جفرا نيوز : أخبار الأردن | انطلاق فعاليات مهرجان مسقط 2018 .. صور
شريط الأخبار
سمارة: تحرك نقابي للتراجع عن رفع الاجور الطبية اجتماع طارئ للصحة النيابية الاحد بحضور كافة الجهات الطبية لتدارس رفع "كشفية الأطباء" ‘‘الجوازات‘‘ تواصل عملها في مكتب الخدمة المستعجلة والمطار خلال العيد الأردن يوقف أول رحلة دولية من الرياض إلى دمشق غيشان لنقابة الأطباء: أنتم معنا ولا علينا! الحكومة تسرّب بعض ملامح "ضريبة الدخل" تجمع الفعاليات الاقتصادية عن جلسات الحكومة حول الضريبة: لم يكن حوارا " قرارات "نقابة الأطباء" وكسر ظهر صحة الأردنيين" القبض على حدثين قاما بسرقة مبالغ مالية من احد مساجد العاصمة صورة صادمة تجمع فنان أردني بآل روتشيلد التي تحكم العالم ! العثور على رضيعة تركها والداها لوحدها في باص الاعلان عن البعثات الخارجية الأحد الحكومة: لا تصاريح لخدمة ‘‘فاليت‘‘ إلا بتأمين ضد الخسارة والضرر انخفاض تدريجي على الحرارة اليوم معالي العرموطي وجمعية الشهيد الزيود توزيع طرودا غذائية على الأسر المحتاجة في لواء الهاشمي الملك عن الجيش العربي: علّمتَنـا معنـى الفــِدا تحويل أصحاب مول إلى القضاء والتحفظ على كميات من الأرز الرزاز: البت بضرائب"الزراعة" خلال أسابيع وزير البلديات يدعوا البلديات للنهوض بدورها التنموي الحكومة تنشر نتائج استبيانها الإلكتروني حول مشروع قانون ضريبة الدخل
عاجل
 

انطلاق فعاليات مهرجان مسقط 2018 .. صور

مهرجان مسقط سياحي ، ثقافي، تسويقي ،رياضي
جفرا نيوز - تقرير غدير النسور 
انطلقت فعاليات مهرجان مسقط 2018 اواخر الشهر الماضي والذي يأتي هذا العام تحت شعار ” لنحتفل معا ” وسط تجهيزات مكثفة بمواقع المهرجان المختلفة، وستستمر فعاليات المهرجان حتى العاشر من فبراير المقبل.
وتتعدد مواقع المهرجان لهذا العام لتشمل متنزه العامرات العام ومتنزه النسيم العام إضافة إلى نادي عمان للسيارات، وعدد من القاعات والأندية الثقافية، وطواف عمان الذي يمر عبر مسارات محددة في عدد من محافظات السلطنة، بالإضافة إلى الفعاليات الغنائية والمسرحية والفنية المنوعة التي تقام على مسرح المدينة وفي مركز عمان للمؤتمرات والمعارض
تنوع فعاليات مهرجان مسقط الثقافية والفكرية والتراثية والترفيهية أثمرت وجود ضيوف السلطنة من مختلف بلدان العالم، حيث كان هناك العروض الفلكلورية من داخل السلطنة مثل رقصة البرعة، إضافة إلى عرض الفلكلور الهندي الذي استقطب عدد كبير من الجالية الهندية، ووجود القرية التراثية الذي أضفى جمالية على المهرجان بشكل عام لتجسيده الحياة البسيطة للإنسان العماني القديم، مؤكدة أن كل هذه الفعاليات نجحت جذب أكبر عدد من الزوار من كل الأعمار والأذواق.
يتيح المهرجان فرصة مثالية لأصحاب الحرف التقليدية والمؤسسات الصغيرة لبيع منتجاتهم ومأكولاتهم الشعبية في أجواء مفتوحة في حدائق مسقط، ،علاوة على الأطقم الطبية المتواجدة بالمهرجان للكشف عن الأمراض والتي وفرتها الجمعية العمانية للسرطان، إضافة إلى الحملات التوعوية عن أضرار المخدرات.
.واستطاع المهرجان بفضل جهود بلدية مسقط والجهات المتعاونة خلال مسيرة المهرجان أن تؤسس قاعدة جماهيرية لهذا الحدث السنوي محافظا على تألقه وتنوعه وتقديم مختلف الفعاليات على المستويين المحلي والدولي. حيث أثبت من خلال استمراريته أنه يتعدى كونه مهرجان ترفيهي فقط إنما منصة ترويجية تسهم في تدعيم حركة السياحة الداخلية والخارجية من خلال التعريف بالسلطنة ومقوماتها الثرية وإبراز التنوع البيئي والحضاري الذي تزخر به والعادات والتقاليد العمانية العريقة والإرث الحضاري والموروث التقليدي في روزنامة برامج وفعاليات متنوعة ومتجددة شكلا ومضمونا؛ ليكون المهرجان بذلك واجهة السلطنة للزائر والسائح، فضلا عن ما يؤديه من دور بارز في إنعاش الحركة الاقتصادية والتجارية من خلال تنشيط السوق المحلي والترويج للمنتج الحرفي والأسواق التراثية.
