جفرا نيوز : أخبار الأردن | بعد تسجيل 3 حالات في اسبوع .. " الانتحار " تحدي جديد لرجال الامن العام !
شريط الأخبار
الصحة النيابية تستمع لمطالب موظفي الصحة افتتاح مهرجان العنب والتين في لواء وادي السير ديوان الخدمة يستأنف عقد امتحان الكفاية في اللغة العربية الرزاز : سنبتّ بقضيّة الضرائب على القطاع الزراعي خلال أسابيع حدادين يهنيء ابن تيمية وقطب بنجاح تلاميذهم بغزوتي"الفحيص والسلط" ! المعشر : مشروع قانون الضريبة بداية لنهج اقتصادي جديد إحالات الى التقاعد وانهاء خدمات لموظفين في الدولة (اسماء) معادلة أكثر من 350 شهادة بمستوى الثانوية العامة يوميا الامانة ترد على جفرا حول "عطاء تتبع التكاسي" ازدحامات مرورية خانقة في عمّان تسجيل" 136" الف طلب لوظائف قطر القبض على شخصين قاما بسرقة مجموعة من الإبل في البادية الوسطى سرقة تبرعات مسجد الجامعة الاردنية النقابات: الحكومة تكرر اخطاء سابقتها بشان "ضريبة الدخل" الاونروا تؤكد فتح ابواب مدارسها امام الطلبة في موعدها بالفيديو ...وصل الملك وانتهت المعاناة احالة عدد من ضباط الامن العام الى التقاعد - اسماء وزير العدل يستمع للمواطنين حول مستوى الخدمات في محكمة صلح المزار الشمالي ورقة التعديل الوزاري : الرزاز يطمح بـ اعادة التشكيل ولا يتحمس لبقاء بعض الوجوه الجديدة الرفاعي : لا أدافع عن احد الا عن وطني
عاجل
 

بعد تسجيل 3 حالات في اسبوع .. " الانتحار " تحدي جديد لرجال الامن العام !

جفرا نيوز - تطلب الأمر اكثر من اربع ساعات في محافظة اربد لإقناع رجل اربعيني بعدم الإنتحار وفقا لآخر الاخبار الأمنية، فـرجال الامن العام تصرفوا بالموضوع وتكدسوا بالمكان وخاضوا في مفاوضات مضنية مع الاربعيني الذي وصف بانه مضطرب نفسيا وحاول الإنتحار بعدما إعتلى مئذة مسجد مرتفعة، و لم يعلن الامن العام تفاصيل هذه الحادثة لكن تم إنقاذ الرجل.
قبل ذلك تدخلت الشرطة ايضا وأقنعت رجلا بعدم الإنتحار من فوق عمارة كبيرة في عمان برفقه طفليه ، والذي هدد طوال ساعات بالقفز ومعه ولدين له بهدف لفت الأنظار لوضعه المعيشي، و تدخل رجال الامن العام هنا ايضا وفاوضت المنتحر وتمكنت من إقناعه بالتراجع.
الامن احال الرجل إلى المحكمة بتهمة تهديد حياة طفلين بالخطر وهي تهمة عقوبتها لا تقل عن ثلاث سنوات من السجن.
مصادر امنية اشارت الى ان حوادث الشروع او التهديد بالإنتحار بدأت تتزايد وتنتج عبئا أمنيا ويحيل الخبراء ذلك لإن اضواء الإعلام تتابع بالعادة مثل هذه الحالات والهدف منها دوما هو لفت النظر.
قبل ذلك والاسبوع الماضي احالت الاجهزة الامنية شابا إلى المحكمة بعدما فتح اسطوانة غاز لإخافة اربعة اطفال من عائلته ولم تعرف ظروف هذه الجريمة بعد.
و بنفس الوقت تثير محاولات ومشاريع الإنتحار جدلا واسعا في اوساط الاردنيين ما بين مؤيد ومعارض ، وبدا بان متطلبات الاسعار والوضع المعيشي الذي ازداد صعوبة مؤخرا من بين المسوغات التي تدفع بأردنيين محبطين بالتفكير بالإنتحار