شريط الأخبار
الحريري: "أمي تعيش في الأردن" ترجيح تنفيذ قرار دخول الجنسيات المقيدة للعلاج بآذار تساؤلات نيابية حول مبررات التعديل الحكومي أجواء باردة بأغلب مناطق المملكة اعمال شغب بمركز احداث في الزرقاء وانباء عن فرار 5 نزلاء الملقي: الحكومة استطاعت تثبيت الدين العام وتخفيف العجز في الموازنة 233 متقاعدا برتبة وزير منذ 2001 يتقاضون 578 ألف دينار شهريا غرفة صناعة الزرقاء تتهم الزميلة ديمة فراج بالتجييش ضدها ، و الأخيرة ترد لا يهمني سوى الوطن اللواء الفقيه يوجه رسالة لمنتسبي الأمن العام السيرة الذاتية لمدير الأمن العام اللواء فاضل محمد الحمود الملك يبدأ زيارة رسمية إلى الهند الثلاثاء جمعية وكلاء السياحة والسفر تبارك لابو البصل وتفتح باب التعاون مبيضين والحمود .. خيارا الملقي لتصحيح الخلل في المنظومة الامنية فاضل الحمود العربيات مديرا للامن العام بالفيديو .. الزعبي : "وزير خارجية منح صاحب اسبقيات جواز سفر دبلوماسي" السفيران الزعبي والحمود وعدد من المحافظين الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام الملك الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية بدء امتحانات البورد الاردني في المجلس الطبي الامانة تتعامل مع 241 بيتا مهجورا الملقي بعد التعديل: سنعزز سيادة القانون و نقر بوجود خلل في المنظومة الامنية مؤخرا
عاجل
 

سر زيادة الرغبة في تناول الطعام ليلا

جفرا نيوز - وجدت دراسة حديثة أن مستويات "هرمون الجوع" ترتفع مع انخفاض مستويات "هرمون الشبع" في أوقات المساء.

وبحث تقرير نُشر في المجلة الدولية للسمنة، في كيفية تأثير ساعات المساء على ميل الشخص إلى الإفراط في تناول الطعام، استنادا إلى دراسة أشرفت عليها جامعة جونز هوبكنز ميديسن في بالتيمور.

وأخذت الدراسة في الاعتبار مستويات التوتر لدى المشاركين، إلى جانب استكشاف إمكانية تأثير الحالة النفسية للشخص على مستويات هرمون الجوع أيضا.

وأجرى الباحثون سلسلة من التجارب مع مجموعة صغيرة مكونة من 19 رجلا (يعانون من زيادة الوزن) و13 امرأة، تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما.

وخلص الباحثون إلى أن الناس قد يكونوا أكثر ميلا لتناول الطعام، بسبب زيادة هرمون الجوع خلال الجزء الأخير من اليوم.وقالت سارة كارنيل، الأستاذة المساعدة في الطب النفسي والعلوم السلوكية بجامعة جونز هوبكنز: "تشير نتائجنا إلى أن الإفراط في تناول الطعام يزداد في فترة المساء، خاصة إذا كنت تعاني من الإجهاد".

وفي عام 2017، أفادت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، في تقريرها عن الصحة العامة، بأن 26.9% من البريطانيين يمكن تشخيصهم بالسمنة المفرطة.ومنذ التسعينيات، زادت معدلات السمنة في بريطانيا بنسبة 92%.