جفرا نيوز : أخبار الأردن | بعد عداء للمسلمين .. سياسي ألماني متشدد يعتنق الإسلام
شريط الأخبار
خليفات مديرا للعطاءات الحكومية الحكومة تقر قانون الجرائم الإلكترونية المعدل وفاة سادسة من مصابي انفجار صوامع العقبه الملك يحضر مأدبة افطار القوات المسلحة "مكافحة المخدرات " تدرس حلقة "صح يا صلاح" وإجراءات رسمية منتظرة بتكليف من رئيس الوزراء .. المبيضين يزور مصابي غزة .. صور لا عطلة رسمية الخميس وفاة 3 أطفال غرقا في مأدبا الملكة رانيا تزور جمعية دار الأيتام الأردنية في ماركا اقرار قانون الجرائم الإلكترونية (مسودة القانون) الملقي: قانون الضريبة الجديد أنجز وسيحال الثلاثاء للنواب السفارة الامريكية ترجح عودة ووستر قائما باعمال السفارة في عمّان وزير الداخلية ومدير الامن العام يتفقدان جسر الملك حسين .. صور صدور الارادة الملكية بقبول استقالة مبيضين من إدارة موارد تنقلات ادارية واسعة في التربية - اسماء "القلم القاتل" ينتشر في إسرائيل ويقلق أجهزة الأمن إنجاز الأعمال الخرسانية في نفق الصحافة والمباشرة بالأعمال التكميلية الأردن يدين قرار بارغواي نقل سفارتها إلى القدس " رقيبات سير " في الزرقاء الاردن ينتج 14 بالمئة من تمور المجهول عالميا
عاجل
 

بعد عداء للمسلمين .. سياسي ألماني متشدد يعتنق الإسلام

جفرا نيوز - فاجأ السياسي الألماني الشهير أرتور فاغنر ، الذي يعد من أبرز قيادات حزب 'البديل من أجل ألمانيا' الحزب اليميني المتطرف المعادي للمسلمين، الجميع بإعلانه اعتناق الإسلام، في خبر تصدر الصحف الألمانية أمس الأربعاء.

وقالت صحيفة (تاغيس شبيغل) الألمانية، بأن القيادي اليميني فاغنر، حصد شهرة واسعة في الفترة التي سبقت الانتخابات بسبب تبنيه لهجة معادية للإسلام واللاجئين كذلك، وأوضحت قناة (دوتشيه فيله) أن الناطق باسم الحزب اليمنيي أكد أن 'فاغنر' دخل الإسلام فعلاً، مشددًا على كون هذا الأمر لا يشكل أي أزمة أو مشكلة بالنسبة للحزب، مشيرًا إلى ذلك بقوله :'ليس لدينا مشكلة حيال هذا الأمر، ولا يؤثر قراره على أغلبية أعضاء الحزب'، مؤكدًا بأن الحزب لديه أعضاء مسلمين آخرين.

و قال أندرياس كالبيتس رئيس منظمة الحزب اليميني الشعبوي المعادي للإسلام في ولاية براندنبورغ، الثلاثاء ، إن فاغنر استقال من منصبه في قيادة الحزب بالولاية في 11 يناير لأسباب شخصية، وأوضح أنه لم يكن قد أعلن حتى ذلك الوقت تحوله إلى الإسلام.

وبحسب تقارير إعلامية رفض فاغنر التعليق على اعتناقه الإسلام وقال إنها 'مسألة شخصية'.