جفرا نيوز : أخبار الأردن | بلاد الشيح والدحنون يكفي فأحضانكِ لم تعد تُدفي
شريط الأخبار
انخفاض على درجات الحرارة وأجواء خريفية معتدلة متوقعة مصيـر منتظـر لـ (3) رئاسـات.. وتوقـع تعـديـل وزاري وأعضـاء جـدد للمحكـمة الدستـورية أحزاب تدعو لوقفة احتجاجية بوسط البلد تحت شعار "هلكتونا" الملك يواصل لقاءاته مع قادة الدول ورؤساء الوفود المشاركين باجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الخطيب يعود نقيبا للفنانين بريطانيا ستستضيف العام القادم مؤتمرا لدعم الاستثمار في الأردن الملك: الوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس واجب يفخر الأردن بحمله مطلوب خطير بقضية سلب مركبة واطلاق نار باتجاه دورية نجدة في قبضة البحث الجنائي الملك والسيسي يؤكدان أن حل الدولتين السبيل الوحيد لتحقيق السلام العادل شاهد كلمة جلالة الملك أمام الجمعية العامة للامم المتحدة .. بث مباشر ابرز محاور خطاب الملك: الأونروا وحل الدولتين والملف السوري ومكافحة الإرهاب ترامب يكشف عن تحالف أمني جديد في الشرق الأوسط يضم الأردن رئيس الديوان الملكي يفتتح مبنى سكن الفتيات اليافعات الرفاعي يكشف عن تحفظاته على قانون الضريبة ويطالب بشرح تداعيات مخالفة صندوق النقد القبض على "أب" عرّض حياة طفليه للخطر وهدد بشنقهما للمرة الرابعة .. أمن الدولة ترفض تكفيل 12 موقوفا في قضية الدخان بنود برنامج حكومة الرزاز للعامين المقبلين تحقيق بملابسات واقعة اساءة لمنتفع في دار رعاية من قبل زميله منح طلبة التوجيهي لفرعي الإدارة المعلوماتية والتعليم الصحي فرصتين إضافيتين الحكومة توافق على منح بلدية الزرقاء قرضا بـ 13,6 مليون دينار
عاجل
 

بلاد الشيح والدحنون يكفي فأحضانكِ لم تعد تُدفي

جفرا نيوز - الدكتور هاني الكعيبر السرحان
تباً لكل يد ساهمت في تضييق الخناق علينا وساهمت في أنحدار الأوضاع المعيشيه للمواطن الأردني.
زمره فاسده تحكمت برقابنا فلا جوعنا يهمهم ولا بؤسنا وعوزتنا تشفع لنا عندهم حتى مطالبنا ونزف جراحنا تصلهم لكنها لا تستوقفهم ولا يحركون لها ساكن
 
فالحذر الحذر من أنعكاس الواقع المعيشي المرير على أمننا واماننا أللذان كانا محطَ أستغلالكم للتجرؤ والتطاول على لقمة عيش الاردنيين،
كان حبنا لتراب بلادنا حُبَ زُهدٍ وعِفه وكنا نرتجي ورفَ ظلال الأردن على كل الأحبه فسكتنا وصبرنا سنين طويله على وعود نعرف تماما أن ليلها لن يصبح

وكانت عهودنا نفيسه قد قطعناها على أنفسنا منذ الغزل الأول لخيوط عز هذا البلد على خطى من سبقونا في التضحيات
ونذروا انفسهم رخيصه لرفع البنيان.
لكن الأيادي الخسيسه باعت رخيصه هذه العهود وسلبت أحلامنا بالقادم الأجمل الذي وعدنا به.
يا من أوكلتم الى أنفسكم ومن أنفسكم زمرً في مناصب لا تستحقونها فكان أكرامكم دفننا.

أدخلوا الأسواق والحارات والشوارع في المدن والأرياف والمخيمات والبوادي وحدقوا النظر في عيون الاردنيين صغارً وكباراً ستجدون البؤس يحتل أهداب عيونهم حتى أن ومضات الأمل قد سلبت منهم والمستقبل لم يعد محطة الأمل المنتظر لأن وعودكم كاذبه.
فأرض الدحنون قد نشف وردها وذبلت أزهارها ولم يبقى من رحيقها الا سمٌ مدسوس يفتك بروح ألمحبه بين الأردنيين من شتى أصولهم وأصبح هذا السمُ يسري منا مسرى الدم ليفرق بين الأرض والشعب.

يا أصحاب مراكز القرار ومن والاهم رفقاً بحسرات عيون أطفالنا وهم يتطلعون إلى أدنى متطلبات الحياة من مأكل و مشرب أو حتى لعبه صغيره أو قطعة حلوى تأتي بعد جهد جهيد

رواتب هشه يتقاضاها الأردنيون لم تعد تكفي لسد ضنك العيش وأنتم تستمرون غير آبهين بأثقال كاهلنا برسوم وضرائب لاتعد ولا تحصى وغلاء فاحش في الأسعار،حتى أصبحنا في فسحة أمل أن عذابنا في الأردن هو أجر لنا في الأخره.
لكن ثقوا تماما يا من أُمنتّم علينا وخنتّم الأمانه أننا سوف نبقى لكم بالمرصاد ولن تلهينا بعد اليوم كل المخاطر التي تحيط بنا عن محاسبتكم فنحن اليوم شعب يلتحم سوياً للحفاظ على أمننا الداخلي والخارجي
وكل هذا لن يثنينا عن الوقوف بوجه كل من تطاول على قوت الشعب.
ستطالكم أيادينا المستعده فتبت أيادٍ غير مستعده.