وفاة سيدة وإصابة 4 آخرين اثر حادث تدهور في المفرق تواصل الأجواء الباردة وعودة عدم الاستقرار غدا البرلمان الأوروبي يدعو لدعم الأردن بملف اللاجئين تعليق دوام مدارس عجلون الأحد شويكة: سنقدم خدمات مميزة للسياح حفل تأبين يستذكر مواقف الراحل سلطان العدوان.. صور التعليم العالي يستثني الطلبة المتواجدين في هنغاريا من تقديم امتحان اللغة الإنجليزية ضعف الهطول المطري الليلة وحالة جديدة من عدم الاستقرار تؤثر على المملكة غدا بلتاجي يؤكد تعيينه في منصب جديد توقف العمل بإعادة تأهيل طريق المفرق الصفاوي الغذاء والدواء تحذر من هذا المنتج احباط تهريب "قات" من عدن إلى الأردن الجغبير يدعو لتخفيض اشتراكات الضمان الشهرية مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا مصدر حكومي ينفي لجفرا اخلاء مبنى محافظة عجلون نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) "التربية الاعلامية" متطلب اجباري لطلبة الجامعات وقبول معدلات 60% على برنامج الموازي - قرارات محافظ عجلون يؤكد وقف اطلاق النار وجاري التواصل مع الوجهاء ابو السعود: مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري ل الاحد آخر موعد للتسجيل الأولي للحج - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الثلاثاء-2018-01-23 | 01:05 pm

شباب ساخطون على " الوزير الخريشا " !!

شباب ساخطون على " الوزير الخريشا " !!

جفرا نيوز - شـادي الزيناتي

انتقد مشاركون في الملتقى الشبابي الحواري الثاني " بكرا النا " ، والذي اقيم مؤخرا في محافظة الزرقاء ، عدم اهتمام وزير الشباب حديثة الخريشا بمؤتمرهم وفعالياته والذي عقد تحت رعايته.
الشباب المشارك باوراق عمل في المؤتمر  تحدثوا عن تجاربهم الشخصية في العمل العام و مبادراتهم وهمومهم ومطالبهم ، ولم يجدوا من يستمع لهم او يشاركهم بها من الوزارة المعنية خاصة ان الوزير قد حضر فقط لافتتاح اعمال المؤتمر والتقاط الصور ومن ثم المغادرة مع محافظ الزرقاء مباشرة دون ان يلتفت لاي همّ او يستمع لاي مشاركة شبابية خلال ذلك المؤتمر !
وتسائل الشباب عن مشاغل وزيرهم التي توجبت عليه المغادرة وعدم الجلوس ومحاورتهم والاستماع اليهم ، مشيرين ان عدم حضوره كان افضل من تواجده " الرسمي " القصير ، مطالبين بوزير شاب يعنى بهمومهم ولديه القدرة على الاستماع لهم ومحاورتهم دون اي حواجز ، مذكّرين ان غالبية الشعب الاردني من المكوّن الشبابي وان جلالة الملك ما فتأ ينفكّ داعيا الحكومات المتعاقبة لدعم الشباب وتمكينهم.
و السؤال المطروح .. اذا كان وزير الشباب لا يجد متسعا من الوقت لسماع هموم الشريحة التي يمثل ولا يستطيع المكوث لساعتين للاطلاع على التحديات التي تواجههم او لانجازاتهم ، فماذا يفعل بماذا يهتم ؟