شريط الأخبار
حالة الطقس اليوم وغدا مؤتمر صحفي لـ الرزاز في دار الرئاسة.. يوم غد الثلاثاء العقبة: 75 بالمائة نسبة اشغال الفنادق والشقق في عطلة العيد الامن:الطفلان الللذان تم العثور عليهما بحماية الاسرة وسبب الاختفاء شأن خاص بوالديهم القبض على مطلوب بحقه 27 طلبا قضائيا في دير علا تدخّل أردني ينزع فتيل توتر في المسجد الأقصى الأمن يحقق بشبهة انتحار فتاة في إربد "الأمن العام" يشارك الأطفال المرضى في مستشفى الملكة رانيا فرحتهم بالعيد خادمة تنهي حياتها شنقاً بـ "شال" في عمان حضور خجول للمهنئين في رئاسة الوزراء ..صور انخفاض أسعار الذهب محليا 40 قرشا أجواء معتدلة لثلاثة أيام 4 وفيات بحادث دهس في الزرقاء العثور على الطفلين المفقودين في اربد وفاة و3 اصابات بتدهور شاحنة في إربد الصفدي يوكد أهمية الحفاظ على اتفاق خفض التصعيد بجنوب سورية الامانة ترفع 8500 طن نفايات خلال العيد غنيمات تتعهد بتسهيل حق الحصول على المعلومات مصريون: لو لم اكن مصريا لوددت ان اكون اردنيا رئيس الوزراء يتقبل التهاني يوم غد الاثنين
عاجل
 

اشاوس دفاع مدني الجامعة الاردنية والهمة العالية

جفرا نيوز - يوم امس سطر اشاوس دفاع مدني الجامعة الاردنية سفرا يضاف الى سجلهم المشرف، فقد عشت وأسرتي يوما لانحسد عليه، حيث باب منزلي موصد من الداخل على أحد ابنائي، ورغم الدق المتكرر والمتوالي على جرس المنزل فلم نجد اجابة مما جلب الى البال كل احتمالات الخوف والقلق.
وبفطرة الاردنيين وثقتهم بأجهزتهم الوقائية والدفاعية هاتفت الدفاع المدني الذي تصرف معي بكل مهنية واحترافية وبسرعة البرق كان نشامى دفاع مدني الجامعة في الموقع حيث كانوا على تواصل معي ويهدؤن من قلقي وخوفي.
وصل النشامى وباحترافية عالية تصرفوا بسرعة ومهنية والملفت ان الضابط المسؤول هو من كان يحمل السلم ويمسكه لزملائه الآخرون وله حق ان يذكر اسمه وهو الملازم مصطفى العتوم، وحينها شعرت بأننا بخير ابدا ودائما وان من تربوا في مدرسة الهاشميين على مباديء الجندية والوطنية والانتماء هم ضمانتنا وبقاء وطننا شامخا عزيزا.
في وطن يعتبر رجل الدفاع المدني ان الحادث حادثه وأن المنزل منزله وأن خوف وقلق الأهل هو خوفه وقلقه يشمخ الفرد فيه برأسه عاليا ويسمو بمثل هؤلاء الاشاوس الى عنان السماء والمجد.
يارجال ابا الحسين لن تفيكم كلمات الشكر لانكم تسجلون في سفر الشرف والانتماء كل يوم ملحمة جديدة، فلا ماحدث معي هو الأول ولن يكون الأخير في وطني، ولكم ان تتقبلوا كل انحناء واحترام وتقدير لما أنتم عليه من شرف الجندية وقدسية الولاء وكبير الولاء للوطن والمواطن والقائد، وللقائد ان يفخر بكم ويطمئن أن من تربوا في عرينه وعلى مبادىء الولاء هم على العهد والوعد ولن يخذل وطن او يهان او يخاف فيه أهله مادام مثل هؤلاء الاشاوس مرابطين على ثغوره ومواقعه، حمى الله وطننا وقيادتنا ونشامى أجهزة دفاعه المدنية البطلة
الدكتور/ عبدالناصر سند العكايله
استاذ الأحصاء التحليلي المساعد