شريط الأخبار
الطراونه النائب الثالث الذي يعلن حجب الثقة عن حكومه الرزاز التاكسي الذكي .. تعديلات لا تنتهي على التعليمات والشركات تعمل بلا ترخيص المستشارة الألمانية ميركل تصل عمان في زيارة رسمية جهة جديدة لمخالفة المركبات بالأردن العيسوي يستقبل المهنئين غدا وبعد غد تجار الحرة يتهمون الحكومة بالتعنت بموقفها حول ضريبة الهايبرد الحجز على أموال مدير ضريبة الدخل السابق وشريكه وصاحب شركة حلواني ومنعهم من السفر اعضاء مجالس امناء الجامعات .. اسماء مهرجان جرش 33 ينطلق في تموز بمشاركة نخبة من الفنانين الشهوان يكشف تفاصيل الرقم الوطني لابنة المواطن "سليمان البدول" الملك يستقبل وكيل وزارة الدفاع الأمريكية وقائد القيادة المركزية انشاء مدرستي الملك عبدالله للتميز في جرش وسحاب "الجرائم الإلكترونيّة" أحيل إلى مجلس النوّاب نهاية الشهر الماضي 55 عاماًً معدل أعمار حكومة الرزاز وثلث الحكومة من عمان الملف السوري احد الملفات التي بحثت بين الملك ونتنياهو الطراونة عضوا في الاعيان وقبول استقالة المعشر انزال ركاب طائرة أردنية بعد تعطلها في مطار الملكة علياء الدولي.. الصوراني: رسوم المدارس الخاصة ستكون بسيطة وسيتم تحديد نسب معينة لكل مرحلة دراسية الرزاز: التعليم اليوم هو اقتصاد الغد وأن التقدم فيه يؤسس لمستقبل أفضل الحمود يكرم مواطنا ورجال أمن
عاجل
 

رجل كاد أن يصبح ملكة جمال بلاده

 شارك الشاب إيلاي دياجيليف البالغ من العمر 22 عاما في مسابقة ملكة جمال كازاختسان على أنه فتاة تدعى "أرينا أليفا"، وكاد أن يحرز ذلك اللقب لولا اعترافه في اللحظات الأخيرة أنه رجل.

وعندما وصل الشاب إلى المرحلة النهائية، أوضح أنه اتخذ قرار الاعتراف بأنه ذكر، وبعد إقراره بذلك، تم استبعاده " من المسابقة ليستبدل بمشاركة أخرى لم يحالفها الحظ بالوصول إلى النهائيات.

وكان دياجيليف قد نجح في الاختبارات الأولية التي خضعت لها المشاركات، ونال أعجاب لجنة التحكيم.

وقال دياجيليف "عندما وصلت إلى النهائي قررت كشف هوية الفتاة أرينا أليفا ، بعدما أدركت أني قطعت شوطا كبيرا في المسابقة".

وأضاف بحسب وسائل إعلام روسية: "في البداية كان هناك حوالي 4،000 طلب لفتيات من جميع أنحاء كازاخستان، وكان شيئا رائعا أن أصل إلى المرحلة النهائية ".

وشدد دياجيليف على أنه من دعاة إلى "الجمال الطبيعي" بعيدا عن عمليات التجميل والأساليب المبالغ بها لإظهار جمال المرأة.

وفي هذا الصدد قال: "أنا وأصدقائي دائما ما كنا نخوض العديد من النقاشات بشأن ماهية الجمال وأسسه، لذلك قررت أن اشارك بتلك المسابقة".

وأردف: "لقد كنت دائما أؤمن بمعايير الجمال الطبيعي. وحاليا ترى أن الفتيات أصبحن نسخا متشابهة، بنفس الزينة والميكاج، ونفس النمط الشائع حاليا للجمال، وبات الناس يعتقدون أن المرأة لا تكون جميلة إذا سارت على هذا النهج، وهذا ما أرفضه".