(العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر الدميسي والظهراوي يهاجمان المصري بعد فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز يتوجه الى الكويت غدا قرارات مجلس الوزراء - التفاصيل الرزاز يتفقد الخدمات الجديدة في إسعاف وطوارئ البشير - صور احالة امين عام التنمية الاجتماعية للتقاعد وعدم التجديد لمدير التلفزيون "التربية"صرف مستحقات معلمي الإضافي غدا - تفاصيل الغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية 2019 المدن الصناعية: تفزع للجمل " وتعمل مع الأطراف كافة لحل قضية شركة للألبسة مسؤولو العمل يتحاورون مع شباب العقبة واربد المتعطلين عن العمل في اماكن مسيراتهم ضريبة الدخل" دعمك "يستقبل (3 ـ 4) آلاف طلبات دعم خبز كل (5) دقائق والمتقدمين وصلوا (78) ألف طلب
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار الأردن
السبت-2018-01-20 | 02:29 pm

بيان خطير من اتحاد الدواجن للحكومة

بيان خطير من اتحاد الدواجن للحكومة

جفرا نيوز - عقد ممثلو قطاع الدواجن بجميع مكوناته اجتماعا تشاوريا طارئا في مقر الاتحاد النوعي لمثثلي قطاع الدواجن برئاسة رئيس الاتحاد المهندس فارس حمودة بهدف مناقشة وتدارس تداعيات قرار الحكومة الأخير بفرض ضريبة المبيعات على القطاع .

وتدارس المجتمعون أثر فرض الضريبة على مدخلات الانتاج والمتمثلة بالاعلاف "الذرة والصويا والمنتجات العلفية" وانعكاس ذلك على منتجات الدواجن وعلى القطاع .

وأكدوا بأن فرض هذه الضريبة الظالمة الجبائية في هذا الوقت سيدمر القطاع ويلحق به خسائر فادحة لا يستطيع كائناً من كان تحملها خاصة وأن المزارعين المطلوبين من التنفيذ القضائي جراء الديون الكبيرة والفادحة التي تحاصرهم وتلاحقهم سيخرجون من السوق الى الأبد .

وقال المجتمعون بأن الحكومة التي تصم آذانها وتعمي عيونها لم تعد ترَ أي شيء سوى الجشع للوصول والحصول على الأموال بهدف سد عجز ميزانيتها على حساب الاقتصاد والأمن الوطني الذي بات مهددا أكثر من أي وقت مضى بفعل سياسة مد اليد على الجيوب وعلى المواطن والوطن وقطاعاته بما فيها "الدواجن" ،حيث تراجعت الحكومة عن كل وعودها وعهودها ،وأثبتت أنها تراوغ وتخادع ليل نهار في سبيل تحصيل الأموال من القطاعات المنهكة والمتعبة والموجوعة .

وقال المتحدثون الغاضبون أن حكومة هاني الملقي لا تراعي الأمن الوطني والغذائي ولا تحمي الاقتصاد ولا الإنتاج وأنها تسير بالوطن واستقراره نحو الهاوية مطالبين بضرورة التصعيد والاحتجاج بكل الاجراءات والوسائل حتى لا يمر قرار الضريبة المخز عليهم وعلى قوت عيالهم، محملين "الملقي" نتائج قراراته الكارثية المدمرة للوطن والمواطن .

وقالوا سنتصدى لكل القرارات الظالمة بحزم وقوة بعد التنسيق مع كافة القطاعات الزراعية الفاعلة من اتحادات ونقابات لمنع مرورهذا القرار الذي يعني النهاية ودق المسمار الأخير في نعش القطاع باعتباره قرارا ظالما ً واقصائياً يستهدف صغار المزارعين الذين لا حول لهم ولا قوة ، مطالبين من كافة العاملين في هذا القطاع مؤسسات وشركات واتحادات وهيئات بالتوقف فورا عن تزويد الأسواق من لحوم وبيض حتى تعود الحكومة عن غيها وظلمها الذي ترتكبه بحق القطاع المنهك أصلا.

وطالب المجتمعون بضرورة ارسال رسائل تحذيرية الى كل المرجعيات الوطنية والاقتصادية والسياسية لتشعرهم بخطورة الوضع الصعب الذي أوصلهم إلى الهاوية والحلقة الأخيرة .

وشرح المجتمعون فصولا وقصصا من معاناتهم و مأساتهم مع هذه الحكومة وقراراتها مطالبين الجميع بالوقوف صفا واحدا.. وجسما واحدا لمنع مرور هذا القرار واسقاطه بكل الوسائل والأساليب المتاحة حتى لا تصل الأمور الى نقطه لا يتمناها عاقل في هذا الوطن .