وفاة سيدة وإصابة 4 آخرين اثر حادث تدهور في المفرق تواصل الأجواء الباردة وعودة عدم الاستقرار غدا البرلمان الأوروبي يدعو لدعم الأردن بملف اللاجئين تعليق دوام مدارس عجلون الأحد شويكة: سنقدم خدمات مميزة للسياح حفل تأبين يستذكر مواقف الراحل سلطان العدوان.. صور التعليم العالي يستثني الطلبة المتواجدين في هنغاريا من تقديم امتحان اللغة الإنجليزية ضعف الهطول المطري الليلة وحالة جديدة من عدم الاستقرار تؤثر على المملكة غدا بلتاجي يؤكد تعيينه في منصب جديد توقف العمل بإعادة تأهيل طريق المفرق الصفاوي الغذاء والدواء تحذر من هذا المنتج احباط تهريب "قات" من عدن إلى الأردن الجغبير يدعو لتخفيض اشتراكات الضمان الشهرية مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا مصدر حكومي ينفي لجفرا اخلاء مبنى محافظة عجلون نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) "التربية الاعلامية" متطلب اجباري لطلبة الجامعات وقبول معدلات 60% على برنامج الموازي - قرارات محافظ عجلون يؤكد وقف اطلاق النار وجاري التواصل مع الوجهاء ابو السعود: مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري ل الاحد آخر موعد للتسجيل الأولي للحج - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / سيدتي
Friday-2018-01-26 | 05:43 pm

سر زيادة الرغبة في تناول الطعام ليلا

سر زيادة الرغبة في تناول الطعام ليلا

جفرا نيوز - وجدت دراسة حديثة أن مستويات "هرمون الجوع" ترتفع مع انخفاض مستويات "هرمون الشبع" في أوقات المساء.

وبحث تقرير نُشر في المجلة الدولية للسمنة، في كيفية تأثير ساعات المساء على ميل الشخص إلى الإفراط في تناول الطعام، استنادا إلى دراسة أشرفت عليها جامعة جونز هوبكنز ميديسن في بالتيمور.

وأخذت الدراسة في الاعتبار مستويات التوتر لدى المشاركين، إلى جانب استكشاف إمكانية تأثير الحالة النفسية للشخص على مستويات هرمون الجوع أيضا.

وأجرى الباحثون سلسلة من التجارب مع مجموعة صغيرة مكونة من 19 رجلا (يعانون من زيادة الوزن) و13 امرأة، تتراوح أعمارهم بين 18 و50 عاما.

وخلص الباحثون إلى أن الناس قد يكونوا أكثر ميلا لتناول الطعام، بسبب زيادة هرمون الجوع خلال الجزء الأخير من اليوم.وقالت سارة كارنيل، الأستاذة المساعدة في الطب النفسي والعلوم السلوكية بجامعة جونز هوبكنز: "تشير نتائجنا إلى أن الإفراط في تناول الطعام يزداد في فترة المساء، خاصة إذا كنت تعاني من الإجهاد".

وفي عام 2017، أفادت منظمة التعاون والتنمية في الميدان الاقتصادي، في تقريرها عن الصحة العامة، بأن 26.9% من البريطانيين يمكن تشخيصهم بالسمنة المفرطة.ومنذ التسعينيات، زادت معدلات السمنة في بريطانيا بنسبة 92%.