جفرا نيوز : أخبار الأردن | الخشمان: مشاركة الملك بدافوس تزيد فرص الاستثمار
شريط الأخبار
عدم استقرار جوي الجمعة النتائج الأولية لانتخابات مجلس طلبة "العلوم والتكنولوجيا" اتفاقية عمالية بين العاملين في ‘‘الرأي‘‘ ومجلس إدارتهم المومني: إجراءات لردع المعتدين على المستثمرين ترجيح إعلان "القبول الموحد" خلال أيام الأردن يتجاوب مع رفع التأشيرة عن الليبيين "التنمية": افتتاح دور إيواء النساء الموقوفات إداريا قريبا الرئيس الملقي يبدأ رحلة علاجه في "المدينة الطبية". الامن يحبط عملية اختطاف طفل في وسط البلد 49 اصابة حصيلة 94 حادثا في 24 ساعة رئيس مجلس محافظة الزرقاء يلتقي ابو السكر لدعم التشاركية الحكومة تربح قضية تحكيم مشروع جر مياه الديسي "المُعاملة بالمِثل" تَمنع الإسرائيليين من التملك في الأردن "التَّعديل الوزاري".. الضجيج يرتفع وبورصة الأسماء تتّسع و"اعتذارات" بالجُملة توجه لتحويل فارضي الاتاوات والمعتدين على المستثمرين لأمن الدولة القبض على مطلوب مصنف بالخطير وبحقه 44 طلب بقضايا السرقات الغذاء والدواء تسحب مستحضرا من جميع المستشفيات والصيدليات الأمن العام يعلن أسماء الضباط مستحقي الإسكان العسكري هل يتخذ الملقي قرارا يطيل من عُمر حكومته على غرار حكومة النسور ؟ فلسطينيون: شتان ما بين الاردن ومصر
عاجل
 

الخشمان: مشاركة الملك بدافوس تزيد فرص الاستثمار

جفرا نيوز - أكد رئيس مجلس ادارة الشركة الاردنية للطيران رئيس حزب الاتحاد الوطني الكابتن محمد زهير الخشمان على ان مشاركة جلالة الملك عبدالله الثاني في المنتدى الاقتصادي العالمي بدافوس السويسرية يعطي الاردن أهمية وداعمة من حيث التواجد بمثل هذه الملتقيات العملاقة وعقد اللقاءات المثمرة مع كبار الشخصيات الاقتصادية العالمية التي من شانها ان تعزز فرص الاستثمار في المملكة وجذب العديد من الشركات العالمية للعمل داخلها وخاصة في مشاريع الطاقة المتجددة والنقل.
وبين الكابتن الخشمان ان الاستثمار يعتبر ركيزة اساسية في تحقيق النمو المستدام ودفع عجلة التنمية وبناء المجتمع المتطور من خلال ايجاد فرص العمل الجديدة وتعزيز الانتاجية لما تتمتع به الاردن من مواصفات من الصعب ان تتواجد في بلد اخر من اهمها الارادة السياسية العليا المحفزة لجذب الاستثمار والمتمثلة بشخص جلالة الملك عبدالله الثاني وادراكه باهمية تحريك عجلة الاقتصاد في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد بالاضافة الى توفر عاملي الامن والامان والبيئة الخصبة والمناسبة لاقامة اي مشروع ناجح.
واوضح الكابتن الخشمان ان هذه المشاركة النوعية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ولقاءاته مع العديد زعماء الدول وكبار السياسيين ورجال الاعمال والمستثمرين ستؤدي الى الضغط على المجتمع الدولي للقيام بواجبه الانساني وتجاوبه للصعوبات التي يواجهها الاردن وما يمر به من تحديات كبيرة باستضافته لاكثر من مليون ونصف لاجئ سوري على اراضيه، وما شكله من اعباء جسيمة على بنيته التحتية واستنزاف لموارده الرئيسية.