(العمل) تحمّل المواطن (100) دينار بدل استبدال «العاملة» الحكومة تدرس منح الأرامل حق الجمع بين الرواتب التقاعدية 15 دينارا زيادة شهرية لعاملي “الكهربـاء الأردنيـة” وجبة أحكام بالسجن لمتهمين بـ”الإرهاب” تعيين ألفي باحث عن عمل منذ بداية 2019 تحذير من الصقيع مساء الخميس "البلديات" توضح التعديلات الأخيرة بشأن "نظام الأبنية" 200 الف طلب للدعم النقدي استشهاد الرائد سعيد الذيب من المخابرات العامة متأثراً بجراحه إثر إنفجار اللغم الذي وقع في السلط الأسبوع الماضي الرزاز: أي مجتمع لا يوظف الطاقات الشابة فهو خاسر الدميسي والظهراوي يهاجمان المصري بعد فرض 500 دينار لتجديد رخص المهن الرزاز يتوجه الى الكويت غدا قرارات مجلس الوزراء - التفاصيل الرزاز يتفقد الخدمات الجديدة في إسعاف وطوارئ البشير - صور احالة امين عام التنمية الاجتماعية للتقاعد وعدم التجديد لمدير التلفزيون "التربية"صرف مستحقات معلمي الإضافي غدا - تفاصيل الغاء الرسوم على الصادرات الزراعية حتى نهاية 2019 المدن الصناعية: تفزع للجمل " وتعمل مع الأطراف كافة لحل قضية شركة للألبسة مسؤولو العمل يتحاورون مع شباب العقبة واربد المتعطلين عن العمل في اماكن مسيراتهم ضريبة الدخل" دعمك "يستقبل (3 ـ 4) آلاف طلبات دعم خبز كل (5) دقائق والمتقدمين وصلوا (78) ألف طلب
شريط الأخبار

الرئيسية / برلمانيات
الأحد-2018-02-11 |

المسلماني : أعمال الخير لا ترتبط بالمناصب أو الكراسي

المسلماني : أعمال الخير لا ترتبط بالمناصب أو الكراسي

جفرا نيوز - بعد سنوات من افتتاحه بات المقر الخدماتي للنائب السابق أمجد المسلماني ملتقى للعديد من المناسبات الأجتماعية والثقافية والسياسية التي توثق العلاقة بين أبناء الشعب وتكتب التاريخ الأجتماعي للكثير من الإحداث التي شهدتها قاعات هذا المقر وكراسية التي استقبلت خلال هذه السنوات الالاف من الأردنيين.

وبين وقفة أحتجاجية وكلمة سياسية ملأت أرجاء المقر لتعبر عن رفض أو شجب فأن هذا المقر أيضاً أحتضن مئات المناسبات الأجتماعية من عزاء وفرح ليغدو بذلك بوابة للتعبير السياسي وبيتاً مجاني لمناسبات الكثير من الأردنيين في عزائهم وفرحهم
حتى أصبحت جدارنه في ذاكرة عائلة بدأت قصتها في هذا المكان.

المسلماني الذي أفتتح أبواب المقر وهو على كرسي البرلمان لم يغلقة يوماً في وجه أي طالب للمكان حتى بعد أن أنهى دورته البرلمانية في رسالة للجميع أن أعمال الخير لا ترتبط بالكراسي أو المناصب وأن العطاء مهما كان نوعه لا يتوقف عند أنتهاء المصالح.

واليوم يؤكد المسلماني على ذلك ببناءه قاعة جديدة في نفس المكان لتتسع إلى أكبر عدد ممكن من طالبي المكان وضيوفة وزوارة ولتتسع أيضاً حكاية المقر وتكبر كذلك رواياته.