إعلام اسرائيلي: الأردن اطلق سراح مستوطن عبر البحر الى العقبة الخارجية: التعرف على هوية الأردني المتوفى في سوريا العثور على جثة كويتي في عمان والسفارة تتابع غدا آخر ايام شتوية التوجيهي لعام 2019 السفارة الكويتية تتابع باهتمام حادثة وفاة مواطن كويتي في عمان شارك و توقع نتيجة مباراة النشامى و فيتنام مع مجوهرات ديفا للفوز بجوائز قيمة هل تراجع كثير من المواطنون عن شراء اراضي و بناء شقق جديدة ؟ 9.495 مليار دينار احتياطات البنك المركزي من العملات الأجنبية ماذا قال مدرب منتخب فيتنام عن "النشامى" ..؟ "تفاصيل" ولي العهد يتوجه للإمارات لحضور مباراة النشامى مع فيتنام البلقاء التطبيقية تقرر اعادة العلامات الى الكليات وتأجيل السحب والاضافة لاسبوع الرزاز : هناك ترهل في القطاع الصحي ؟ القبض على ٣٨شخصا تورطوا بقضايا مخدرات وضبط مواد مخدرة واسلحة نارية مندوبا عن الملك الرزاز يشارك في قمة بيروت الاقتصادية 120 مليون م3 تخزين السدود بنسبة 35,5% حسين السلمان يطلق فيديو كليب" التحدي عشق النشامى" هل أصحاب رواتب الـ(24) ألف سنوي وعائلاتهم مدعوون لمراجعة ضريبة الدخل ؟ جفرا تنشر صور وتفاصيل جديدة حول العثور على اردنية مقتولة باحدى الشقق في إسنبطول "حقك تعرف" تخفيض ضريبة السلاحف والافاعي إشاعة الضمان: مهنة تنظيف المستشفيات من المهن الخطِرة
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الخميس-2018-02-08 | 10:46 am

جهود "العدالة" النيابية تثمر عن وقف ملاحقة المزارعين قانونيا ولقاء "المدينة الرياضية" لم يأتي بالجديد

جهود "العدالة" النيابية تثمر عن وقف ملاحقة المزارعين قانونيا ولقاء "المدينة الرياضية" لم يأتي بالجديد

جفرا نيوز - سليمان الحراسيس
 

 اثمرت ضغوط كتلة العدالة النيابية برئاسة النائب مجحم الصقور عن وقف الملاحقة القضائية بحق المزارعين.

ووافق مجلس إدارة المؤسسة العامة للاقراض الزراعي على 'إيقاف الملاحقات القانونية للمزارعين الذين عليهم اقساط مستحقة للمؤسسة، وتفويض مدراء الفروع بعمل التسويات المناسبة.

ومارست الكتلة النيابية ضغوطها على الحكومة منذ الثلاث اسابيع لدعم القطاع الزراعي وايقاف رفع نسبة الضريبة على مدخلات انتاجة.

وقاد رئيس الكتلة النائب الصقور ضغوط على رئيس الوزراء هاني الملقي ونائبه الدكتور ممدوح العبادي أفضت الى طلب امهال الحكومة 10 ايام لمراجعة قرارات رفع الضريبة على مدخلات قطاع الزراعة.

ويعتصم منذ الاسبوع عشرات المزارعين امام مجلس النواب احتجاجا على قرار رفع الضريبة،كانت قاعات المجلس مسرحا لاجتماعات مكثفة برعاية الصقور وحضور الحكومة وممثلين عن القطاع.

ومن المتوقع وبعد تلك الاجتماعات ، ان تصدر الحكومة قرارا بالتراجع عن رفع نسبة الضريبة على القطاع الزراعي.

وكانت كتلة العدالة ناشدت جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين التدخل ووقف الضريبة على القطاع الزراعي ومدخلات انتاج القطاع الزراعي والحيواني.

وقال الصقور حينها : ان القطاع الزراعي يعاني من اهمال الحكومات المتعاقبة منذ سنوات طويلة مضت بالرغم من اهميته واثره على الاقتصادي الاردني ، مضيفا ان مئات الالاف من الاردنيون يعتاشون من هذا القطاع.

وبين الصقور ان مجلس النواب اوصى بإعفاء القطاع الزراعي من الضريبة ، الان الحكومة قامت بفرضها،مناشدا جلال الملك عبدالله الثاني توجيه الحكومة بوقف الضريبة على القطاع اسوة بتوجيهات جلالته بوقف الضريبة على الادوية.

وتساءل الصقور عن جدية الحكومة بإشراك ممثلين عن القطاع في رسم السياسة الزراعية ووضع استراتيجيات تنهض به ، لافتا الى ضرورة تبني الحكومة لمحاصيل المزارعين من الحنطة والقمح وفقا للاسعار العالمية.

في الوقت الذي تتسرب فيه المعلومات عن نية عقد لقاء بين رئيس الوزراء وعدد محصور من ممثلي القطاع ، ما يثير زوبعة من التساؤلات عن اسباب عدم عقد اللقاء في مجلس النواب كونه بيت
الاردنيين ومفتاح حل مشاكل القطاع ويبني عمله على جهود وتنسيق عمل الكتل واللجان النيابية، وما الغاية من عقده في الغرف المغلقة ؟

وترشح المعلومات المتوفرة ان اللقاء الذي حصل امس الاربعاء في اروقة المدينة الرياضة بين ممثلين عن القطاع ورئيس الوزراء بالوكالة ممدوح العبادي لم يأتي بالجديد ،وكانت مخرجاته مطابقة تماما لمخرجات اجتماع الحكومة مع ممثلي القطاع الزراعي الذي عقد برعاية وتنسيق كتلة العدالة النيابية،وكانت الرسالة منه تخفيف حدة التوتر بين اللجنة الزراعية في مجلس النواب والحكومة.