جفرا نيوز : أخبار الأردن | قراقيش يكتب : قرارات حكومية ظالمة
شريط الأخبار
بالفيديو ...وصل الملك وانتهت المعاناة احالة عدد من ضباط الامن العام الى التقاعد - اسماء وزير العدل يستمع للمواطنين حول مستوى الخدمات في محكمة صلح المزار الشمالي ورقة التعديل الوزاري : الرزاز يطمح بـ اعادة التشكيل ولا يتحمس لبقاء بعض الوجوه الجديدة الرفاعي : لا أدافع عن احد الا عن وطني عشائر الزعبية تتقدم بالشكر لعشائر بني يونس والباشا الحمود ارتفاع الدين العام لنحو 28 مليار دينار شجرة تتسبب بحوادث متكررة وسط شارع في طبربور ! باراك: حماس باتت ضابطة الإيقاع وحكومة نتنياهو مشلولة مطلوبون لأمن الدولة - أسماء طعن شقيقين في النصر طلب قوي على الليرة التركية في الاردن والسبب ..المضاربة ! اجواء صيفية عادية اليوم وغدا زيادة التخليص على مركبات الهايبرد 10 اضعاف بعد تخفيض الضريبة مجمع اللغة لم يطلب تأجيل امتحان الكفاية كيف لدائرة أن تتبع رئيس الوزراء مباشرة ؟ وفاة مواطن اردني في احد سجون صنعاء تنقلات في مديرية تربية الزرقاء "أسماء" الأوقاف تعلن تواصلها مع الحجاج عبر واتساب ورقم ساخن لاستقبال ملاحظاتهم رواتب موظفي الأردنية السورية للنقل قبل العيد
 

قراقيش يكتب : قرارات حكومية ظالمة

جفرا نيوز 

كتب النائب عمر قراقيش

 على الرغم من رفضي القاطع واستنكاري لكل من يعتدي على اموال المواطنين او على مقدرات الوطن الا انني اضع اللوم على تنامي هذه الظاهره المقلقه في مجتمعنا الاردني على مجموعة القرارات الظالمه التي اتخذتها الحكومة مؤخرا والتي ستساهم بشكل كبير في تنامي هذه الظاهرالخارجه عن قيمنا وتربيتنا .

فلا شك ان الانسان اذا ما شعر بالجوع او عدم المقدره على تلبية مطلباته المعيشية سيلجئ الى القيام بتصرفات خارجه عن المألوف ومنها السرقة والاحتيال وهذا ما كنت قد حذرت منه في كلمتي بالرد على خطاب الموازنة فلكل انسان طاقة يمكن ان تنتهي الى حد معين فالامن الاجتماعي مرتبط بمدى قدرة المواطن على تحمل الفقر .

 لذلك فان التهديد الدائم بضرورة تحمل القرارات الحكوميه مقابل الامان قد لا يفيد عندما تخرج الامور عن نصابها وعلى الحكومة اعادة قراءة الوضع بما يتناسب مع ظروف المواطنين الاقتصادي فبقاء الرواتب ضمن حدودها الدنيا وزيادة البطالة قد يؤدي الى انفلات لا يحمد عقباه ولا تستطيع حينها الدولة تحمل نتائجه .. لذلك ادعوا الحكومة للعوده عن قراراتها الاقتصادية الاخيره او الننحي والاستقاله حفاظا على الوطن والمواطن