شريط الأخبار
مواطن مفقود منذ 13 يوماً .. وشقيقه يناشد المواطنين بتقديم اي معلومات تدل على مكانه-صور «الغذاء والدواء» لم تزود إشهار الذمة المالية بإقرارات أجواء حارة نسبيا وأمطار رعدية متفرقة الطراونة: يجب دراسة اثر تعديلات الضريبة على مختلف القطاعات شغب في حي نزال على خلفية اصابة احد النزلاء بحادث الزنزانة خريجو صحافة يقيمون افطارا امام النقابة للمطالبة بالانتساب مجلس العاصمة يعود جرحى غزة بمدينة الحسين الطبية وفاتان واصابة 3 رجال أمن بحادث تصادم في عمّان- فيديو الاتحاد الوطني: ذكرى الاستقلال تجسد فينا قيم الانتماء الصادقة تحقيق في وفاة رضيعة كناكرية : موجودات صندوق الاستثمار ٩،٩ مليار دينار حتى نيسان توزيع بطاقات جلوس التوجيهي قبل نهاية الأسبوع الحالي عمان الأغلى عربيا حريق 60 دونم شعير في اربد الأمانة ترفع 35 ألف طن نفايات خلال الأيام العشرة الماضية حريق محدود بمستشفى العقبة الحديث اصابة طفل بجروح ورضوض متنوعة اثر حادث دهس بالزرقاء الأمن العام : فيديو توزيع المعونات قديم وخارج الأردن (فيديو) 17 إصابة بينهم رجال أمن بتصادم زنزانة سجناء وشاحنة ..صور «الصحة» تسترد 803 آلاف دينار من 620 مساعد صيدلي
عاجل
 

كلمة يقولها أغلب المتحدثين أثناء نومهم

يعرف "التكلم أثناء النوم" بأنه أحد أنواع الاضطرابات التي يتحدث المصاب بها أثناء نومه دون علم أو وعي.


ويمكن للشخص أن يتحدث عدة مرات خلال نومه، وعادة ما يكون المستمعون غير قادرين على فهم ما يقال، حيث تكون الكلمات غريبة ولا معنى لها.

وتنتشر هذه الظاهرة بشكل أكبر لدى الأطفال وخاصة الذكور. وأشارت بعض الدراسات إلى أن 66% من الناس قد تحدثوا أثناء نومهم مرة واحدة على الأقل في مرحلة ما في حياتهم، ويقدر أن "التكلم في النوم" أو ما يعرف باسم "somniloquy"، يؤثر على حوالي 5% من مجموع البالغين.

ولا يعرف الكثير عن آلية عمل الدماغ التي تثير الحديث أثناء النوم، ولكن الأبحاث تشير إلى أن هذه الظاهرة تنشأ كجزء من اضطراب سلوك حركة العين السريعة، حيث تفشل منطقة الدماغ التي تشل الكلام والحركة أثناء النوم في إنجاز عملها بفعالية.

وأشارت دراسة حديثة أجرتها الطبيبة إيزابيل أرنوف، إلى أن الحديث أثناء النوم يعد نوعا من الاضطرابات النفسية. وألقت أرنوف الضوء على نوعية الكلمات التي ينطق بها المصابون بهذا الاضطراب، من خلال دراسة شملت 232 شخصا بالغا، منهم الأصحاء، وبعضهم يعاني من اضطرابات مختلفة في سلوك النوم.

وتوصلت الدراسة إلى أن غالبية الكلمات التي تحدث بها المشاركون أثناء نومهم كانت سلبية ومبتذلة، وهو ما يعد أمرا محرجا للغاية، خاصة وأن البعض خلال نومهم يقومون بتوجيه الشتائم والإهانات إلى أشخاص بعينهم.

وأوضحت الطبيبة أرنوف أن 24% من الكلمات التي قالها المشاركون في الدراسة كانت سلبية، بينما احتوى ما نسبته 22% منها على لغة سيئة، مشيرة إلى أن أكثر الكلمات التي استخدمها المشاركون خلال نومهم كانت كلمة "لا"، مما يعني أنهم أشخاص هجوميون.

وأكدت أنه من المستبعد أن يشكف أولئك الأشخاص، الذين يعتمدون عبارات سلبية وبذيئة أثناء التحدث في النوم، عن أسرارهم.

المصدر: ميرور