جفرا نيوز : أخبار الأردن | بنس يثير غضب الإسرائيليات
شريط الأخبار
الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع حدادين يهنيء ابن تيمية وقطب بنجاح تلاميذهم بغزوتي"الفحيص والسلط" ! المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا الامانة ترد على جفرا حول "عطاء تتبع التكاسي" ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر القبض على شخصين قاما بسرقة مجموعة من الإبل في البادية الوسطى سرقة تبرعات مسجد الجامعة الاردنية النقابات: الحكومة تكرر اخطاء سابقتها بشان "ضريبة الدخل" الاونروا تؤكد فتح ابواب مدارسها امام الطلبة في موعدها بالفيديو ...وصل الملك وانتهت المعاناة احالة عدد من ضباط الامن العام الى التقاعد - اسماء وزير العدل يستمع للمواطنين حول مستوى الخدمات في محكمة صلح المزار الشمالي ورقة التعديل الوزاري : الرزاز يطمح بـ اعادة التشكيل ولا يتحمس لبقاء بعض الوجوه الجديدة الرفاعي : لا أدافع عن احد الا عن وطني
عاجل
 

بنس يثير غضب الإسرائيليات

جفرا نيوز - أثارت زيارة نائب الرئيس الأمريكي، مايك بنس، إلى الأماكن المقدسة في مدينة القدس الشرقية، غضب الأوساط الصحفية وخاصة السيدات.

فبمجرد أن وصل نائب الرئيس الأمريكي إلى "الحائط الغربي"، أو ما يعرف لدى المسلمين باسم "حائط البراق"، بدء أفراد الأمن بفصل النساء عن الرجال. الأمر الذي منع الصحفيات من تغطية فعاليات الزيارة بسبب إبعادهن عن مكان تواجد بنس.

وأقامت الهيئة الدينية اليهودية، التي تشرف على الموقع، حاجزا لفصل الجنسين، أطلق عليه الصحفيون فيما بعد اسم "حاجز بنس"، وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي هاش تاغ PenceFence# .

وقالت مؤسسة "تراث الحائط الغربي اليهودي" التي تدير الموقع الديني، في بيان لها تعليقا على الواقعة، "كان هذا نفس الوضع أثناء زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب فيأيار 2017. نحن نرفض أي محاولة لتحويل المناقشة بعيدا عن أهمية زيارة نائب الرئيس الأمريكي وزوجته إلى الحائط الغربي".

وأشارت إلى أنه "هكذا جرت العادة على الفصل بين الرجال والنساء، وأن بنس قام بالصلاة في الجانب المخصص للرجال، فكان من الصعب على الصحافيات أن يقمن بعملهن لأنهن كن خلف الرجال".

​وكتبت تال شنايدر، وهي صحفية إسرائيلية بارزة، تقول "الفصل في الجدار الغربي، والنساء عالقات في عزلة، ولا يستطعن التصوير، الصحفيات تعاملن كمواطنات من الدرجة الثانية".

وكتبت آريان ميناج، وهي صحفية تعمل لدى "i24news "، تقول "عندما يصعب عليك أداء وظيفتك، اضطرت الصحفيات إلى الوقوف خلف الرجال عند السياج الفاصل في الجدار الغربي لزيارة مايك بنس".

في حين قالت جينا جونسون، مراسلة البيت الأبيض لدى "واشنطن بوست"، وكانت مسافرة مع بنس، "عندما خرج الصحفيون من السيارات، قسمونا إلى مجموعتين، رجالا ونساء، وأخذونا إلى منصة إعلامية على طول الخط".

​​وفى واقعة منفصلة، تعرضت صحفية تعمل لدى "التلفزيون الوطني الفنلندي" لموقف، وصفته "واشنطن بوست" بأنه مهين. إذ أن مسؤولي الأمن، العاملين في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، طلبوا منها خلع حمالة الصدر خلال تفتيشها. وعندما رفضت، منعت من تغطية مؤتمر بنس الصحفي مع نتنياهو.