شريط الأخبار
"الأمن العام" يشارك الأطفال المرضى في مستشفى الملكة رانيا فرحتهم بالعيد خادمة تنهي حياتها شنقاً بـ "شال" في عمان حضور خجول للمهنئين في رئاسة الوزراء ..صور انخفاض أسعار الذهب محليا 40 قرشا أجواء معتدلة لثلاثة أيام 4 وفيات بحادث دهس في الزرقاء العثور على الطفلين المفقودين في اربد وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين قبل بضعة أسابيع عاجل القبض على مطلوب خطير في مادبا بحوزته سلاح اوتوماتيكي تعليمات تبيح للأمن والقضاء الوصول لخوادم وبيانات شركات النقل بواسطة التطبيقات الذكية عيد ميلاد الأميرة تغريد محمد يصادف غدا بدء العمل بنظام لمعادلة شهادات الثانوية العامة صدور الإرادة الملكية بتعيين رؤساء وأعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية فقدان طفلين شقيقين في اربد والأمن يعمم
عاجل
 

وزارة الداخــلية والبلديــات

جـفرا نيوز - خلــــف وادي الخوالــــدة
•عملاً بتوجيهات جلالة الملك حفظه الله ورعاه الذي يؤكد دوماً على تطوير الجهاز الإداري وتقديم الخدمات المتميزه للمواطنين والمستثمرين والزوار والسياح والوافدين بكل سهولة ويسر وحرفية وكفاءة عالية. مما يتطلب تفعيل شعار الاعتماد على الذات عملاً على أرض الواقع وذلك من خلال توفير الكثير من الجهد والمال وضبط الانفاق وترشيد الاستهلاك والتخلص من الترهل الذي تشهده بعض دوائر الخدمات العامة لأن الكثرة تعيق الحركة وتعطل عجلة النمو والتقدم والازدهار.
•كانت وزارة الداخلية تقوم بواجبات وزارة الداخلية والشؤون البلدية والقروية والبيئية وإدارة ملفات السير. الانتخابات. الأحزاب. العشائر. البيئة. وغيرها الكثير.
•بعد أن تم تفريغ وزارة الداخلية من العديد من هذه المهام والواجبات. أصبح من الضروري إلغاء وزارة البلديات وإلحاق كوادرها وواجباتها بوزارة الداخلية لتصبح "وزارة الداخلية والبلديات" كونها صاحبة الشأن والاختصاص بالحكم المحلي والإشراف الميداني والمباشر على توفير الخدمات للمواطنين والتجانس المتلازم ما بين الحكام الإداريين والبلديات. ولما لدى وزارة الداخلية من كفاءات عالية وخبرات تراكمية متميزة في جميع الأعمال الإدارية والمهنية وخاصة الميدانية منها. مع كل الاحترام والتقدير للعاملين في وزارة البلديات إلا أن ضبط الإنفاق يجب أن يكون له أولوية قصوى.
•الأردن كبير بقيادته الفذة الحكيمة وبشعبه الأبي وأجهزته العسكرية والأمنية درع الوطن وحماته. إلا أن حجم العمل في مجال الخدمات العامة في بلدنا لا يكاد يعادل حجم العمل في اقليم واحد من أقاليم بعض الدول الأخرى ذات الكثافة السكانية العالية والمساحة الجغرافية الشاسعة والطبيعة الجغرافية والمناخية القاسية وحجم الخدمات الهائلة التي تقدم في تلك الدول والأقاليم بالذات وبذلك فإن وجود عشرة أو اثني عشر وزارة تكفي لإدارة كافة الشؤون العامة نسبة وتناسب مع حجم العمل وأسوةً بالدول الرائدة في هذا المجال.