جفرا نيوز : أخبار الأردن | عناصر اخوانية متمردة تستفز النظام والاجهزة الامنية
شريط الأخبار
تفاصيل جديدة حول هروب "عصابة اردنية" من سجن في مصر هيئة النزاهة تحقق مع مدرسين جامعيين متهمين بشراء‘‘توفل‘‘ مزور للترقية الغزاوي: لا رفع على أسعار المياه حاضرا تعديلات جديدة على "الضريبة" قبل اقراره الاثنين .. أجواء ربيعية إلى حارة الإثنين ماذا تناول الملك في إفطاره مع دورية سير بصويلح النائب منال الضمور..الى سيدي صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني الملك يتناول الإفطار مع طاقم دورية سير على دوار صويلح- فيديو ضبط 74 متسولا في الأيام الثلاثة الأولى من رمضان حسين هزاع المجالي... فاهم الطابق بيان سلطة العقبه الخاصه... ادانة المقاول الفرعي في حادثة صوامع العقبه وفاة خامسة بانفجار صوامع العقبة الخصاونة خلفا لـ وريكات بادارة مجلس السياسات صرف 100دينار لكل منتفع من صندوق الزكاة نهاية ايار وزير الزراعة يتفقد أسواق بيع الخضار والفواكه انذار 11 مخبزا و18 محطة تحلية مياه بالزرقاء إضراب مفتوح عن العمل لموظفي الاونروا غدا ترجيح زيادة أسعار المحروقات والكهرباء الشهر المقبل ما يقارب مليوني اردني يعانون اضطرابات نفسية بالصور .. القبض على 13 شخصاً بحوزتهم كميات متفرقة من المخدرات
عاجل
 

عناصر اخوانية متمردة تستفز النظام والاجهزة الامنية

جفرا نيوز - ان القارئ الجيد والمتابع لتعليقات المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعرف ان النظام الاردني والاجهزة الامنيه تطبق بشكل حقيقي الديمقراطيه وحرية ابداء الرأي وهذا ما يؤكده تجاوز الدولة لهذا الكم الهائل من الانتقادات والسخرية في بعض الاحيان.
ولكن هناك اشخاص من العناصر البارزة في الاخوان المسلمين والناشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تستغل هذا الامر بشكل سلبي للتجريح وتحريض المواطنين على انتقاد اداء النظام والاجهزة الامنية و الحكومة حيث وصل الامر الى انتقاد شخص جلالة الملك وهؤلاء الاشخاص يقومون بذلك لغايات ابعد ما تكون عن الوطنية والهدف منها زعزعة الامن في البلاد وخرابها.
السؤال الذي يطرح نفسه في هذا المقال ما هدف قادات وعناصر جماعة الاخوان المسلمين من محاولات استفزاز النظام والاجهزة الامنيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي والى متى سيتعامل النظام مع الاخوان بروية وحكمه ويتجاوز عن هذا الهجوم المستمر من قبل عناصرهم ؟.
هذا ما يعكس الواقع الذي نراه كل يوم فجماعة الاخوان المسلمين اصبحت كالعجوز الهرم المريض تتاكل من الداخل وتقودها المصالح والاهواء الشخصيه ولا يوجد لقيادة الجماعة اي سيطره على عناصرها المتمرده واذا وصل الامر الى ذلك فاعلم بان النهاية قريبة ولا بد للصبر بان ينفذ.
يلاحظ وجود انتقادات كبيرة وحادة ضد الدولة والاجهزة الامنية بضرورة التشدد بتطبيق القانون على جماعة الاخوان غير الشرعيه وضرورة اتخاذ الاجراءات الرادعه ضد اي تصريحات او تعليقات تصدر من عناصر الجماعه الغير شرعيه