العثور على جثتين مصابتين بالرصاص لمواطن ووالدته في البادية الوسطى نزيل في مركز إصلاح و تأهيل "ام اللولو" يضرب عن الطعام للمطالبة بإنصافه فيديو .. ضبط ساقي باصين عمومي اثناء قيادتهما بشكل متهور في عمان هيومن رايتس: تعديلات "الجرائم الالكترونية" في الاردن تقيد حرية التعبير الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز تعثر مصنع الملابس و توقفه عن العمل في الشوبك يهدد بفقدان (150) موظفاً عملهم تغيرات على الحالة الجوية وعودة الاجواء الباردة و امطار اليوم وغداً الحكومة: لا طلبات تعويض من شركات دخان عالمية (العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر الدميسي والظهراوي يهاجمان المصري بعد فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز يتوجه الى الكويت غدا
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
Friday-2018-02-09 | 02:41 am

أرسلت بالخطأ هذه الرسالة الى حبيبها.. فانتحرت!

أرسلت بالخطأ هذه الرسالة الى حبيبها.. فانتحرت!

لم تكن تتصور "شارلوت غي" البالغة من العمر 17 عاماً أن رسالتها لحبيبها التي أرسلتها بالخطاً ستتسبب بإنتحارها.


وفي التفاصيل فإن "غي" أرسلت بالخطأ رسالة عبر تطبيق "سناب شات" رسالة إلى حبيبها الذي تجمعها به علاقة متقطعة أخبرته فيها أنها أقامت علاقة مع شاب غيره، وبعد وقت قليل من إرسال الرسالة عثر على "غي" جثة على إثر شنقها لنفسها.

 
واشارت صحيفة "ميرور" البريطانية الى أن غي كانت تود إرسال الرسالة إلى صديقتها إلا أنها ومن دون انتباه أرسلتها إلى حبيبها جاك هارست (20 عاماً) الذي كان موجوداً في جامعته في منطقة أخرى، وبعدما استوعبت ما قامت به، اعتذرت من جاك وأخبرته أن الرسالة لم تكن موجهة له، قبل أن تراسله مرة أخرى كاتبة "وداعاً. أرجوك سامحني"، من ثم "أحبك ومعرفتي أنك تكرهني تكفي".
 
جاك تواصل مع الشرطة وأخبرهم بما حصل بعد شعر بالقلق على "غي" مستخدماً الرسالة التي وردته منها عبر سناب شات ليرصد مكانها، وعند وصول الشرطة إلى "سانت جون ريغبي كوليج" حيث كانت شارلوت غي تدرس العناية الصحية، وجدوا جثتها متدلية من إحدى الأشجار.
 
وبعد تحقيق الشرطة بالواقعة تبين أن "غي" كانت تحت تأثير الكوكايين والكحول عند إقدامها على الانتحار.