جفرا نيوز : أخبار الأردن | استقطاب الطلبه الوافدين
شريط الأخبار
مؤشرات كبيرة على وجود "النفط والغاز" في المملكة يديعوت: قرار الملك بانهاء تأجير الباقورة والغمر فاجأ تل أبيب.. وسيقلل من شأن معاهدة وادي عربه الدرك : لن نسمح لمباراة رياضية أن تفرق بين أبناء الوطن الخارجية تسلم نظيرتها الاسرائيلية مذكرتين حول الباقورة والغمر جلسة طارئة للحكومة لتنفيذ القرار الملكي بانهاء ملحقي الباقورة والغمر وفاة عشريني بحادث تدهور في عمان وزارة الشباب تبرم اتفاقا مع نادي الوحدات بشأن رسوم الانتساب عاجل.. الى متصرف لواء وادي السير! الملك يستقبل إليانا روس ليتينن الملك : قررنا انهاء ملحقي الباقورة والغمر من اتفاقية السلام مع اسرائيل مصدر رسمي لجفرا : بيان مرتقب حول قضية الباقورة والغمر ضبط ( 4) اعتداءات كبيرة على خطوط مياه رئيسية في الطنيب والجيزة وخلدا العراق يطالب الاردن بإسترداد تمثال "صدام حسين" الأمن الوقائي يحبط محاولة (3) اشخاص بيع تماثيل ذهب و قطع اثرية (صور) ادارة السير : لا نية لتحرير مخالفات "غيابية" للتحميل مقابل الأجر تحذير لسائقي الشاحنات و السيارات .. تحويلات مرورية جديدة على الطريق الصحرواي سيدة اردنية تروي تفاصيل اكتشاف إدمان ابنها القاصر لجرعات المخدرات باستخدام حقن بالوريد "الجبولوجيين" تحذر من انهيارات كارثية على طريق جرش - عمان استمرار الأجواء الخريفية المُعتدلة الأحد الحكومة تدرس سحب ‘‘الجرائم الإلكترونية‘‘ من ‘‘النواب‘‘
 

استقطاب الطلبه الوافدين

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيى سلامه خريسات
موضوع كثر الحديث فيه في الآونة الأخيرة وخطت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطوات ايجابية فيه باستحداث مديرية شؤون الطلبة الوافدين وإطلاق موقع الوحدة الجديد على الانترنت " أدرس في الأردن". هذا الموضوع مرتبط ارتباطا وثيقا بموضوع السياحة التعليمية والذي كتب عنه بعض الزملاء, حيث يعتبر الأردن بلدا جاذبا للسائح الأجنبي لما يتمتع به من سمعة طيبة تعكس طيبة شعبه وأهله والمعروف عنهم بالكرم والطيب وحسن استقبالهم للضيف بالإضافة الى كثرة المناطق السياحية وتغيرات الطقس الأردني مابين السهل والجبل والغور, فبانتقالك مسافة لاتتجاوز العشرين كيلومترا مابين الجبل المرتفع والغور المنخفض تتغير معك درجات الحرارة بمعدل 10 درجات مئوية وهذه الميزة قل ما تجدها في مناطق أخرى من العالم, وقد كان أجدادنا رحمهم الله يستغلون هذه الميزة, ففي الصيف تجدهم يسكنون الجبال وفي فصل الشتاء ينتقلون الى مناطق الغور الأردني وبهذه الطريقه يحصلون على التكييف والتبريد الرباني الذي وهبه الله لهذه المناطق وميزها به عن غيرها.
ان ما قامت به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في هذه المجال يشهد لها به. أعتقد أن الدور الأكبر الآن يقع على جامعاتنا الأردنية, فعليها التنسيق مع هذه المديرية حديثة الانشاء ومع سفارات المملكة الأردنية الهاشمية في الدول العربية والشقيقة والصديقة ومع المكاتب التي تقدم الخدمات الطلابية في تلك الدول, ولا ضير أن يقوم نائب الرئيس لشؤون الاستثمار والتعاون الدولي او عميد شؤون الطلبة بالتنسيق اللازم والإعلان المسبق عن موعد الزيارة لكي يستطيع شخصيا الترويج لجامعته واستقبال الطلبه وتوقيع العقود معهم كما تفعل الجامعات غير الاردنية في بلدنا الحبيب باستقبال الطلبه الاردنيين واستقطابهم الى تلك الدول.
أعتقد أيضا أن على الجميع التفكير الجدي بموضوع توطين الطلبة الاردنيين الذين ينون الدراسة خارج البلاد في جامعاتنا الأردنية الرسمية والخاصة وخصوصا فيما يتعلق بموضوع دراسة الطب من خلال تعديل التشريعات اللازمة لذلك, وبهذه الطريقه نضمن جودة خريجينا ونرفع كفاءة مقدمي الخدمة لأبنائنا وللشعب الأردني في مستشفياتنا وعياداتنا.
نسأل الله العلي القدير أن يحفظ قائدنا وبلدنا ومواطنينا من كل سوء وأن يديم الأمن والأمان على بلد الحشد والرباط.