شريط الأخبار
"زراعة اربد" :لا وجود لخراف بمواصفات الخنازير في أسواقنا اعضاء الفريق الوزاري يستكملون اشهار ذممهم المالية الدميسي يطالب الحكومة بشمول ابناء قطاع غزة "باعفاءات السرطان" وحصرها بمركز الحسين النسور ينفي علاقة مدير الضريبة السابق برئاسة حملته الانتخابية اعفاء جميع مرضى السرطان وتأمينهم صحيا ومنح مدراء المستشفيات صلاحية تحويلهم "التعليم العالي": لم نتلقّ أية أسماء مرشحة لرئاسة "الأردنية" شركة الكهرباء تنفي اعفاء المواطنين من الذمم المترتبة عليهم الأميرة غيداء: الحكم على مرضى السرطان بالموت عار الاشغال : تفويض الصلاحيات للامين العام ومدراء الميدان وزير الخارجية ومدير المخابرات يحذران من الانسداد السياسي للقضية الفلسطينية العمل تحذر من مكاتب تشغيل خاصة تدعو لوظائف داخل وخارج المملكة بالوثيقة..الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة فرصة الاردن لحل الخلاف الخليجي وتجديد الوحدة "فرح" تتغيب عن منزل ذويها منذ 20 يوماً .. والامن : "تم التعميم عليها" إصابة 4 أشخاص بتسمم غذائي في المفرق انخفاض أسعار بيع الذهب محليا 70 قرشا اجراء انتخابات الاتحاد العام للجمعيات الخيرية الشهر المقبل (10) وزراء من حكومة الملقي فقط دون مناصب عامة..أسماء "لوموند" الفرنسية : الاردن تعرض لضغوط خليجية اجواء صيفية معتدلة الحرارة حتى السبت
 

تحسن معدلات التعافي من السرطان

جفرا نيوز - أظهرت دراسة نشرتالأربعاء، أن احتمالات تعافي مرضى السرطان تتحسن حتى مع بعض أشد الأنواع شراسة مثل سرطان الرئة، لكن لا تزال هناك فجوات واسعة بين الدول ولا سيما بالنسبة للأطفال.

وفي أحدث دراسة عن معدلات التعافي من السرطان والتي أجريت بين 2010 و2014 وشملت دولا يسكنها ثلثا سكان العالم، رصد الباحثون تقدما كبيرا لكن أيضا فجوات واسعة، بحسب "رويترز".

وبينما تحسنت معدلات تعافي الأطفال من أورام المخ في الكثير من الدول، أظهرت الدراسة أن الأطفال الذين شخصت حالاتهم بأنها إصابة بالسرطان حتى عام 2014 بلغت نسبة تعافيهم نحو 80 في المئة في السويد والدنمارك، بينما كانت النسبة أقل من 40 في المئة في المكسيك والبرازيل.

وقال الباحثون إن هذه الفجوة ترجع على الأرجح للتفاوت في توفر خدمات تشخيص وعلاج المرض وجودتها.

وقال مايكل كولمان الأستاذ في كلية لندن للصحة العامة والطب الاستوائي وأحد قادة البحث: "رغم ازدياد الوعي وتحسن الخدمات والعلاج، لا يزال السرطان يقتل أكثر من مئة ألف طفل على مستوى العالم كل عام".

وأضاف: "إذا كنا نريد ضمان تعافي المزيد من الأطفال لفترات أطول فإننا نحتاج لبيانات يعتد بها بشأن تكلفة وفاعلية الخدمات الصحية في كل الدول ومقارنة تأثير الاستراتيجيات المتبعة في التعامل مع السرطان الذي يصيب الأطفال".