تصريح العمل وبصمة العين والفيزا لضبط نصف مليون وافد مخالف الشيوعي الأردني : مسيرات المتعطلين عن العمل "خلّاقة" وندعم مطالبهم العثور على جثتين مصابتين بالرصاص لمواطن ووالدته في البادية الوسطى نزيل في مركز إصلاح و تأهيل "ام اللولو" يضرب عن الطعام للمطالبة بإنصافه فيديو .. ضبط ساقي باصين عمومي اثناء قيادتهما بشكل متهور في عمان هيومن رايتس: تعديلات "الجرائم الالكترونية" في الاردن تقيد حرية التعبير الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز تعثر مصنع الملابس وتوقفه عن العمل في الشوبك يهدد بفقدان (150) موظفاً عملهم تغيرات على الحالة الجوية وعودة الاجواء الباردة وامطار اليوم وغداً الحكومة: لا طلبات تعويض من شركات دخان عالمية (العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر
شريط الأخبار

الرئيسية / أخبار جفرا
الإثنين-2018-02-04 | 07:23 pm

مقال "مسموم" لطوقان ومصادر تؤكد:كذب وافتراء

مقال "مسموم" لطوقان ومصادر تؤكد:كذب وافتراء

جفرا نيوز - خاص
اطل علينا الكاتب عبدالفتاح طوقان والمقيم منذ سنوات خارج البلاد بمقال لم يكتف من خلاله بالادعاء انه صديق مقرب لرئيس الوزراء هاني الملقي ، بل زاد بان الرئيس مُصاب بورم في الحلق ولم يُحدد بعد إن كان حميدأ أو خبيثاً، الأمر الذي استدعى سفره إلى أمريكا من أجل استئصاله قبل أنتشاره.
و بحسب معلومات موثوقة تحصلت عليها جفرا نيوز فإن " عبدالفتاح طوقان "لا يعيش في الاردن، بل غادرها منذ زمن بعيد ، ويعمل مهندسا ، وليس صديقا مقربا للملقي كما يزعم ، بل كان زميل مدرسة وليس صف ، اثناء دراستهما سويا في المرحلة الاساسية.
طوقان ايضا كان قد خاض الانتخابات البرلمانية سابقا ولم يتحصل عى اكثر من 100 صوت فقط ، ما عجّل برحيله خارج الوطن ، ومنذ ذلك الحين لا ينكفّ الكتابة عن الشأن الاردني لادغا و منتقدا الدولة الاردنية بشكل او باخر وبين فينة واخرى ، فالى ماذا يهدف الرجل من بث مثل هكذا اخبار سامة ودسّ العسل فيها تحت ذريعة الصداقة، وما هذه الاشاعات المضللة الا اسلوب تصيد خبيث معروف مقاصده، فليس من طينة الاردنيين من يتمنى المرض لابن وطنه، وليس من شيم ابناء الوطن نشر فتن وكذب تؤثر على حياة الاخرين، فالملقي اولا واخيرا هو مواطن وابن بلد قبل ان يكون رئيسا للحكومة.
مصادر موثوقة نفت لـجفرا نيوز صحة ما قام طوقان بنشره وتداوله عديد المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي ، مشيرا الى ان الرئيس بصحة جيدة ولا يعاني من المرض المذكور.