جفرا نيوز : أخبار الأردن | انتصار دبلوماسية الملك
شريط الأخبار
أب يقتل نجله الثلاثيني بالرصاص و يلوذ بالفرار في العقبة ضبط شحنة مخدرات داخل "احجار رخام" كانت معدة للتهريب لإحدى الدول المجاورة (صور) متحف امريكي يفجر مفاجأة : مخطوطات البحر الميت "مزورة" (صور) الملك يغادر الى السعودية للقاء خادم الحرمين الشريفين و اجراء مباحثات ضبط اعتداءات كبيرة على المياه في سحاب و الرمثا و الكفرين (صور) (4) شهور على انتهاء عقد مجلس إدارة التلفزيون الاردني دون تعيين بديل له السفير "ابو شتال" يسلم رئيس الوزراء الكويتي دعوة رسمية لزيارة الاردن لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل رئيس بلدية الزرقاء وابو سكر يستهجن بالاسماء .. مدعوون للتعيين في مختلف الوزرارات و المؤسسات الحكومية (14) اصابة بحادث تصادم بين باص مدرسة و عدة مركبات في عمان أجواء خريفية دافئة في عموم المناطق الثلاثاء العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس" ربط متهمين بكفالات 100 ألف دينار لمحاولتهما خطف أطفال في «بني كنانة» مشروع قانون ينقل اختصاص تحريك القضايا الجمركية إلى القضاء النظامي الصفدي: اسرائيل لم تطلب بعد البدء بمشاورات حول الباقورة والغمر لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل ابو السكر باعمال بلدية الزرقاء رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز يتنازل عن دعوى قضائية بحق النائب السابق هند الفايز مجلس الوزراء يقرر نقل موازنة 12 هيئة ومؤسّسة مستقلّة إلى الموازنة الملك اتخذ قراره بخصوص الباقورة والغمر قبل 5 اشهر .. والمعارضة والحراك حاولا ركوب الموجة
عاجل
 

انتصار دبلوماسية الملك

جفرا نيوز - اللواء المتقاعد/ عبداللطيف العوامله
مع كل الظروف الصعبة التي نمر بها، و التحديات الكبيرة التي يواجها الاردن، فان الدبلوماسية الاردنية تعيش مرحلة عنفوان متجدد بقيادة و حكمة جلالة الملك عبد الله الثاني و بعقول و سواعد الاردنيين جميعاً كل في موقعه.

المعيقات كثيرة و الظروف صعبة و لكن الاردن يثبت دوما انه قادر على مجابهة التحديات السياسية و الاجتماعية و الاقتصادية و الخروج من الازمات اقوى من السابق. كان هذا جليا في ازمة القدس الاخيرة و كذلك حادث السفارة و ما تمخض عنهما من انتصارات دبلوماسية قادها جلالة الملك بعزم و ثبات و حنكة عز نظيرها في محيطنا.

قاد جلالته جهود سياسية و دبلوماسية منسقة بشكل محترف ادت الى تقهقر واضح في المواقف الاميريكية و الاسرائيلية. فقد وعد الملك الجميع بعودة الحق الاردني في قضية السفارة و ها نحن نحصد ثمار ذلك بالاعتذار الاسرائيلي و التعويض و التكفل بالبدء بالاجراءات القانونية. اما بالنسبة للقدس فقد قاد جلالته دبلوماسية دولية عرت الاجراء و حققت اجماعا دوليا على صفاقته و عدم قانونيته. فسلمت يمناك يا سليل الاشراف.

الاردن بقيادته و بشعبه الطيب الوفي و برجاله الامناء المنتمين قادر على مجابهة الصعاب، شعاره دوماً اشتدي ازمة تزولي. رجال الاردن قابضون على الجمر ما هانوا و ما لانوا، اوفياء لوطنهم، ثابتون على حب الاردن رسالة و دولة و شعباً و نظام حكم، لا يتململون و لا يتقلبون. و هنا لا بد من الاشادة بجهود اسود المخابرات العامة باحباط العملية تلو الاخرى من مخططات الارهاب و كذلك نشامى القوات المسلحة لقيامهم بعمليات نوعية لضرب اوكار الارهابببن و القصاص منهم اينما كانوا.

هذا هو الاردن و هؤلاء هم رجاله. الاردن بخير ما دمنا مرابطين فيه و مؤمنين به وطنا وحضنا دافئاً للاجيال القادمة بقيادة الحكماء من ال هاشم.

و نبقى نردد كلمات الشاعر عمر ابو سالم و غناء المبدع المرحوم اسماعيل خضر: "وضاء وجهك يا بلدي...خفاق الراية للابد... تاريخك كبر ابدي... مرفوع الهامة للابد... وضاء وجهك يا بلدي".