وفاة سيدة وإصابة 4 آخرين اثر حادث تدهور في المفرق تواصل الأجواء الباردة وعودة عدم الاستقرار غدا البرلمان الأوروبي يدعو لدعم الأردن بملف اللاجئين تعليق دوام مدارس عجلون الأحد شويكة: سنقدم خدمات مميزة للسياح حفل تأبين يستذكر مواقف الراحل سلطان العدوان.. صور التعليم العالي يستثني الطلبة المتواجدين في هنغاريا من تقديم امتحان اللغة الإنجليزية ضعف الهطول المطري الليلة وحالة جديدة من عدم الاستقرار تؤثر على المملكة غدا بلتاجي يؤكد تعيينه في منصب جديد توقف العمل بإعادة تأهيل طريق المفرق الصفاوي الغذاء والدواء تحذر من هذا المنتج احباط تهريب "قات" من عدن إلى الأردن الجغبير يدعو لتخفيض اشتراكات الضمان الشهرية مصدر عراقي: قوة أميركية تحاصر زعيم داعش قرب الحدود مع سوريا مصدر حكومي ينفي لجفرا اخلاء مبنى محافظة عجلون نتائج القبول الموحد في الجامعات الرسمية (رابط) "التربية الاعلامية" متطلب اجباري لطلبة الجامعات وقبول معدلات 60% على برنامج الموازي - قرارات محافظ عجلون يؤكد وقف اطلاق النار وجاري التواصل مع الوجهاء ابو السعود: مشاريع زراعية ومائية في وادي الاردن لتحسين كفاءة مياه الري ل الاحد آخر موعد للتسجيل الأولي للحج - تفاصيل
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2018-01-29 | 11:31 am

عناصر اخوانية متمردة تستفز النظام والاجهزة الامنية

عناصر اخوانية متمردة تستفز النظام والاجهزة الامنية

جفرا نيوز - ان القارئ الجيد والمتابع لتعليقات المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي يعرف ان النظام الاردني والاجهزة الامنيه تطبق بشكل حقيقي الديمقراطيه وحرية ابداء الرأي وهذا ما يؤكده تجاوز الدولة لهذا الكم الهائل من الانتقادات والسخرية في بعض الاحيان.
ولكن هناك اشخاص من العناصر البارزة في الاخوان المسلمين والناشطة عبر مواقع التواصل الاجتماعي تستغل هذا الامر بشكل سلبي للتجريح وتحريض المواطنين على انتقاد اداء النظام والاجهزة الامنية و الحكومة حيث وصل الامر الى انتقاد شخص جلالة الملك وهؤلاء الاشخاص يقومون بذلك لغايات ابعد ما تكون عن الوطنية والهدف منها زعزعة الامن في البلاد وخرابها.
السؤال الذي يطرح نفسه في هذا المقال ما هدف قادات وعناصر جماعة الاخوان المسلمين من محاولات استفزاز النظام والاجهزة الامنيه عبر مواقع التواصل الاجتماعي والى متى سيتعامل النظام مع الاخوان بروية وحكمه ويتجاوز عن هذا الهجوم المستمر من قبل عناصرهم ؟.
هذا ما يعكس الواقع الذي نراه كل يوم فجماعة الاخوان المسلمين اصبحت كالعجوز الهرم المريض تتاكل من الداخل وتقودها المصالح والاهواء الشخصيه ولا يوجد لقيادة الجماعة اي سيطره على عناصرها المتمرده واذا وصل الامر الى ذلك فاعلم بان النهاية قريبة ولا بد للصبر بان ينفذ.
يلاحظ وجود انتقادات كبيرة وحادة ضد الدولة والاجهزة الامنية بضرورة التشدد بتطبيق القانون على جماعة الاخوان غير الشرعيه وضرورة اتخاذ الاجراءات الرادعه ضد اي تصريحات او تعليقات تصدر من عناصر الجماعه الغير شرعيه