جفرا نيوز : أخبار الأردن | استقطاب الطلبه الوافدين
شريط الأخبار
أجواء مستقرة مع استمرارها باردة الملكة: ليس كل ما يبرق ذهباً .. ولنسعى أن تكون للحقائق الكلمة الأخيرة وزير المالية : قرار تمديد اعفاء الشقق جاء للمساهمة في تمكين المواطن الاردني من امتلاك مسكن فيديو.. "نشطاء الحراك" يعلنون رفضهم دعوة الرزاز للقاءهم يوم غدا الثلاثاء خطة جديدة للأذان الموحد الدغمي: رؤساء حكومات لا يستحقون أكثر من منصب أمين عام وزارة الروابدة: يوجد تيار واحد فقط يدير الدولة وسنرى ماذا سيفعل عطية يسال عن وجود متورطين بتسريب منازل القدس لليهود هذا من رفضناه وزيرا.. الحكومة تجديد اعفاء رسوم تسجيل الشقق التي لا تزيد مساحتها عن 150 متر مجلس الوزراء يقرّ مشروع قانون معدِّل لقانون الجرائم الإلكترونيّة وزير الصحة: التأمين الصحي الشامل وافتتاح مستشفيات جديدة أهم أولويات العامين المقبلين الزبن: تأمين صحي حكومي لمن يقل دخله عن 350 دينار عام 2020 الحكومة تحيل مخالفة جديدة إلى مكافحة الفساد الملحقية الثقافية السعودية في الأردن تنظم محاضرة لمحمد نوح القضاة بعنوان الغلو والتطرف .. صور هل ستضع الحكومة لها حداً .. الطاقة النيابية تطالب بوقف فوري لتداول البنزين المخالف المستقلة للانتخاب: 246 مرشحا لانتخابات غرف التجارة انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الاول من الشهر وزير الصحة : التأمين الصحي سوف يشمل من يقل دخلهم عن (320) ديناراً هبوب الجنوب يكتب : الأردن ..بين ماهو أمني وماهو سياسي
عاجل
 

استقطاب الطلبه الوافدين

جفرا نيوز - الأستاذ الدكتور يحيى سلامه خريسات
موضوع كثر الحديث فيه في الآونة الأخيرة وخطت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي خطوات ايجابية فيه باستحداث مديرية شؤون الطلبة الوافدين وإطلاق موقع الوحدة الجديد على الانترنت " أدرس في الأردن". هذا الموضوع مرتبط ارتباطا وثيقا بموضوع السياحة التعليمية والذي كتب عنه بعض الزملاء, حيث يعتبر الأردن بلدا جاذبا للسائح الأجنبي لما يتمتع به من سمعة طيبة تعكس طيبة شعبه وأهله والمعروف عنهم بالكرم والطيب وحسن استقبالهم للضيف بالإضافة الى كثرة المناطق السياحية وتغيرات الطقس الأردني مابين السهل والجبل والغور, فبانتقالك مسافة لاتتجاوز العشرين كيلومترا مابين الجبل المرتفع والغور المنخفض تتغير معك درجات الحرارة بمعدل 10 درجات مئوية وهذه الميزة قل ما تجدها في مناطق أخرى من العالم, وقد كان أجدادنا رحمهم الله يستغلون هذه الميزة, ففي الصيف تجدهم يسكنون الجبال وفي فصل الشتاء ينتقلون الى مناطق الغور الأردني وبهذه الطريقه يحصلون على التكييف والتبريد الرباني الذي وهبه الله لهذه المناطق وميزها به عن غيرها.
ان ما قامت به وزارة التعليم العالي والبحث العلمي في هذه المجال يشهد لها به. أعتقد أن الدور الأكبر الآن يقع على جامعاتنا الأردنية, فعليها التنسيق مع هذه المديرية حديثة الانشاء ومع سفارات المملكة الأردنية الهاشمية في الدول العربية والشقيقة والصديقة ومع المكاتب التي تقدم الخدمات الطلابية في تلك الدول, ولا ضير أن يقوم نائب الرئيس لشؤون الاستثمار والتعاون الدولي او عميد شؤون الطلبة بالتنسيق اللازم والإعلان المسبق عن موعد الزيارة لكي يستطيع شخصيا الترويج لجامعته واستقبال الطلبه وتوقيع العقود معهم كما تفعل الجامعات غير الاردنية في بلدنا الحبيب باستقبال الطلبه الاردنيين واستقطابهم الى تلك الدول.
أعتقد أيضا أن على الجميع التفكير الجدي بموضوع توطين الطلبة الاردنيين الذين ينون الدراسة خارج البلاد في جامعاتنا الأردنية الرسمية والخاصة وخصوصا فيما يتعلق بموضوع دراسة الطب من خلال تعديل التشريعات اللازمة لذلك, وبهذه الطريقه نضمن جودة خريجينا ونرفع كفاءة مقدمي الخدمة لأبنائنا وللشعب الأردني في مستشفياتنا وعياداتنا.
نسأل الله العلي القدير أن يحفظ قائدنا وبلدنا ومواطنينا من كل سوء وأن يديم الأمن والأمان على بلد الحشد والرباط.