جفرا نيوز : أخبار الأردن | بعد تسجيل 3 حالات في اسبوع .. " الانتحار " تحدي جديد لرجال الامن العام !
شريط الأخبار
بالصور..موظفين في وزارة "الاوقاف" يحطمون "جرة فخار" بعد مغادرة عربيات هل يستغل عضو مجلس "امانة" احتجاجات موظفيها ؟ اصابة خطيرة بعيار ناري بالكرك صحيفة تشيد بحنكة سفير إسرائيل بعمان نتائج القبول الموحد (رابط) أردني يتعرض لـ بلطجة نائب العاملون في «الغد» يدرسون الإضراب عن العمل كناكرية: لم انتقد التعديل الحكومي المزارعون يستأنفون اعتصامهم وشركات تعلق عملها اليوم الأردن يتسلم رئاسة اتحاد الأطباء العرب الأسبوع المقبل إعادة 4 مشاريع قوانين من ‘‘الأعيان‘‘ لـ‘‘النواب‘‘ سابقة تشريعية إسرائيل تصادق اليوم على سفيرها الجديد بعمان المملكة تتأثر الاثنين بحالة من عدم الاستقرار الجوي بيان عن عقلاء بنى حميدة: نرفض التطاول و الإساءة لرمزنا مراد وزيرا للعمل والغزاوي للمياة القوات المسلحة توضح حول الأراضي المخصصة لها وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الملقي يجتمع بالطراونة لاجل "التعديل المرتقب" ماذا اقترح السياسي اللامع على الرئيس الملقي..! "الجيش" يزيد اعداد المرضى المراجعين من "الرقبان"
 

بعد تسجيل 3 حالات في اسبوع .. " الانتحار " تحدي جديد لرجال الامن العام !

جفرا نيوز - تطلب الأمر اكثر من اربع ساعات في محافظة اربد لإقناع رجل اربعيني بعدم الإنتحار وفقا لآخر الاخبار الأمنية، فـرجال الامن العام تصرفوا بالموضوع وتكدسوا بالمكان وخاضوا في مفاوضات مضنية مع الاربعيني الذي وصف بانه مضطرب نفسيا وحاول الإنتحار بعدما إعتلى مئذة مسجد مرتفعة، و لم يعلن الامن العام تفاصيل هذه الحادثة لكن تم إنقاذ الرجل.
قبل ذلك تدخلت الشرطة ايضا وأقنعت رجلا بعدم الإنتحار من فوق عمارة كبيرة في عمان برفقه طفليه ، والذي هدد طوال ساعات بالقفز ومعه ولدين له بهدف لفت الأنظار لوضعه المعيشي، و تدخل رجال الامن العام هنا ايضا وفاوضت المنتحر وتمكنت من إقناعه بالتراجع.
الامن احال الرجل إلى المحكمة بتهمة تهديد حياة طفلين بالخطر وهي تهمة عقوبتها لا تقل عن ثلاث سنوات من السجن.
مصادر امنية اشارت الى ان حوادث الشروع او التهديد بالإنتحار بدأت تتزايد وتنتج عبئا أمنيا ويحيل الخبراء ذلك لإن اضواء الإعلام تتابع بالعادة مثل هذه الحالات والهدف منها دوما هو لفت النظر.
قبل ذلك والاسبوع الماضي احالت الاجهزة الامنية شابا إلى المحكمة بعدما فتح اسطوانة غاز لإخافة اربعة اطفال من عائلته ولم تعرف ظروف هذه الجريمة بعد.
و بنفس الوقت تثير محاولات ومشاريع الإنتحار جدلا واسعا في اوساط الاردنيين ما بين مؤيد ومعارض ، وبدا بان متطلبات الاسعار والوضع المعيشي الذي ازداد صعوبة مؤخرا من بين المسوغات التي تدفع بأردنيين محبطين بالتفكير بالإنتحار