شريط الأخبار
وفاتان و5 اصابات بحادثي تدهور في عمان والبلقاء الغرايبة يستخدم اوبر وكريم الأردن يطلب التهدئة من فصائل جنوب سوريا العيسوي غرق ب"أفواج المُهنئين".. "ديوان الأردنيين" سيُفْتح حارسات الاقصى: هذا ما فعله مدير أوقاف القدس عزام الخطيب (فيديو) الكويت: القبض على اردني ملقب بـ "إمبراطور المخدرات" أجواء صيفية اعتيادية مع نشاط في الرياح كناكرية: مراجعة قرار رسوم السيارات الهجينة خلال اسبوع الحسين للسرطان: قرار الحكومة بحاجة إلى تفسير انتحار فتاة شنقاً في منزل ذويها بالزرقاء إعادة فتح مدخل مدينة السلط بعد إغلاقه من قبل محتجين العثور على الفتاة المتغيبة ١٩ عاما عن منزل ذويها في حي نزال الحكومة تعلن استقالة جميع الوزراء من عضويّة الشركات الملك يغادر إلى الولايات المتحدة في زيارة عمل بدء امتحانات الشامل النظرية .. الرابع من اب المقبل صدور الإرادة الملكية السامية بتعين رؤساء واعضاء مجالس أمناء الجامعات الرسمية "زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية
عاجل
 

الى الحكومة والنواب: يا قومي " اليس فيكم رجل رشيد " !

جفرا نيوز - النائب السابق نضال الحياري
اللهم إنا نسألك الرشد وأن تقينا من شر أنفسنا ونسأله جل في علاه أن يبعد عنا وسواس الشيطان وأن لا نترك أنفسنا لهواها .
دعاء موجه للحكومة الأردنية ومجلس نوابنا ساعيين بكل جهدنا لنصحهم لكي لا يحيدوا عن طريق الصواب وعدم الخروج عن المتعارف عليه أردنيا وندعوهم لعدم التركيز على جانب واحد من مظاهر هذه الحياة الدنيا والتغافل عن بقيتها , فالأمن الأمن فوالله لو جمعنا أموال الدنيا كلها في خزانة البنك المركزي وفقدنا الأمن فأجزم بأننا خسرنا كل شيء المساس بمعيشة الناس مفتاح لزعزعة الأمن ونزع الثقة وفقدان الأمل بالمستقبل لأن كرامة الإنسان بذاته وعيشه وأمنه ومستقبله.
السلطة التنفيذية مطالبة اليوم بقراءة المشهد بشكل جيد والابتعاد عن القرارات غير المدروسة بشكل شمولي ومصارحة الناس بالواقع وإن كان صعبا وإعداد خارطة طريق اقتصادية معلنة بوضوح قابلة للتطبيق مرتبطة ببرنامج زمني يغلم فيه الجميع نهاية هذا النفق المظلم والابتعاد عن معالجة التشوهات الاقتصادية المتراكمة من عدة حكومات بالقطعة وتجزئة الملف الاقتصادي , فالحكومة اليوم مطالبة بوضع خطة اقتصاية مرتبطة ببرنامج زمني يكون فيه الجميع شركاء بعكس ما هو معمول به حاليا , فالمعالجة بالقطعة تؤثر سلبا على الناس وتفقد الثقة بالحكومة والمطالبة اليوم بالإعلان بوضوح عن أسباب هذه المديونية الكبيرة التي وصلنا لها والقرارات السابقة التي أوصلتنا لهذا المأزق الذي أجبر الحكومة للوصول الى خبز الناس ولقمة عيشهم وتدفئتهم وعلينا مراجعة النهج والمدرسة الاقتصادية المتبعة منذ عدة سنوات ونسقها بعد أن ثبت فشلها , هذا ما نفهمه من سياسة الاعتماد على الذات التي وجه جلالة الملك بها , فالشراكة أولا والوضوح في الإعلان وعم إخفاء الإخفاقات السابقة , فكيف لنا أن نقتنع بما هو مطلوب منا دون أن نعرف أين أخفقنا وأين أصبنا في السابق؟
ورسالتي الى مجلس النواب وأعضائه الذوات الأكارم الاقتراب من الشارع بات أمرا ملحا وسماع هموم الناس ونقلها بأمانه واجب ومسؤولية عليكم بها تنفيذا للأوامر الملكية السامية والتزاما أدبيا اتجاه ناخبيكم فتهريب النصاب من جلسات مجلس النواب لحماية الحكومة بات امرا مكشوفا وتمرير الموازنة بزمن قياسي ظاهرة غير صحية والمجاملة الزائدة للسلطة التنفيذية برفع الدعم عن الخبز باتت حالة تنذر لدى الشارع الأردني , وأذكركم بأن وعودكم لناخبيكم لم يجف حبرها وأيمانكم المغلظة لازال صداها يتردد في الأفاق و الأذان.
رسالتي لكم أيها الأخوة رسالة المحب لوطنه الغيور على ترابه الوفي لشعبه وقيادته لا تزيف فيها ولا رياء خالصه لوجه الله العلي القدير.
قال تعالى : ( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )
فالتغير مطلوب من الجميع والأهم محاكمة النهج الاقتصادي المتبع منذ سنوات وقدرة القائمين على تنفيذ الاجراءات الحكومية للوصول بالبلد الى بر الأمان في ظل هذا المحيط الملتهب فحماية القدس وفلسطين يحتاج الى أردن أقوى بجهد داخلي فلم يبقى صوت في هذا العالم يدافع عن فلسطين والقدس سوى الصوت الهاشمي الأردني وهو أيضا الملاذ الأخير للأردنيين لإنصافهم ورفع الظلم الواقع عليهم , فالله نسأل أن يلهم أولي الأمر من القائمين على الولاية العامة في بلدنا الأردن الصواب والرشد والحكمة لخدمة بلدنا الغالي الأردن وشعبه الطيب وقيادته الحكيمة .