جفرا نيوز : أخبار الأردن | النائب نواف الزيود:" الوزراء ماخذين الامور مشيخة "!
شريط الأخبار
على مكتب وزير الصحة طفل يصارع المرض فهل تنقذه ؟ الاناضول التركية : "ضنك العيش يخيم على اجواء اللاجئين في الاردن" إخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار العُمانية إصابة شخصين دهساً في الجاردنز أبوظبي: العلم الأردني يزين أهم المعالم الوطنية بذكرى الاستقلال مقتل اربعيني طعنا في البقعة وفاتان بحادث سير على الطريق الصحراوي الحرارة اعلى من معدلاتها اليوم وغدا بلدية الزرقاء تطرح عطاء بقيمة مليوني دينار لتعبيد شوارعها والقرار بيد المصري وزير الطاقة : سنستقبل الغاز الإسرائيلي في 2020 هل هذا حدث في وزارة التربية؟ امير قطر يهنئ الملك القبض على 3 اشخاص حاولوا سرقة صرافيين آليين في عمان «الخارجية» تتابع أوضاع الاردنيين في سلطنة عمان.. وإخلاء (20) معلمة أردنية في ظفار الحكومة تعزي بضحايا “إنفجار العقبة” بعد أكثر من اسبوع والصرايره:”الإنسان ثروتنا” «جوجل» يحتفل بعيد استقلال الأردن المومني: إسرائيل تقوض السلام ببناء المستوطنات بالفيديو..فراجين يعتذر الأردن : ضمانات باستمرار هدنة جنوب سوريا أجواء معتدلة وزخات خفيفة من المطر
عاجل
 

النائب نواف الزيود:" الوزراء ماخذين الامور مشيخة "!

جفرا نيوز - استهل النائب نواف المعلى الزيود حديثه تحت قبة البرلمان اليوم الاحد بالمباركة للملك بعيد ميلاده الميمون وتمنى له العمر المديد. ، واضاف الزيود
كما نعلم جميعنا ان الاردن يعاني من ضغوطات اقتصادية وهذه الامر يدفعها للاحتياج لجيب المواطن لكن يجب مراعاة كثير من الامور التي تبدو وكانها خفية على هذة الحكومة !
و تابع مخاطبا الحكومة الخبز من المواد الأساسية في الأردن وهنالك اشخاص لا يملكون ثمن قطعة من الخبز ، هنالك في الزرقاء اشخاص لا يملكون مؤهلات العيش الكريم ألا تعلمون ذلك ، ولا يجوز النظر الى الشعب الاردني وكانة طبقة واحدة ـ فـاغلب الوزراء في مكاتبهم " ماخذين الامور مشيخة"، فاخرجوا من مكاتبكم لتعلموا ما هي احتياجات و احوال المواطنين.
و اكد الزيود ان رفع الكثير من السلع الاساسية واهمها رفع أسعار الخبز يولد احتجاجات واسعة ضد أي قرار يستهدف الطبقة الأوسع اجتماعيا خاصة أن الظروف الاقتصادية والمعيشية من سيء إلى أسوء بفعل السياسات الحكومية العقيمة والفاشلة اقتصاديا.
‎و لفت إن المواطنين فقدوا الثقة بفكرة رفع الدعم ، بسبب سوء تجربة دعم المحروقات السابقة
يجب الابتعاد عن الخبز والبحث عن بدائل أخرى كالبطاقات الخلوية وإلغاء الهيئات المستقلة التي تستنزف 350 مليون دينار سنويا من الميزانية.
وتسائل الزيود عن عدم مثول الفاسدين امام القضاء واسترجاع ما نهبوه من الوطن ، مشيرا الة المواطن الاردني فقد ثقتة بمجلس النواب وبجميع المؤسسات ، مطالبا بالتراجع عن قرار رفع الخبز الذي من شأنه ان يدفع المواطن الاردني الى الشارع مجددا