جفرا نيوز : أخبار الأردن | كواليس تنشر للمرة الأولى عن الساعات الأخيرة للوليد بن طلال في محبسه
شريط الأخبار
بالتفاصيل والارقام - بطاقات أداء لأعضاء مجلس الوزراء لأول مرة الحكومة تنفذ 53% من التزامات الـ 100يوم و38% من قراراتها مستمرة من حكومات سابقة 19 وزيرا سافروا 32 مرة خلال الـ 100 يوم الاولى من عمر الحكومة القبض على شخصين من خاطفي حقائب سيدات في عمان توقيف اربعة اشخاص بقضية حفل " قلق" الحكومة: البنزين ارتفع عالميا الرزاز يفتتح مدرسة الحسبان في المفرق ارتفاع الحرارة اليوم وانخفاضها خلال اليومين المقبلين الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الأنظار تتجه لمجلس ملك الأردن: هل يخلف الفايز نفسه وماذا يعني ذلك؟ خيارات الصندوق التقليدي “الرفاعي والبخيت” وحظوظ الطراونة تتراجع.. الحكومة الاردنية تدين العملية الارهابية في ايران.. وتعزي اسر الضحايا الملك يلتقي وزير الخارجية الأميركي نتائج إساءة الاختيار بالجامعات الرسمية - رابط وزير التربية يوضح حول امتحان ’اللغة الانجليزية‘ لطلبة المدارس 4 مطلوبين يسلمون انفسهم للامن على اثر حادثة اعتداء بموكب افراح انطلاق الحوار الوطني حول قوانين (الانتخاب واللامركزية والأحزاب) قريبا .. الرزاز يؤكد اعتماد البطاقة التعريفية لأبناء الأردنيات وثيقة رسمية تنقلات إدارية في الصحة - (الزبن للتوتنجي) (والطوالبة لفيصل) الطراونة يترأس الجلسات الختامية للمؤتمر الدولي للسلام بتونس الملك يهنئ رئيس الوزراء الياباني بإعادة انتخابه رئيسا للحزب الحاكم في اليابان
عاجل
 

كواليس تنشر للمرة الأولى عن الساعات الأخيرة للوليد بن طلال في محبسه

جفرا نيوز -
كشفت وكالة "رويترز"، اليوم السبت، 3 فبراير/ شباط، عن كواليس إجرائها لقاء مع الأمير السعودي الملياردير الوليد بن طلال، عندما كان يقضي آخر ساعاته في محبسه بفندق "الريتز كارلتون" بالعاصمة الرياض.

وسلطت الصحفية "كاتي بول" من شبكة "رويترز"، والتي أجرت الحوار، الضوء على تفاصيل المقابلة، وكشفت أنها اتصلت بالحكومة السعودية لتستفسر حول خبر بثته شبكة "بي بي سي" حول ماهية المكان الذي يحتجز فيه الوليد بن طلال، لتنفي الحكومة الخبر وتتصل لاحقا بـ"رويترز" لتدعوها ليرون الملياردير السعودي في فندق "الريتز كارلتون" بأنفسهم.

وقالت كاتي: "تم الترتيب للقاء خلال ساعات، وفي تمام الساعة الواحدة من صباح يوم السابع والعشرين من يناير/ كانون الثاني أقلتني سيارة حكومية وعبرت بي من بوابة الفندق الأمامية الضخمة، كانت هذه المرة الأولى التي أرى فيها البوابة مفتوحة منذ ما يقرب من ثلاثة أشهر".

وأضافت: "وبعد انتظار قصير وجولة في مرافق الفندق الخاوية، اصطحبوني إلى جناح أنيق بالطابق السادس كان الأمير الوليد يمكث فيه. طلب مني المسؤولون ألا أصور بالفيديو خارج الجناح أو التقط بكاميرتي صورا لأي منهم. ولم توضع شروط للمقابلة ذاتها".

وقالت: "إنه وفي التو أصبح الأمير الوليد بن طلال هو سيد الموقف، فأذن لي بدخول مكتبه وسمح لي بحماسة أن أصور بالفيديو. وخرج المسؤولون من الغرفة وتركونا بمفردنا طيلة حديثنا الذي استمر 25 دقيقة".

واختتمت: "بدا نحيفا، لكنه كان واثقا مستبشرا، بل وكان يمزح وهو يصطحبني في جولة بالجناح، وارتسمت على وجهه ابتسامة عريضة وأصر على أن نلتقط صورة سويا، مؤكدة أنها سجلت الحديث على هاتفها الآيفون الذي كان مستنداً إلى علبة مناديل ذهبية وزجاجة مياه على مكتبه".

وكان الأمير الوليد بن طلال تحدث في مقابلة حصرية مع وكالة "رويترز" في جناحه بفندق "ريتز كارلتون" بالرياض، حيث كانت تحتجزه السلطات السعودية منذ ما يزيد على شهرين مع عشرات المشتبه بهم، في إطار حملة المملكة على الفساد.
وظهر الأمير الوليد، في مقطع مصور، خلال المقابلة، وهو يتجول داخل محبسه في فندق ريتز كارلتون، وفي المقطع تحدث فيها بن طلال عن ظروف احتجازه.

وكان مسؤول سعودي حكومي، قال يوم السبت، 27 يناير/كانون الثاني، إن السلطات السعودية أطلقت سراح الأمير الوليد بن طلال بعد تسوية وافق عليها النائب العام.

كما أصدر النائب العام السعودي سعود المعجب بياناً الثلاثاء الماضي، بشأن حملة مكافحة الفساد في المملكة العربية السعودية، وقال إن القيمة التقديرية للتسويات وصلت لأكثر من 400 مليار ريال.