شريط الأخبار
الامن العام : مجموعات عشوائية من الأشخاص تتعمد اغلاق الطرق في محيط الرابع سيتم ضبطها واتخاذ أشد الإجراءات بحقها الامن العام : محتجون يغادرون ساحة الاحتجاج محاولين اغلاق الطرق وهذا أمر يعرضهم للعقوبة الرزاز يطلب من التشريع والرأي إعداد مشروع العفو العام بصفة الاستعجال إصابة 4 رجال أمن بينهم شرطية في تدافع مع المحتجين صور.. محتجون يغلقون دوار الشميساني بالكامل إصابة دركيين إثر أعمال عنف لجأ لها بعض المحتجين و ضبط أحدهم الطراونة يثمن التوجيهات الملكية ويؤكد أن "النواب" سيمنح العفو العام صفة الاستعجال الأمن يناشد محتجين متواجدين في احدى ساحات مستشفى الأردن عدم الخروج منها.. تفاصيل "احزاب قومية و يسارية تشارك في اعتصام "الرابع الرزاز: الحكومة ستبدأ فوراً السير بالإجراءات الدستوريّة لإقرار "العفو العام" الملقي في مضارب النائب النعيمات في الكرك إغلاق المداخل المؤدية إلى الدوار الرابع مع تعزيزات أمنية مشددة "الاردنية الشركسية" تحذر من محاولة اختراق وشيطنة الاحتجاجات السلمية الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل
 

طابور خامس يبث سمومه فاحذروه !

جفرا نيوز - خاص

في خضمّ الاوضاع الامنية والسياسية التي تمر بها المملكة ما بين عمليات سطو هنا وهناك ، وما بين اعتراضات على قرارات الحكومة الاخيرة ، يبدو ان طابورا خامسا قد وجد ضالته في هذه الظروف والاجواء وبدأ يتصيد و يبث الاشاعات هنا وهناك في محاولة لزعزعة الامن و تحريك الشارع و تأزيمه.
فيديوهات و اخبار ملفقة وغير صحيحة و منها ما هو قديم واخر لا يمتّ للاردن بصلة ، بدأ بثها عبر مواقع التواصل الاجتماعي ليتم تداولها بين المواطنين واثارة الخوف و زعزعة الامن والاساءة للدولة والنظام ، يدعو الشارع من خلالها للسخط والنزول مجددا .
تلك الاخبار والفيديوهات بدأت تظهر بعدما وجد بعض من يدّعي انهم منظمي الحراك في الشارع انفسهم بعيدا عن المشهد وفشلوا بكسب اي امتيازات لهم ، وفي تحريك الشارع ودفعه للنزول عبر مسيرات غير منظمة و غوغائية تنعكس سلبا على المواطن وتسيء للوطن في ان معا ، ولا تصب نتائجها الا لصالحهم بركوب الموجة كما اعتاد الشعب عليهم .
على المواطن الاردني ان يتحقق من كل ما يصله عبر وسائط التواصل الاجتماعي قبل نشرها او اعادة النشر ، وان يعي تماما المغزى من اعادة بث تلك المواد القديمة احيانا وغير الصحيحة احيانا اخرى ، و لماذا بدأ تداولها مؤخرا ؟
الحراكات الوطنية والحزبية المنظمة والمعروف اجندتها و توجهاتها مكفول لها حرية الراي والتعبير وتعلم تماما كيف تقوم باي نشاط لها للتعبير عن الرأي ضمن القانون ، لكن يبدو ان هناك من يحاول دسّ السم بالدسم والاصطياد بالماء العكر ، فهؤلاء يجب الحذر منهم ، و التصدي لهم بوعي المواطن اولا و تفويت فرص زعزعة الاستقرار وبث الفتن ، ومن خلال تدخل الجهات المختصة و ملاحقة اولئك و ايقاف بث سمومهم.
الاردن يمر بمرحلة دقيقة و حساسة جدا على كافة الصعد المحلية والاقتصادية ، ناهيك عن انعكاسات الجوار والاقليم الملتهب وما يتبع ذلك من خلايا ارهابية نائمة تسعى لاي فرصة لتنفيذ اجنداتها المعادية والسوداء .
رصّ الصفوف والحفاظ على الوطن وعدم الانجرار للاشاعات والفتن هو المطلب هذه الايام للوقوف بوجه كافة التحديات والصمود امامها ، ودعم القيادة الحكيمة والاجهزة الامنية والجيش العربي للاستمرار بصد و رد كل من تسول له نفسه المساس او العبث بامن واستقرار هذا الوطن.