جفرا نيوز : أخبار الأردن | موعد طرح الثقة بحكومة الملقي يتأرجح ..والشارع الاردني يعلق الامال
شريط الأخبار
بيان عن عقلاء بنى حميدة: نرفض التطاول و الإساءة لرمزنا مراد وزيرا للعمل والغزاوي للمياة جفرا نيوز تنفرد باسماء "الوزراء الجدد" في حكومة الملقي و اليمين الدستورية غدا القوات المسلحة توضح حول الأراضي المخصصة لها وقفة أمام الأمم المتحدة في عمان تنديداً بمجازر الغوطة الملقي يجتمع بالطراونة لاجل "التعديل المرتقب" ماذا اقترح السياسي اللامع على الرئيس الملقي..! "الجيش" يزيد اعداد المرضى المراجعين من "الرقبان" الأردن: تعديل وزاري "منزوع الدسم" بعد "سطو بيروقراطي"… ومرض الملقي انتهى بـ"تجاذبات" كشف ملابسات سرقة 171 الف يورو من منزل في اربد 185 مليون دينار الاستثمارات المستفيدة من دعم قطاع تكنلوجيا المعلومات 8 مواد في امتحان « التوجيهي » منها 5 إجبارية اعتبارا من العام المقبل مهنة تنظيف واجهات المباني الزجاجية والحجرية من المهن الخطرة فريق وطني لوضع خطة استراتيجية للسياحة العلاجية في الاردن الناصر يصر والنجار البديل ‘‘بداية عمان‘‘ ترد دعوى شركات حج وعمرة ضد ‘‘الأوقاف‘‘ اجتماع أمني مع وجهاء السلط السبت.. طقس معتدل وزخات محلية من المطر ‘‘المياه‘‘: تنفيذ قرار التحكيم بقضية "الديسي" ملزم ‘‘الأمانة‘‘ تشرع بدراسة ملف التشوهات في المكافآت والحوافز
 

موعد طرح الثقة بحكومة الملقي يتأرجح ..والشارع الاردني يعلق الامال

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

من المتوقع ان يعرض رئيس مجلس النواب المهندس عاطف الطراونة مذكرة طرح الثقة بحكومة الدكتور هاني الملقي على المجلس الثلاثاء المقبل او الاحد الذي يليه على ابعد تقدير ، في حال تمسكت كتلة الاصلاح بالمذكرة الموقع عليها من قبل 24 نائبا.
وبررت الكتلة تبنيها للمذكرة بالقول :"انه ونظرا لاستمرار الحكومة في نهج التأزيم ، الذي دابت عليه في حياة هذا الشعب ، منذ تشكيلها ، ولما أقدمت عليه مؤخرا ، من تحميل المواطن أعباء ضريبية بلغت ( 916 ) مليون دينار في موازنة عام 2018م ، وما صحبها من قرارات جائرة ، من رفع للدعم عن الخبز ، ورفع أسعار المحروقات ، والكهرباء ، فإننا كنواب لهذا الشعب ، نجد لزاما علينا أن نقف بحزم ، لحماية حقه في حياة كريمة ، بعيدا عن هذه المعاناة .
وتنص المادة 114 من النظام الداخلي لمجلس النواب على انه : "يحق لطالبي المناقشة العامة وغيرهم طرح الثقة بالوزارة أو بالوزراء بعد انتهاء المناقشة العامة، وذلك مع مراعاة أحكام المادة (54) من الدستور".
واعلن الطراونة الاحد الماضي خلال جلسة للنواب انه وبعد الانتهاء من جدول الاعمال سيتم تحديد جلسة لمناقشة مذكرة طرح الثقة.
ويتضمن جدول الاعمال ذاته مشروع قانون الجامعات ، اقره مجلس النواب في الامس ، ومشروع قانون المصادر الطبيعية من المتوقع ان يقره المجلس في جلسة الاحد او الثلاثاء القادم.
ليحدد عقب ذلك جلسة مناقشة المذكرة.
وتنص المادة 53 من الدستور الاردني على انه :"تطرح الثقة بالوزارة أو بأحد الوزراء أمام مجلس النواب،واذا قرر المجلس عدم الثقة بالوزارة بالأكثرية المطلقة من مجموع عدد أعضائه وجب عليها أن تستقيل،واذا كان قرار عدم الثقة خاصا بأحد الوزراء وجب عليه اعتزال منصبه.
وكان عضو كتلة الاصلاح النائب احمد الرقب زعم في تصريحات صحفية ان الكتلة تتعرض لضغوطات من جهات لم يسمها لسحب المذكرة.
ولا تشير التوقعات الى احتمالية سحب "الاصلاح" لمذكرتها النيابية لما لذلك من عواقب وخيمة على صورة حزب جبهة العمل الاسلامي المعارض الذي تنتمي اليه.
وشهد محافظات المملكة احتجاجات غاضبة على رفع الحكومة لرفع الحكومة اسعار السلع والغائها لاعفاءات ضريبية عن مواد غذائية اساسية ، ورفع الدعم عن الخبز ، ورفع اسعار الكهرباء وفرض المزيد من الضرائب على المحروقات.
وتعتبر مدينة السلط من النقاط الساخنة التي شهدت احتجاجات تخللها اعمال شغب على اثر رفع الاسعار ، فيما انطلقت مسيرة ليلية من حي الطفايلة اتجاه الديوان الملكي حملت مطالبات بإقالة الحكومة وتغيير النهج الاقتصادي.
وفي جنوبي الاردن ، قاد النائب صداح الحباشنة عدة مسيرات تطالب بالتراجع عن قرارات رفع الاسعار وإقالة الحكومة،في الوقت التي انخفضت فيه حدة الاحتجاجات ، يشير مراقبون بهذا الصدد الى تعليق الشارع الاردني اماله جزئيا على مذكرة طرح الثقة.