شريط الأخبار
مزاد جديد لبيع لوحات للارقام الاكثر تميزًا المبيضين والحمود والبزايعة يزورون ضابطاً مصاباً منذ 22 عاماً ولا يحرك إلا رأسه اعلام عبري: فندق أردني استضاف مباحثات «ايرانية - اسرائيلية» حول سوريا هل يقنع الملقي النقابات بالعدول عن الاضراب ؟ الجيش السوري يتراجع عن معركة درعا: معبر نصيب مع الاردن بدل الحرب إصابة شخص اثر حريق منزل في محافظة اربد الملكة تقيم مأدبة افطار لعدد من الفعاليات الشبابية (صور) العبادي والزيود ومرار والمضاعين والنمري وابو جودة اسقطوا الدعوى ضد قورشة فرصة لزخات رعدية من المطر القبض على متهم بارتكاب ٦ قضايا خطف حقائب سيدات بسيارة مسروقة سلطة العقبة: قضية الصوامع لدى مكافحة الفساد وفاة ستيني صعقا بالكهرباء بالكرك تنقلات في وزارة الخارجية (اسماء) بيع حصة شركة كاميل هولدينغ في الفوسفات بنحو 91 مليون دينار الرزاز يزور ساكب الثانوية ويعزي بالمعلم العتوم العبابنة مرافق شخصي والقطارنة كبيرا لمرافقي الملك توقيف موظفة من شركة توريد مستلزمات طبية للصحة بالجويدة "11" نقابة تعلن "إضرابٍا عاما" ضِد قانون الضريبة والحُكومَة تستعين بمجلس النواب الزرقاء: إيقاف 13 مخبزا ومحل عصير ومحطتي تحلية مياه عاصفة رملية تجتاح مناطق في المملكة..صور
عاجل
 

ترامب: القدس لم تعد على طاولة المفاوضات


جفرا نيوز- اعتبر الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أن القدس أصبحت "عاصمة إسرائيل، ولم يعد هناك إمكانية للحديث بشأنها على طاولة المفاوضات" بعد اعتراف إدارته بذلك، معتبرا أن هذا أهم إنجازاته.
وقال ترامب في تصريح لصحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية، أمس الأحد، إن اعتراف إدارته بالقدس عاصمة لإسرائيل، كان وعداً انتخابياً مهماً، وقد نجح في تنفيذه، لذلك أصبحت المدينة خارج دائرة التفاوض!.
وأكد ترامب أنه "ليس نادماً إطلاقاً على هذا القرار". واعتبر أن القرار بشأن القدس يمثل "أهم إنجاز له خلال العام الأول من حكمه في البيت الأبيض".
ورأى أنه بعد قراره "أصبحت القدس عاصمة لإسرائيل، ولم يعد يمكن الحديث عن ذلك على طاولة المفاوضات"، لكنه استدرك وقال:" لكنني سأدعم ما يتوصل إليه الطرفان بشأن حدود المدينة".
وأكد على ضرورة أن يتوصل الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي إلى تسوية سياسية تفضي إلى اتفاق سلام.
وأضاف: "الإدارة الأميركية تنتظر ما يمكن أن يحدث من أجل تقديم مبادرتها للسلام".
واتهم الرئيس الأميركي، الفلسطينيين بعدم امتلاك الرغبة في صنع السلام حالياً. كما أشار إلى أنه أيضاً غير متأكد من عزم إسرائيل على ذلك (صنع السلام).
وأردف قائلاً:" يجب على الطرفين تقديم تنازلات من أجل ذلك".
وردا على سؤال: هل سيتعين على اسرائيل أن تعطي شيئا بالمقابل لقرارك عن القدس؟ قال ترامب، "اعتقد أن الطرفين سيضطران الى المساومة بشكل غير مغزى كي يحققا اتفاق السلام".
وحول ما يشاع عن خطته للحل وحول موعد الإعلان عنها قال ترامب، "سنرى ما يحصل. في هذه اللحظة الفلسطينيون غير معنيين بصنع السلام، فهم ليسوا في الموضوع. أما إسرائيل، بالنسبة لها ايضا لست واثقا تماما بانها في هذه اللحظة معنية بصنع السلام، وبالتالي سنضطر ببساطة لان ننتظر لنرى ما سيحصل".
ودعا ترامب إسرائيل للعمل بحذر بشأن المستوطنات، قال، "في سياق اتفاق السلام، فإن المستوطنات معقدة بشكل كبير، ودوما عقدت عملية صنع السلام، وبالتالي على اسرائيل أن تعمل بحذر زائد في كل ما يتعلق بالمستوطنات".