جفرا نيوز : أخبار الأردن | الاف الأردنيين بإستقبال الملقي في المطار !!
شريط الأخبار
‘‘التربية‘‘: استمرار النشاطات وايقاف الرحلات المدرسية أمطار متوقعة على فترات في الشمال والوسط ارادة ملكية بإنهاء مهام باسم عوض الله مقال الزميل ابو بيدر في جفرا قبل أسبوع كشف قصه قنديل... الأمن :التحقيقات تكشف حقيقة ادعاء قنديل بتعرضه للاختطاف ويحيل القضية للمدعي العام توقيف 5 أشخاص على خلفية "حفرة" خريبة السوق وفاة جديدة ترفع حصيلة ضحايا فاجعة البحر الميت إلى 22 إرادة ملكية بإعادة تشكيل مجلس أمناء صندوق الملك عبداالله الثاني للتنمية .. اسماء الرزاز: الحكومة ستطلق خلال أيام أولويات عملها وستطلع الرأي العام الملك والرئيس العراقي يتفقان على توسيع التعاون الاقتصادي بين البلدين الرزاز يلتقي القطاعين التجاري والصناعي "تفاصيل اللقاء" انقطاع متكرر للكهرباء في مدينة الزرقاء حي الزواهرة احد اطراف فاجعة البحر الميت يسقط حقه الشخصي عن كافة الموقوفين بلدية الزرقاء تشكل لجنة تحقيق بعدم توريد مبلغ مالي لخزينتها الغذاء و الدواء تضبط معمل يقوم بتزوير ماركات عالمية لمكملات غذائية ومستلزمات طبية .. صور إحالة قضية "الحفرة الامتصاصية" للمدعي العام والامانه تكشف "الحفرة مرخصة كبئر ماء" من هي الشخصيات الاردنية التي استضافتها السفارة الاسرائيلية في عيد استقلال " الكيان" ؟ رب أسرة فقيرة يناشد اهل الخير : اطفالي بحاجة الطعام ولا أجد ما يقيهم برد الشتاء الرزاز بلقائه القطاعين الصناعي والتجاري : تقديم قانون الضريبة الان ضرب من الجنون السياحة النيابية تتابع أوضاع حمامات ماعين وتوصي بمصدات للمياه وحواجز لها
عاجل
 

الاف الأردنيين بإستقبال الملقي في المطار !!

بقلم – محمد ابو شيخة

جموع من الأردنيين توافدت إلى مطار الملكة علياء الدولي بعد وصول دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي إلى عمان قادماً من الولايات المتحدة بعد اجراءه فحوصات طبية عاجلة في استقبال حاشد لم يحظ به رئيس وزراء سابق وليس هذا فقط بل خرجت مئات السيارات مع موكب الرئيس للإطمئنان عليه حتى وصوله الى منزله في عمان وليس غريبا هذا على الأردنيين لأن الرئيس هاني الملقي كان عند حسن ظنهم عند تشكيله الحكومة فقد أمر بفتح جميع ملفات الفساد ولم يخشى أي فاسد وكبح جماح الواسطات والمحسوبية وامر بتخفيض أسعار المشتقات النفطية في أول جلسة لمجلس الوزراء ووعد المواطنين من خلال التلفزيون الاردني أن الحكومة لن تقترب من خبز المواطن وبقي على وعده ولم يرفع أسعار الكهرباء والماء والإيعاز بإستخدام سيارة واحدة حكومية للموظف المسؤول بعدما كانت 3 سيارات لكل وزير وذلك لتخفيض النفقات وإجبار المدارس الخاصة تخفيض رسومها المدرسية وإجبار الشركات الكبرى ضريبتها السنوية بإنتظام وإنخفاض ملموس على الدين العام وذلك يعود لهيكلة المطبخ الإقتصادي فالرئيس الملقي لم ينصاع الى أوامرالبنك الدولي ووجد حلول أخرى بعيداعن جيب المواطن.
الرئيس الملقي يرفض الإنصياع الى حكومات الظل عكس رؤساء وزراء سابقين أمضينا معهم سنوات عجاف حتى جلالة الملك كان مرتاحا من أداء الحكومة ويعود الى منزله وهو مطمئن على شعبه عكس كما كان يحدث بالسابق فقبل عدة أيام تحدث جلالته أمام الشباب وكشف قائلا "عندما أعود لبيتي أكون مرتاحا”بعد لقائكم أما المسؤول فهو العكس كنا نتمنى ذلك يا دولة الرئيس″أبوفوزي” أن يحدث ذلك حقيقة ولايكون مجرد حلم كما حدث معي وصحوت من النوم فزعا.