جفرا نيوز : أخبار الأردن | تطويــر القــطاع العــام
شريط الأخبار
النائب الصقور يقدم مقترحات للحكومة لجلب الاتسثمارات في التعليم و انقاذ سوق عمان المالي صور .. العثور على طفل لقيط يبلغ من العمر (6) شهور ملقى امام احدى العمارات في الجبيهة شمول (120) الف اردني بمظلة التامين الصحي .. تفاصيل "صحة الزرقاء"تنذر مقاهي الكوفي شوب وإحالة 4 للقضاء وإغلاق واحد الملك يجري مباحثات مع رئيس وزراء بلجيكا "الرزاز" خرج مسرعاً من مجلس النواب بعد اتصال هاتفي غامض .. تفاصيل مجلس الوزراء يوافق على السماح بإدخال المركبات السورية الى الاردن .. وثيقة المدعي العام يوافق على تكفيل محمد الوكيل و المتدربة ربيحات بوساطة نيابية ضبط حفارة تحفر بئر مخالف في انويديس السعيدية - المفرق بدران: 190 مليون دينار مديونية الجامعات الطراونة يطالب الرزاز بإصدار تعليمات ضريبية لتجنيب سوق عمان المالي مزيداً من الخسائر الطراونة يهاجم زواتي "هي شاطرة تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي" القبض على (26) من مروجي المخدرات بحوزتهم كميات كيبرة من الاسلحة النارية ومواد مخدرة .. صور مجلس رؤساء الكنائس يصدر بيانً و يعلن عن موافقته لتكفيل الزميل محمد الوكيل قناة عبرية : وزير اردني التقى بوزير الطاقة الاسرائيلي سراً مؤشر خطير .. "مليار دينار" خسائر سوق الاسهم في بورصة عمان تفاصيل جديدة حول لقاء الرزاز بالحراكيين يوم امس الثلاثاء الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز منخفض جوي يؤثر على المملكة اليوم وغدا - تفاصيل بالصور.. موظفو أشغال الزرقاء يعتصمون للمطالبة بحقوقهم
عاجل
 

تطويــر القــطاع العــام

جـفرا نيـوز - خلــــف وادي الخوالــــدة

• تنفيذاً لتوجيهات جلالة الملك حفظه الله ورعاه. الذي يؤكد دوماً على ضرورة تطوير القطاع العام وصولاً لتقديم الخدمات المتميزة. ولتحقيق توجيهات جلالته يجب أن ندرك أن حجم العمل في بلدنا لا يعادل حجم العمل في اقليم واحد من اقاليم بعض الدول ذات المساحات الجغرافية الشاسعة والمناخات القاسية والكثافة السكانية العالية وحجم الخدمات العامة التي تديرها عشرة أو اثنتي عشرة وزارة تقدم خدماتها بكل مهنية وحرفية عالية. بينما في بلدنا أعداد هائلة من الوزارات والهيئات والمؤسسات المستقلة والمستشارين وتضخّم هائل بأعداد الموظفين.
• العدد الزائد للمسؤولين والتضخم للكوادر البشرية يؤدي إلى الإرباك والترهل ويحد من التقدم والإزدهار. وللوصول إلى حكومة رشقة تعمل بكل مهنية وحرفية وتقدم خدمات متميزة اسوةً بالدول الرائدة في هذا المجال خاصة مع استخدام التكنولوجيا الحديثة. يجب إلغاء ودمج العديد من الوزارات والهيئات والمؤسسات المستقلة وعلى النحو التالي:
 دمج وزارة البلديات مع الداخلية. الأوقاف والتنمية الاجتماعية. الصحة والبيئة. الأشغال العامة والنقل. التربية والتعليم العالي. المياه والزراعة. الخارجية والتنمية السياسية. المالية والتخطيط. الآثار والثقافة والشباب. الصناعة والاتصالات. تسمية ديوان الخدمة المدنية بـ " مؤسسة الخدمة المدنية وتطوير القطاع العام ". الابقاء على وزارتي العدل والطاقة وإلغاء الهيئات والشركات العامة المرادفة لوزارة الطاقة. إلغاء وزارة الشؤون البرلمانية والتنمية السياسية والاستعانة عنها بمكتب متواضع في رئاسة الوزراء لإدارة الشؤون البرلمانية. إلغاء وزارة السياحة وهيئة تنشيطها وإيلاء السياحة للقطاع الخاص كما هو وضع الاتصالات حالياً التي أصبحت تقدم خدمات متميزة وفرص عمل متوفرة. ورفد الخزينة بمبالغ أفضل بكثير من وضعها عندما كانت تدار من قبل القطاع العام.
 تقليص عدد مقاعد مجلس النواب بما لا يزيد عن (60) مقعد توزع معظمها على المناطق خارج عمان تحقيقاً للعدالة في توزيع مكتسبات الوطن والاكتفاء بالعمل على أن عمان الأردن والأردن عمان دون غيرها.
 إلغاء الكوتا للمرأة التي تجاوزت في بلدنا حقوق الرجل وحصلت على المزيد المزيد من الامتيازات والمناصب والمواقع التي لم تحصل عليها المرأة في كافة دول العالم. بالإضافة لمخالفتها للدستور الأردني في بعض الامتيازات.
 توجيه الوفر المالي لتخفيض الرسوم والضرائب المنفرة للاستثمار وضرورة توطين الاستثمارات المحلية وجذب الخارجية لتوفير فرص العمل التي لا يمكن توفيرها إلا من خلال القطاع الخاص. لأن القطاع العام يشهد تضخماً سافراً بالقوى البشرية.
• وبذلك نكرس الشعار الخالد " الأردن أولاً " الأسمى والأغلى من جميع المناصب والمكاسب والامتيازات والمنافع الخاصة عملاً على أرض الواقع. ونتخلص من الترهل السافر الذي تعاني منه بعض دوائر الخدمات العامة التي أشار إليها جلالة الملك أكثر من مرة رغم المهام الجسام التي يقوم بها جلالته وهو يجوب العالم للدفاع عن قضايا الأمة والقضية المحورية " القضية الفلسطنية " محور الصراع والإرهاب في المنطقة والعالم بأسره.