جفرا نيوز : أخبار الأردن | من نام في سرير صدام حسين بعد سقوطه؟
شريط الأخبار
المعشر: الحكومة ستلبي احتياجات القطاع الزراعي من العمالة الوافدة الرزاز : اسطول النقل في العاصمة عمان سيتعزز بالباص السريع مطلع عام 2021 بعد نشر "جفرا نيوز"..الامن يلقي القبض على مالك صيدليات بحقه ٤٠ طلب مالي القبض على 6 مطلوبين بقضايا مالية كبيرة في المملكة العيسوي يلتقي وفد من الاتحاد العام للجمعيات والقطاع النسوي من جامعة مؤته وابناء لواء ذيبان ومعان .. صور إطلاق منصة "بخدمتكم" التفاعلية ضمن مرحلتها التجريبية القبض على ثلاثة اشخاص من مروجي المخدرات في البادية الشمالية بحضور الملكة اطلاق مهرجاناً تفاعلياً لاشراك المجتمع في الحملة الوطنية للحد من العنف ضد الأطفال العفو العام مازال قيد الدراسة ولاقرار نهائي بشأنه كتلة الانجاز تخوض انتخابات غرفة صناعة عمان - اسماء إحالة "26" متهماً إلى جنايات عمان على خلفية قضية إحدى شركات التجهيزات الطبية ابو السكر : الرزاز يخلف بوعده والمصري لم يدعم البلدية بدينار !! الرزاز: انتقادات المحافظات تستدعي الدراسة الرزاز يعيد انتاج مشروع نادر الذهبي مجلس النواب يشترط خدمة الوزراء 10 سنوات للحصول على الراتب التقاعدي 70 دينارا شهريا لكل أسرة تعيد طفلها المتسرب للدراسة في هذه المناطق بأقل من نصف ساعة .. ينتهي لقاء الزرقاء بانسحاب الوزراء (صور وفيديو) البلقاء: وفاتان بحادث مروّع على طريق الكرامة تأجيل جلسة النواب ٣٠ دقيقة لعدم اكتمال النصاب القانوني الأردن سيستورد الغاز الإسرائيلي للاستهلاك اليومي بدون تخزين
عاجل
 

من نام في سرير صدام حسين بعد سقوطه؟

جفرا نيوز -
أعلنت الفنانة الأسترالية صوفي مونك، أنها نامت على سرير الرئيس الراحل صدام حسين بعد سقوطه.
ونقلت الصحافة البريطانية عن مونك قولها "نمت في سرير الرئيس العراقي السابق صدام حسين في أحد قصوره الفاخرة، وشعرت أن الموت يقترب مني، وذلك منذ أكثر من عشر سنوات".
وصرحت مونك بذلك في حديثها مع برنامج "Summer Fling" الذي تقدمه الإعلامية ماتي أكتون، على راديو "KIIS FM".
وزارت الفنانة الأسترالية العراق عام 2004 من أجل الترفيه عن القوات الأسترالية التي شاركت قوات التحالف في الحرب بالعراق، وكان مكان إقامتها أحد القصور الخاصة بصدام حسين، التي استولت عليها قوات التحالف.
وتابعت مونك أن "الحمّام الخاص بصدام كان خيالياً، ففي السقف يوجد به ثريا مضيئة، وزينة رائعة وألماس متواجد في كل مكان".
ويقع القصر المذكور في ضواحي بغداد، وكان مزيّناً بالثريات، والمرايا ذات الأُطر الذهبية، وحمامه من الرخام، وواجهت الفنانة العالمية الموت خلال رحلتها حينما أصيب محرك طائرة الشحن التي استقلتها، وكادت تسقط.