جفرا نيوز : أخبار الأردن | المجالي يرثي اخاه بعد اربعون يوم من وداعه
شريط الأخبار
بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق بأقل من نصف ساعة .. ينتهي لقاء الزرقاء بانسحاب الوزراء (صور وفيديو) البلقاء: وفاتان بحادث مروّع على طريق الكرامة تأجيل جلسة النواب ٣٠ دقيقة لعدم اكتمال النصاب القانوني الأردن سيستورد الغاز الإسرائيلي للاستهلاك اليومي بدون تخزين قطر تبدأ التعاقد مع الأردنيين من طالبي التوظيف عبر المنصة الإلكترونية رانيا العبدالله تكشف "وجهاً آخر" ل"المواطنة الملكة" قرارات”شعبية” لحكومة الاردن أملا في إحتواء عاصفة الاعتراض على”الضريبة”: مؤشرات على تبني مشروع″عفو عام” القبض على 3 اشخاص ارتكبوا 17 قضية سرقة بعمان مصادر امنية : "عمليات المداهمة في الكرك روتينية" الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز مداهمة أمنية تسفر عن القبض على تاجر مخدرات في الكرك
عاجل
 

المجالي يرثي اخاه بعد اربعون يوم من وداعه

كتب .. عمر المجالي
أربعون يوماً مضت على رحيلك ،،،
أربعون يوماً بليلها ونهارها، أربعون يوماً بساعاتها ودقائقها وثوانيها،
أربعون يوماً والجرح ينزف،
أربعون يوماً وطعنة فراقك لاتزال تحرق في الصميم ...
أربعون يوماً وليت بإمكاني تحميل
الكلمات مقدار حزني على فراقك،،،
لقد رحلت ياعبدالله ولك من العمر الخمسينات عاماً
كان فيها عطاؤك، كرمك، حنانك قوياً متدفقاً كالأعداد الغفيرة التي تدفقت لتشييعك ....
وهناك من عليائك ألم تكن ترقب الجميع بصمت،
ألم ترى تلك النوبة الجنونية التي اعترت أمي وأبي
ونحن ،،، أما عن بناتك فكل واحدة
منهن ذهبت في إغماءة قصيرة لعدة مرات، يا إلهي ما أشد حزنهن !!
كانت العيون ترقبك بصمت ولوعة وأسى، ثم .... ثم ...أنزلوك عن الأكتاف ووضعوك في القبر وأهالوا عليك التراب، ولست أدري ما حصل بعدها،،،
أنت باقٍ، أنت حي، نعم أنت باقٍ في قلبي كل من يحبك، أنت لم تمت....
يا إلهي كم أفتقد تلك النظرات التي كنت تسكبها عليَ .... كانت تشيع في نفسي ذاك الشعور الذي كان ينتابني عندما يحملني أحد وأنا في صغري .....
أنه نفس الشعور ولكني عدت أحس به وأنا في الثلاثينات من العمر ،،،
سلامٌ عليك يوم ولدت ...
ويوم فقدناك ... ويوم تُبعث حياّ
سلام لك وانت عضيدي و منّي من منزلة هارون لموسى ،،،
حين قال اعزّ من قال "
وَأَخِي هَارُونُ هُوَ أَفْصَحُ مِنِّي لِسَانًا فَأَرْسِلْهُ مَعِيَ رِدْءًا يصدّقني ۖ إِنِّي أَخَافُ أَن يُكَذِّبُونِ (34) قَالَ سَنَشُدُّ عَضُدَكَ بِأَخِيكَ وَنَجْعَلُ لَكُمَا سُلْطَانًا فَلَا يَصِلُونَ إِلَيْكُمَا ۚ بِآيَاتِنَا أَنتُمَا وَمَنِ اتَّبَعَكُمَا الْغَالِبُونَ ...
لكنني يا رفيق الدم والدرب ما زال الشوق يغالبني اليك ،
ولا اجد في ذكرى مرور رحيلك الاربعين
يوماً سوى كلماتي هذه ،،، وبضعٌ من دعوات
وسلامٌ لك من أمي وأبي واخوتي وبناتك و زوجتك ومنّا لك ،،،
المشتاق لك جداً ..
* عُمر ناجي المجالي