جفرا نيوز : أخبار الأردن | بالصور- الاحزاب تتفق على وضع آليات للتعامل مع الحكومة
شريط الأخبار
"الصحة" تؤكد مأمونية وسلامة المطاعيم بعد اجتماعهم بالطراونة .. رؤساء البلديات: نقف بجانب الموظفين ضمن الموازنات والقوانين اول شاحنة سورية تعبر الى الاردن محملة بمنتجات سورية الرزاز : يُحتمل الا يكون العفو العام "شعبويا" "الغذاء و الدواء" تسحب مستحضرات دوائية من الاسواق لمخالفتها المعايير الفنية "وثيقة" رئيس مجلس محافظة العاصمة يكشف لجفرا تفاصيل لقاء الملك مع رؤساء مجالس المحافظات اصابة (3) اشخاص بحريق بمدرسة في الشوبك (صور) الصحة تتحقق من سلامة مطاعيم "طلاب إربد" رب اسرة اضطر لبيع اثاث بيته لشراء الطعام و دفع اجرة المنزل (صور) القصر: اصابة طالبة واحدة بمرض الكبد الوبائي رسومات غامضة على الجدران في العقبة تثير غضب الاهالي و مطالبات بمحاسبة سلطة العقبة الأمن: على الراغبين بالسفر الى سوريا التواجد قبل الثالثة مساء "كركيون" يوجهون تساؤلات لوزير الاشغال العامة ..لماذا مشروع إسكان العدنانية جرى تجميده منذ سنوات (وجع الروح) الزميل احمد سلامه الى البحرين نقل (23) طالباً من مدرسة حرثا للمستشفى بعد ظهور اعراض جانبية اثر اعطاءهم مطاعيم الصيادلة تبدأ حملة مقاطعة لشركات التأمين غير الملتزمة بأسس التعاقد أول اردني دخل الى سوريا بعد فتح حدود "جابر" يروي تفاصيل رحلته الى دمشق المحكمة الإدارية ترفض طلب إعادة فتح مدرسة خاصة اغلقتها التربية في مرج الحمام القبض على عدد من مروجي المخدرات بمداهمات امنية في سحاب و نزال وام الحيران اربد : سيدة تعتدي بالضرب على ممرضة في مستشفى الاميرة بسمة
عاجل
 

بالصور- الاحزاب تتفق على وضع آليات للتعامل مع الحكومة

جفرا نيوز - 
عقد في مقر حزب الوسط الاسلامي أمس الاثنين اجتماعا طارئ جمع ممثلي الاحزاب للتباحث بالشأن الاقتصادي الأردني والأوضاع التي تمر على المملكة والتي ارهقت المواطن، بحسب ما أكده المجتمعون.

وجاء في الحوار الذي عقده امين عام حزب الوسط الإسلامي مدالله الطراونة بحضور عدد كبير من أمناء الاحزاب والممثلين عنها، ان الحكومات التي مرت على المملكة قامت جميعها بترحيل الهموم والمشاكل الى الحكومات التي عقبتها كما انها لا يوجد لها خطة تسير عليها.

وبين الحاضرين في المؤتمر ان الأمور التي تجري في المملكة والتي نشاهدها كل يوم تدعو الى القلق، وعلى الجميع ان يقفوا معا للتصدي لهذه المشاكل التي تعصف بالأردن نتيجة ارتفاع الأسعار وان الأحزاب السياسية هي الأساس في عملية التصدي لهذه المخاطر وهي المسؤولة الأول عن ما يجري في الوطن.

وأضاف الحاضرين ان الحكومة غابت عن الساحة و عن توضيح ما يجري على الساحة الأردنية، وان على دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ان يلتقي مع الشعب وان لا يقوم بهذه المهمة من ليس له علاقة في هذه الأمور، حيث ان القرارات الأخيرة التي اتخذت عملت على تململ الشعب.

وأشار الحاضرين الى ان ظاهر السطو المسلح التي بدأت في الآونة الأخيرة وبشكل كثيف ولاقت استحسان من قبل المواطنين هي ظاهر جرمية وخطيرة وعندما نرى ان المواطن يميل الى هذه الأمور فعلى الجميع ان يعلم ان المواطن اصبح يعاني من خلال، وان الاعتصامات التي تقام بشكل كبير من قبل القطاعات الاقتصادية في الأردن تجد تأخير في لقاء المعنيين معهم.

وفي نهاية المؤتمر تم الاتفاق من قبل التيارات والأحزاب على اصدار بيان نهائي للتعامل مع هذه الظاهرة والقرارات الحكومية المتعاقبة وكيف سيتم التعامل معها بموضوعية.