جفرا نيوز : أخبار الأردن | الاف الأردنيين بإستقبال الملقي في المطار !!
شريط الأخبار
اتحاد العمال : قرارات تخلو من حس المسؤولية والإنسانية وزير البلديات يزور بلديات محافظات مأدبا "الصحة" تشدد على دوام المستشفيات خلال عطلة العيد غنيمات: الأردن يدرس ما قدمته روسيا بخصوص عودة اللاجئين وفاة حاج اردني بمكة المكرمة الأمانة تؤكد جاهزية خدمات النقل العام والحدائق لعطلة العيد المهندس سليم البطاينه ٠٠( هل نشهد حالة من الفراغ السياسي!!!!) ساعتان مع الملك عبدالله الثاني أجواء صيفية معتدلة نهارا ولطيفة رطبة ليلا "مسودة القانون": الدخل الخاضع للضريبة 10 آلاف دينار للفرد و20 ألفاً للعائلة اشهار ملتقى الاصلاح والتغيير في سحاب الطراونة يثمن قرار "الأطباء" ولجنة الصحة النيابية تلغي اجتماعها إلغاء اجتماع نيابي بشأن أجور الأطباء اطلاق وثيقة السلط لمكافحة الارهاب والتطرف العبوس يعلن تعليق نقابة الأطباء العمل بلائحة الاسعار الجديده العبوس يعد الطراونة في مكالمة هاتفية بإعادة النظر بقرار "الأطباء" العبوس : نقابة الأطباء ستعقد اجتماعا عاجلا لإعادة النظر بقرارها زواتي: حوالي 300 مصنع سيستفيد من 100 ميجاواط طاقة متجددة خصصت للصناعات مديرية الإصلاح والتوفيق الأسري تنجح في اعادة 4238 اسرة لحياتها الطبيعة الفايز : المطلوب وضع مشروع قانون جديد للضريبة استجابة للتوجيهات الملكية
عاجل
 

الاف الأردنيين بإستقبال الملقي في المطار !!

بقلم – محمد ابو شيخة

جموع من الأردنيين توافدت إلى مطار الملكة علياء الدولي بعد وصول دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي إلى عمان قادماً من الولايات المتحدة بعد اجراءه فحوصات طبية عاجلة في استقبال حاشد لم يحظ به رئيس وزراء سابق وليس هذا فقط بل خرجت مئات السيارات مع موكب الرئيس للإطمئنان عليه حتى وصوله الى منزله في عمان وليس غريبا هذا على الأردنيين لأن الرئيس هاني الملقي كان عند حسن ظنهم عند تشكيله الحكومة فقد أمر بفتح جميع ملفات الفساد ولم يخشى أي فاسد وكبح جماح الواسطات والمحسوبية وامر بتخفيض أسعار المشتقات النفطية في أول جلسة لمجلس الوزراء ووعد المواطنين من خلال التلفزيون الاردني أن الحكومة لن تقترب من خبز المواطن وبقي على وعده ولم يرفع أسعار الكهرباء والماء والإيعاز بإستخدام سيارة واحدة حكومية للموظف المسؤول بعدما كانت 3 سيارات لكل وزير وذلك لتخفيض النفقات وإجبار المدارس الخاصة تخفيض رسومها المدرسية وإجبار الشركات الكبرى ضريبتها السنوية بإنتظام وإنخفاض ملموس على الدين العام وذلك يعود لهيكلة المطبخ الإقتصادي فالرئيس الملقي لم ينصاع الى أوامرالبنك الدولي ووجد حلول أخرى بعيداعن جيب المواطن.
الرئيس الملقي يرفض الإنصياع الى حكومات الظل عكس رؤساء وزراء سابقين أمضينا معهم سنوات عجاف حتى جلالة الملك كان مرتاحا من أداء الحكومة ويعود الى منزله وهو مطمئن على شعبه عكس كما كان يحدث بالسابق فقبل عدة أيام تحدث جلالته أمام الشباب وكشف قائلا "عندما أعود لبيتي أكون مرتاحا”بعد لقائكم أما المسؤول فهو العكس كنا نتمنى ذلك يا دولة الرئيس″أبوفوزي” أن يحدث ذلك حقيقة ولايكون مجرد حلم كما حدث معي وصحوت من النوم فزعا.