مجد شويكة تجري عملية جراحية الصفدي ومدير المخابرات يشاركان بالاجتماع السداسي لوزراء خارجية ورؤساء أجهزة المخابرات بالقاهرة الأردن يدين الهجوم الإرهابي في مالي بدء تنفيذ اجراءات سداد ديون الدفعة الاولى من الغارمات الأحد 13 ألف غارمة مهددات بالتوقيف والحبس شروط التسديد عن الغارمات بالفيديو..النائب الزعبي ينتقد غياب مؤسسات حكومية عن احتفال يوم الكرامة ويحتفل بالدبكة الرمثاوية إنقلاب الكبير على الأجواء و خطر تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه بالصور ..برعاية وزير الثقافة مهرجان وطني بمناسبة يوم الكرامة عهد ووفاء وتجديد البيعة الملك يهنئ باحتفالات إيران بعيد النيروز غبطة بطريرك الروم الارثودكس يتبرع بمبلغ (50) الف دينار للغارمات ارتفاع مجموع تبرعات الغارمات الى (2.4) مليون دينار .. تفاصيل الملك يشارك بقمة ثلاثية تضم مصر و العراق لا تخليص على السيارات الكهربائية في المناطق الحرة ايار المقبل "ثلجة آذار" على مرتفعات 1300 متر الاثنين و اجواء باردة جداً الأحد - تفاصيل "صناعة الزرقاء" تمكين وتشغيل الغارمات في القطاع الصناعي بالصور..الأمير الحسن يصلي بمسجد النور في نيوزيلندا اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم اعتداء على اثنين من موظفي الرقابة العامة في سلطة العقبة الخاصة الضريبة : تبرع الشركات و الافراد لسداد ديون الغارمات سيتم احتسابه من ضريبة الدخل
شريط الأخبار

الرئيسية /
السبت-2018-01-27 | 10:30 am

توقعات برفع توصية الى "النواب

توقعات برفع توصية الى "النواب

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس


تعقد لجنة النظام والسلوك النيابية برئاسة النائب محمود النعيمات اجتماعا ظهر يوم غد الاحد للبحث في شكوى تقدم بها النائب يحيى السعود ضد النائب محمد الرياطي.
وبحسب مصادر مطلعة فإن اللجنة سترفع توصية الى مجلس النواب بشأن الرياطي.
وشكوى السعود هي الثانية من نوعها ضد الرياطي ، اذ تقدم النائب عبدالله القرامسة بشكوى مماثله ضد الرياطي.
وتتمحور الشكاوي بحق الرياطي حول اساءته الى مجلس النواب واعضائه ، في منشورات على موقع الفيسبوك.
واتهم السعود زميله الرياطي بـ "المزاودة" على اعضاء المجلس وزعم وجود قضايا فساد  بمئات الملايين دون الكشف عمن يقف خلفها.
يأتي ذلك بالتزامن مع تبني الرياطي لمذكرة ثانية خلال اقل من عام لطرح الثقة بالحكومة ، وقع على الاولى 12 نائبا ولا يزال مصيرها مجهولا ، فيما لم يوقع اي من النواب على المذكرة الثانية.