ضمن الاحتفال بمهرجان مسقط قال خالد بن محمد بن عمر بهرام مساعد رئيس بلدية مسقط ،مساعد اللجنة الرئيسية المنظمة لمهرجان مسقط إننا نسعى في المهرجان وفي كل الدورات المتعاقبة أن نقيم الفعاليات لكل دورة ومن ثم في الدورات القادمة نعمل على أن نستعرض كل الفعاليات التي أقيمت ونبحث في جانب التقوية لبعض الفعاليات وإضافة أخرى.
وفيما يتعلق بما تقدمه البلدية في اطار تنظيم المهرجان اشار بهرام على أنه في في كل دورة من دورات المهرجان تحرص اللجنة على وضع بعض الاقتراحات أثناء التحضيرات، مبينا أن هناك إضافة لبعض الفعاليات والأنشطة خلال هذا العام، حيث أن هذه الإضافات تمت بناءًا على الاستبيانات التي تمت بالمهرجان الماضي لعدد من زوار المهرجان، والتي أصبح لها قبول كبير لدى الجميع.
ونوه بهرام ان المهرجان محلي لكنه يستقطب عدد من زوار دول مجلس التعاون، كما أنه يقام في إجازة المدارس في دول مجلس التعاون، مما يجعل زيارة السلطنة بشكل عام والمهرجان بشكل خاص أمرا سهلا لدى كل الخليجيين، لافتا إلى أن التحدي الكبير هو استمرارية هذا المهرجان والإنفاق على فعالياته، الأمر الذي جعل اللجنة المنظمة تضم القطاع الخاص في تنظيم بعض الفعاليات منذ العام الماضي كشراكة، إضافة إلى أن هناك عدد كبير من الشركات في هذا العام بادروا بتقديم بعض الفعاليات
مع انطلاق المهرجان تستعد جميع اللجان للعمل على إنجاح فعالياته، ومن أبرز اللجان اللجنة الإعلامية التي تضم العديد من المحررين والمصورين من مختلف وسائل الإعلام وهي تساهم في إبراز فعاليات المهرجان
قال مدير عام الإعلام الخارجي ورئيس اللجنة الإعلامية لمهرجان مسقط الشيخ ماجد المحروقي أن المهرجان يأتي في الدرجة الأولى للمواطنين العمانيين وللمواطنين الخليجيين في الدرجة الثانية، حيث أنه يعكس العادات والتقاليد وطبيعة الإنسان الخليجي، الأمر الذي ألقى على عاتق وزارة الإعلام العمانية بأن تدعو مختلف وسائل الإعلام الخليجية منها والعربية، للإطلاع على المهرجان وزيارة السلطنة.
ولفت إلى أن التطوير في المهرجان أمرا دوريا في كل عام يتم من خلال جميع الجهات المتعاونة المنظمة للمهرجان، لا سيما وزارة الإعلام التي يهمها تغطية أي نشاط يقام في السلطنة، كما يتم التركيز على دعوة الإعلاميين من خارج السلطنة بهدف إيصال الرسالة وعرض الأنشطة والبرامج، وهذه خطوة تعتبر داعمة للسياحة في السلطنة.
أما المدير العام المساعد لشؤن الاعلام الخارجي محمد البوسعيدي أكد أن شعار المهرجان "لنحتفل معًا" يأتي للاحتفال بهذا العرس الخليجي والمشاركة به متاحة للجميع، مشيرا إلى أن المهرجان يحظى بسمعة جميلة في الخارج وأيضا له متابعينه سواء في الشعوب أو المؤسسات الإعلامية المختلفة، موضحا أن هناك تواصل وتعاون مستمر بين الإعلام العماني ووسائل الإعلام في مختلف الدول خاصةً في دول مجلس التعاون، التي تسعى إلى الترويج في عدة مجالات متعلقة بالسلطنة وليس فقط على مستوى مهرجان مسقط.
. واوضح علي الحسني نائب رئيس اللجنة الإعلامية بمهرجان مسقط : يقوم أعضاء اللجنة الإعلامية بتغطية فعاليات المهرجان تغطية شاملة بمختلف وسائل الإعلام المقروءة والمرئية والمسموعة وأن المركز الإعلامي يحظى بأهمية كبيرة حيث تم تجهيزه بأحدث الأجهزة والأنترنت لتسهيل عمل الإعلاميين ومساعدتهم في إنجاز أعمالهم في تغطية فعاليات المهرجان على اكمل وجه كما تم دعوة بعض القنوات الفضائية وبعض الصحفيين من بعض دول الخليج وبعض الدول العربية.
وأخيرا أود أن أشيد بالجهود المبذولة من قبل وزارة الاعلام ممثلة ب معالي الدكتو عبدالمنعم الحسني وكادره ،ورئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مسقط وكادره على كل الجهود
المبذولة من قبل اللجنة المنظمة في توفير كل سبل الراحة والأجواء المناسبة للاحتفال بهذا المهرجان وانجاحه.