جفرا نيوز : أخبار الأردن | اعتبارا من السبت القادم .. "الزراعة" تدعم كل طن بندورة يصل الى المصنع
شريط الأخبار
القبض على مطلوب بحقه 95 قيد في غرب اربد نائبان لرئيس الوزراء الصرايرة و الحسان اعلان نتائج القبول الموحد للجامعات صباح الاحد العكور يعتذر عن الحقيبة الوزارية توقيف الناشط سياج المجالي وفاة شاب وطفل اثر حادثي غرق في اربد مادبا سوريون سيحصلون على الجنسية الأردنية..تعرف عليهم! الشونه الشمالية: تعرض منزل لسرقة طوق ذهب وأجهزة حاسوب .. والأمن يحقق قروض ميسرة للعسكريين بلا فوائد الاحتلال سيصادق على تعيين سفيراً له بالاردن الأردن: قوى الظل تهيمن على " المطبخ " وتقلص ظاهرة " الاسيتزار " عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد
عاجل
 

اعتبارا من السبت القادم .. "الزراعة" تدعم كل طن بندورة يصل الى المصنع

جفرا نيوز - اعتبارا من يوم السبت القادم سيستقبل مصنع شركة الشفا للصناعات الغذائية، المقام في المفرق محصول البندورة القادم من الأغوار الجنوبية، في خطوة حكومية غير مسبوقة تقدم دعما ولمرة واحدة لمزارعي البندورة الذين تعرضوا لموسم زراعي قاس، بسبب تراكم محصولهم نتيجة غزارة الانتاج وصعوبة تسويقه في الأسواق الدولية، لسبب خارجي وهو اغلاق مزمن للحدود البرية مع دول الجوار العربي نتيجة الأزمات المعروفة التي تعيشها تلك الدول منذ سنوات، وخلال اجتماعه اليوم الثلاثاء في مكتبه مع المهندس زكريا مهيدات رئيس مجلس ادارة شركة الشفا وهي مالكة المصنع الوحيد في الأردن الذي يقوم بتصنيع مركزات البندورة، حيث قال وزير الزراعة المهندس خالد الحنيفات "سنقدم دعما بمقدار 30 دينارا عن كل طن من محصول البندورة يصل الى المصنع في المفرق".
وقد حضر الاجتماع الأستاذ أمجد الباشا ممثلا لغرفة صناعة الزرقاء، إضافة الى المهندس مهيدات، اللذان ثمنا الخطوة الحكومية ووصفاها بأنها سابقة تحدث لأول مرة من قبل الحكومات الأردنية، بأن تقدم دعما للمزارعين وللصناعين في الوقت نفسه، من خلال دعمها لمحصول البندورة تخفيفا على المزارعين من التعرض لخسائر، وتيسيرا لتدفقه الى المصانع، كي تتمكن من تقديم منتج وطني منافس، وعبر المهندس المهيدات عن استعداد المصنع استقبال كمية تتراوح بين (400 الى 500 ) طن من محصول البندورة يوميا، وأضاف "لا يمكننا أن نقوم بتشغيل المصنع إن لم يصل اليه (15) الف طن من البندورة شهريا، فنحن لدينا كلف تشغيلية وأجور تكلفنا أكثر من (50) الف دينار شهريا"، وهو الأمر الذي تعهدت الحكومة بدعمه من خلال قرار مجلس الوزراء الأخير أمس الإثنين، حيث وافق المجلس على قيام المصنع الوحيد العامل في مجال صناعة مركزات البندورة، باستيعاب الكمية الفائضة المقدرة بنحو 33 الف طن، بعد احتساب احتياجات الاسواق المحلية والتصديرية، ودعم كلف النقل من منطقة الانتاج الى المصنع، وبكلفة اجمالية تبلغ مليون دينار، وسيقوم المصنع بتزويد وزارة الزراعة بكشف يومي يتضمن اسماء المزارعين الموردين حسب الكمية وبإشراف ديوان المحاسبة .
وقد جاء في قرار مجلس الوزراء بأنه سيتم تامين المتطلبات المالية ضمن المبلغ المرصود لصندوق ادارة المخاطر الزراعية في موازنة الوزارة للعام 2018 والبالغة مليون دينار، وأوضح وزير الزراعة المهندس خالد الخنيفات "إن الأمر منوط بالمزارع، ونحن نحثه على الاستفادة من هذا الدعم من أجل تسويق منتجه من محصول البندورة الى المصنع المذكور، وفي حال لم تبلغ كمية البندورة التي تصل المصنع سقف (15) الف طن شهريا فإن الوزارة ملزمة بدفع الكلف التشغيلية للمصنع.
وفي هذا الصدد قامت وزارة الزراعة بحث مزارعي البندورة في الأغوار الجنوبية بنقل محصولهم اعتبارا من يوم السبت القادم، مع تأكيد تعهد الوزارة بدعم كل طن من محصول البندورة يتم نقله فعلا الى المصنع.