جفرا نيوز : أخبار الأردن | رجل كاد أن يصبح ملكة جمال بلاده
شريط الأخبار
الحكومة: تعديل مادتين في مشروع قانون الجرائم الإلكترونية تعيين 1200 موظف في الصحة قريباً توصية بإحالة 70 قضية في تقرير ‘‘المحاسبة‘‘ لـ‘‘مكافحة الفساد‘‘ أجواء مستقرة واستمرار البرودة شاهد: لقطة مؤثرة لأمير الكويت تُحرك عاطفة الخليجيين بيان صحفي من حزب المؤتمر الوطني زمزم موقع اثري اردني جديد الرزاز يلغي قرار وزير الأوقاف المتعلق بالأذان وزير المالية: انخفاض نسبة الدين العام الى ٩٤٪؜ والعجز الى ٢٪؜ في موازنة العام القادم الضريبة تنفي إلزام من بلغ عمره ١٨ سنة بتقديم إقرار ضريبي . الرزاز :سنجري تعديلات اساسية على قانون الجرائم الالكترونية لحماية حقوق الناس وفاة واصابتان باصطدام مركبة بجدار منزل في تلاع العلي الامم المتحدة: معونات أممیة كبیرة واستثنائية من الأردن إلى سوریا الملك يلتقي رئيس رواندا ونائب رئيس الوزراء الصومالي على هامش اجتماعات العقبة رؤساء المحافظات"يطلبون لقاء الرزاز بشكل مستعجل وزير الاوقاف يمنع إقامة الصلاة و الدروس على مكبرات الصوت .. وثيقة مجلس النقباء يطالب الحكومة بضرورة الإسراع بإصدار "العفو العام" المياه تنفي فرض ضريبة جديدة للصرف الصحي السجن سنتين ونصف لشاب سرق محفظة رجل بداخلها (3) دنانير قرار "الطراونة" الجريء حسم الموقف و ضغط على الحكومة لسحب قانون الجرائم الالكترونية
عاجل
 

رجل كاد أن يصبح ملكة جمال بلاده

 شارك الشاب إيلاي دياجيليف البالغ من العمر 22 عاما في مسابقة ملكة جمال كازاختسان على أنه فتاة تدعى "أرينا أليفا"، وكاد أن يحرز ذلك اللقب لولا اعترافه في اللحظات الأخيرة أنه رجل.

وعندما وصل الشاب إلى المرحلة النهائية، أوضح أنه اتخذ قرار الاعتراف بأنه ذكر، وبعد إقراره بذلك، تم استبعاده " من المسابقة ليستبدل بمشاركة أخرى لم يحالفها الحظ بالوصول إلى النهائيات.

وكان دياجيليف قد نجح في الاختبارات الأولية التي خضعت لها المشاركات، ونال أعجاب لجنة التحكيم.

وقال دياجيليف "عندما وصلت إلى النهائي قررت كشف هوية الفتاة أرينا أليفا ، بعدما أدركت أني قطعت شوطا كبيرا في المسابقة".

وأضاف بحسب وسائل إعلام روسية: "في البداية كان هناك حوالي 4،000 طلب لفتيات من جميع أنحاء كازاخستان، وكان شيئا رائعا أن أصل إلى المرحلة النهائية ".

وشدد دياجيليف على أنه من دعاة إلى "الجمال الطبيعي" بعيدا عن عمليات التجميل والأساليب المبالغ بها لإظهار جمال المرأة.

وفي هذا الصدد قال: "أنا وأصدقائي دائما ما كنا نخوض العديد من النقاشات بشأن ماهية الجمال وأسسه، لذلك قررت أن اشارك بتلك المسابقة".

وأردف: "لقد كنت دائما أؤمن بمعايير الجمال الطبيعي. وحاليا ترى أن الفتيات أصبحن نسخا متشابهة، بنفس الزينة والميكاج، ونفس النمط الشائع حاليا للجمال، وبات الناس يعتقدون أن المرأة لا تكون جميلة إذا سارت على هذا النهج، وهذا ما أرفضه".