شريط الأخبار
الملكة تقيم مأدبة افطار لعدد من الفعاليات الشبابية (صور) العبادي والزيود ومرار والمضاعين والنمري وابو جودة اسقطوا الدعوى ضد قورشة فرصة لزخات رعدية من المطر القبض على متهم بارتكاب ٦ قضايا خطف حقائب سيدات بسيارة مسروقة سلطة العقبة: قضية الصوامع لدى مكافحة الفساد وفاة ستيني صعقا بالكهرباء بالكرك تنقلات في وزارة الخارجية (اسماء) بيع حصة شركة كاميل هولدينغ في الفوسفات بنحو 91 مليون دينار الرزاز يزور ساكب الثانوية ويعزي بالمعلم العتوم العبابنة مرافق شخصي والقطارنة كبيرا لمرافقي الملك توقيف موظفة من شركة توريد مستلزمات طبية للصحة بالجويدة "11" نقابة تعلن "إضرابٍا عاما" ضِد قانون الضريبة والحُكومَة تستعين بمجلس النواب الزرقاء: إيقاف 13 مخبزا ومحل عصير ومحطتي تحلية مياه عاصفة رملية تجتاح مناطق في المملكة..صور بالفيديو - الملك يقوم بزيارة مفاجئة لمستشفى البشير 2644 حادثا خلال العشرة أيام الأولى من شهر رمضان القبض على 7 من مروجي المخدرات في محافظات الزرقاء والبلقاء ولواء الرمثا ..صور الدفاع المدني يعلن أرقام هواتف مكاتب ارتباط متقاعديه " تكنولوجيا المعلومات " ينفذ محاضرات توعوية لطلبة المدارس من مخاطر الانترنت الأمانة : إتلاف 33 الف لتر عصائر واغلاق 7 محلات في الاسبوع الأول من رمضان
عاجل
 

سرق كلية زوجته بعدما رفضت دفع المهر

جفرا نيوز - اتهمت سيدة في الهند، زوجها بسرقة واحدة من كليتيها، انتقاما من عائلتها التي لم تستطع دفع مهر زواجها، قبل اثني عشر عاما.

وتدفع العروس في أجزاء واسعة من الهند مهرا لزوجها، بخلاف كثير من الدول التي يتولى فيها الرجال القيام بالأمر، وأصبحت القضية مثار جدل واسع في البلاد، خلال السنوات الأخيرة.

وتقول الزوجة، ريتا سركار، البالغة من العمر 28 عاما، إن زوجها استغل إجراءها عملية جراحية على الزائدة الدودية، قبل سنتين، ودبر سرقة كليتها اليمنى.

ولم تكتشف الزوجة جريمة زوجها إلا قبل أشهر قليلة، حيث أحست بآلام متزايدة وحين قصدت الطبيب أخبرها أن إحدى كليتيها غير موجودة.

وتضيف المشتكية أن الزوج سرق الكلية، بعدما عجزت عائلتها الفقيرة عن دفع مهر لم يكن يتجاوز ثلاثين دولارا أميركيا، وفق ما نقلت "هندوستان تايمز".

وأوردت أن زوجها اصطحبها إلى مؤسسة طبية خاصة حيث جرى إخبارها بأن صحتها ستصبح على ما يرام بعد استئصال الزائدة الدودية الملتهبة.

وتم اعتقال الزوج وأخيه، يوم الاثنين، ويواجهان اليوم تهما بالاتجار في الأعضاء البشرية، وأقر الزوج "الغادر" بأن الكلية جرى بيعها لرجل أعمال، لكنه زعم أن ذلك تم بموافقة من زوجته.