شريط الأخبار
الحريري: "أمي تعيش في الأردن" ترجيح تنفيذ قرار دخول الجنسيات المقيدة للعلاج بآذار تساؤلات نيابية حول مبررات التعديل الحكومي أجواء باردة بأغلب مناطق المملكة اعمال شغب بمركز احداث في الزرقاء وانباء عن فرار 5 نزلاء الملقي: الحكومة استطاعت تثبيت الدين العام وتخفيف العجز في الموازنة 233 متقاعدا برتبة وزير منذ 2001 يتقاضون 578 ألف دينار شهريا غرفة صناعة الزرقاء تتهم الزميلة ديمة فراج بالتجييش ضدها ، و الأخيرة ترد لا يهمني سوى الوطن اللواء الفقيه يوجه رسالة لمنتسبي الأمن العام السيرة الذاتية لمدير الأمن العام اللواء فاضل محمد الحمود الملك يبدأ زيارة رسمية إلى الهند الثلاثاء جمعية وكلاء السياحة والسفر تبارك لابو البصل وتفتح باب التعاون مبيضين والحمود .. خيارا الملقي لتصحيح الخلل في المنظومة الامنية فاضل الحمود العربيات مديرا للامن العام بالفيديو .. الزعبي : "وزير خارجية منح صاحب اسبقيات جواز سفر دبلوماسي" السفيران الزعبي والحمود وعدد من المحافظين الجدد يؤدون اليمين القانونية أمام الملك الملك يترأس اجتماعا لمتابعة خطط وبرامج أمانة عمان في عدد من القطاعات الحيوية بدء امتحانات البورد الاردني في المجلس الطبي الامانة تتعامل مع 241 بيتا مهجورا الملقي بعد التعديل: سنعزز سيادة القانون و نقر بوجود خلل في المنظومة الامنية مؤخرا
عاجل
 

المسلماني : أعمال الخير لا ترتبط بالمناصب أو الكراسي

جفرا نيوز - بعد سنوات من افتتاحه بات المقر الخدماتي للنائب السابق أمجد المسلماني ملتقى للعديد من المناسبات الأجتماعية والثقافية والسياسية التي توثق العلاقة بين أبناء الشعب وتكتب التاريخ الأجتماعي للكثير من الإحداث التي شهدتها قاعات هذا المقر وكراسية التي استقبلت خلال هذه السنوات الالاف من الأردنيين.

وبين وقفة أحتجاجية وكلمة سياسية ملأت أرجاء المقر لتعبر عن رفض أو شجب فأن هذا المقر أيضاً أحتضن مئات المناسبات الأجتماعية من عزاء وفرح ليغدو بذلك بوابة للتعبير السياسي وبيتاً مجاني لمناسبات الكثير من الأردنيين في عزائهم وفرحهم
حتى أصبحت جدارنه في ذاكرة عائلة بدأت قصتها في هذا المكان.

المسلماني الذي أفتتح أبواب المقر وهو على كرسي البرلمان لم يغلقة يوماً في وجه أي طالب للمكان حتى بعد أن أنهى دورته البرلمانية في رسالة للجميع أن أعمال الخير لا ترتبط بالكراسي أو المناصب وأن العطاء مهما كان نوعه لا يتوقف عند أنتهاء المصالح.

واليوم يؤكد المسلماني على ذلك ببناءه قاعة جديدة في نفس المكان لتتسع إلى أكبر عدد ممكن من طالبي المكان وضيوفة وزوارة ولتتسع أيضاً حكاية المقر وتكبر كذلك رواياته.