جفرا نيوز : أخبار الأردن | أفكار طلاب الجامعات الى الديوان الملكي
شريط الأخبار
أجواء خريفية دافئة في عموم المناطق الثلاثاء العفو العام إلى مجلس الوزراء الأسبوع القادم %80 إعفاءات سورية للبضائع الأردنية المصدرة عبر "طرطوس" ربط متهمين بكفالات 100 ألف دينار لمحاولتهما خطف أطفال في «بني كنانة» مشروع قانون ينقل اختصاص تحريك القضايا الجمركية إلى القضاء النظامي الصفدي: اسرائيل لم تطلب بعد البدء بمشاورات حول الباقورة والغمر لجنة تحقيق بتدخل شقيق ونجل ابو السكر باعمال بلدية الزرقاء رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز يتنازل عن دعوى قضائية بحق النائب السابق هند الفايز مجلس الوزراء يقرر نقل موازنة 12 هيئة ومؤسّسة مستقلّة إلى الموازنة الملك اتخذ قراره بخصوص الباقورة والغمر قبل 5 اشهر .. والمعارضة والحراك حاولا ركوب الموجة الصحة توضح تفاصيل فاتورة علاجية لوافد تضمنت بند "ولادة" في مستشفى الزرقاء بدء العمل بالتوقيت الشتوي الجمعة سياسيون وكُتاب ورجال اعمال يثمنون قرار الملك حول الغمر والباقورة "موقف مشرف وبطولي" نقيب المحامين يدعو المواطنين الى زيارة سوريا واللاجئين الى العودة كشف ملابسات سرقة مصاغ ذهبي في الجويدة والقبض على مطلوب ارتكب (25) سرقة "الخميس" اول منخفض جوي يؤثر على المملكة تعيينات بوظائف إشرافية لأطباء وممرضين في الصحة وتثبيت 12 مديرا - اسماء القبض على مطلوبين بقضايا سلب واحتيال في البادية الشمالية ضابط في الامن العام يرفض رشوة (10) الاف دينار من عراقي مقابل توريط مواطنه بقضية دعارة في عمان القبض على أكثر من (25) مروجاً للمخدرات واحباط تهريب (26) الف حبة مخدرة
عاجل
 

أفكار طلاب الجامعات الى الديوان الملكي

جفرا نيوز - د. ايمن ابورمان
دعا جلالة الملك عبدالله الثاني طلاب الجامعة الأردنية الذين التقاهم مؤخراً، الى إيصال مقترحاتهم وأفكارهم للديوان الملكي، وقام جلالتة بالتحدث مع للطلبة وأجاب على العديد من تساؤلاتهم.

حيث تطرق الملك خلال اللقاء للوضع الاقتصادي في الأردن وكذلك الى عدد من القضايا الإقليمية وعلى رأسها القدس.
وغرد الملك عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" عقب انتهاء اللقاء، "شبابنا الأردني متميز على جميع الصعد، بوعيه وفكره المستنير، واليوم سعدت بلقاء مجموعة من طلبة الجامعة الأردنية، في حوار ثري تناول مختلف القضايا المحلية والدولية، ما رسخ إيماني بأن شباب الوطن هم عماد مستقبله والقادرون على تحمل مسؤولية مواصلة البناء والتحديث".

وإن دل ذلك على شيء فهو يدل على أن الجهود المبذولة للتقرب من فئة الشباب والإستثمار بقدراتهم وطاقاتهم كانت غير موصولة و كافية من قبل ألحكومة الحالية والحكومات والسابقة، حيث إدرك سيد البلاد لذلك الأمر مما جعلة بفتح باب الحوار معهم والذهاب إلى جامعاتهم ودعوتهم للمشاركة
وإيصال مقترحاتهم للديوان سواء على الصعيد المحلي أو العالمي، وذلك لتقاسم المسؤولية، وتكوين الشراكات مع جيل المستقبل حتى يكُتب لهم النجاح مع مساندة إرادة سياسية كافية وبنىً فعالة على صعيد كالديون الملكي العامر.
د. ايمن ابورمان
خبير في التخطيط الإستراتجي