شريط الأخبار
الملكة تقيم مأدبة افطار لعدد من الفعاليات الشبابية (صور) العبادي والزيود ومرار والمضاعين والنمري وابو جودة اسقطوا الدعوى ضد قورشة فرصة لزخات رعدية من المطر القبض على متهم بارتكاب ٦ قضايا خطف حقائب سيدات بسيارة مسروقة سلطة العقبة: قضية الصوامع لدى مكافحة الفساد وفاة ستيني صعقا بالكهرباء بالكرك تنقلات في وزارة الخارجية (اسماء) بيع حصة شركة كاميل هولدينغ في الفوسفات بنحو 91 مليون دينار الرزاز يزور ساكب الثانوية ويعزي بالمعلم العتوم العبابنة مرافق شخصي والقطارنة كبيرا لمرافقي الملك توقيف موظفة من شركة توريد مستلزمات طبية للصحة بالجويدة "11" نقابة تعلن "إضرابٍا عاما" ضِد قانون الضريبة والحُكومَة تستعين بمجلس النواب الزرقاء: إيقاف 13 مخبزا ومحل عصير ومحطتي تحلية مياه عاصفة رملية تجتاح مناطق في المملكة..صور بالفيديو - الملك يقوم بزيارة مفاجئة لمستشفى البشير 2644 حادثا خلال العشرة أيام الأولى من شهر رمضان القبض على 7 من مروجي المخدرات في محافظات الزرقاء والبلقاء ولواء الرمثا ..صور الدفاع المدني يعلن أرقام هواتف مكاتب ارتباط متقاعديه " تكنولوجيا المعلومات " ينفذ محاضرات توعوية لطلبة المدارس من مخاطر الانترنت الأمانة : إتلاف 33 الف لتر عصائر واغلاق 7 محلات في الاسبوع الأول من رمضان
عاجل
 

"الصيادلة" ترفض ضريبة المبيعات على الأدوية وتعلن إجراءات تصعيدية اليوم

جفرا نيوز- عقد مجلس النقابة اجتماعاً طارئاً أول من امس، لبحث تداعيات رفع الضريبة على الدواء بنسبة 10 %، ومن المقرر اعلانه مؤتمر صحفي بالتزامن مع الاجتماع الطارئ ظهر اليوم عن خطوات تصعيدية رافضة للضرائب على الأدوية.
وبحث المجلس تبعات القرار الحكومي، وما سيتسبب به من أضرار ستلحق بالمواطن والقطاع الصحي جراء هذا الارتفاع.
النقابة في بيان لها؛ ناشدت الحكومة التراجع عن قرارها، لما له من آثار سلبية على المواطن والقطاع الصحي، وما يتصل بذلك من استحالة تطبيقه ضمن المدة الزمنية الممنوحة، وفق القوانين والتشريعات المتعلقة بتسعير الدواء، ما سيؤدي لإرباك القطاع الصحي كاملا.
ودعا المجلس لاجتماع طارئ للصيادلة، لبحث تداعيات القرار وتحديد الخطوات المقبلة الرافضه له، بحضور مجلس النقباء، والنقابات المهنية، ومؤسسات المجتمع المدني، والأحزاب السياسية والاجتماعية، وأعضاء مجلس الأمة.
واكدت النقابة أن هذا القرار جاء دون دراسة وشفافية أو استشارة للقطاعات الصحية، المستعدة لتقديم بدائل وحلولا اقتصادية، عوضاً عن المساس بجيب المواطن وصحته، وان المطلوب الدفاع عن المواطن الذي يتحمل وحده عبء هذا القرار.
وشددت الا ضريبة على المرض، وأن أدوات الإصلاح الاقتصادي والمالي لا بد وأن ترتكز على الأسباب الفعلية لتفاقم عجز الموازنة، لا على المواطن وصحته وقوته ودوائه، بما يتماشى مع رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني في أوراقه النقاشية وتوجهاته لتخفيف أعباء المواطن، وحماية الطبقة الفقيرة وذوي الدخل المحدود.