إعلام اسرائيلي: الأردن اطلق سراح مستوطن عبر البحر الى العقبة الخارجية: التعرف على هوية الأردني المتوفى في سوريا العثور على جثة كويتي في عمان والسفارة تتابع غدا آخر ايام شتوية التوجيهي لعام 2019 السفارة الكويتية تتابع باهتمام حادثة وفاة مواطن كويتي في عمان شارك و توقع نتيجة مباراة النشامى و فيتنام مع مجوهرات ديفا للفوز بجوائز قيمة هل تراجع كثير من المواطنون عن شراء اراضي و بناء شقق جديدة ؟ 9.495 مليار دينار احتياطات البنك المركزي من العملات الأجنبية ماذا قال مدرب منتخب فيتنام عن "النشامى" ..؟ "تفاصيل" ولي العهد يتوجه للإمارات لحضور مباراة النشامى مع فيتنام البلقاء التطبيقية تقرر اعادة العلامات الى الكليات وتأجيل السحب والاضافة لاسبوع الرزاز : هناك ترهل في القطاع الصحي ؟ القبض على ٣٨شخصا تورطوا بقضايا مخدرات وضبط مواد مخدرة واسلحة نارية مندوبا عن الملك الرزاز يشارك في قمة بيروت الاقتصادية 120 مليون م3 تخزين السدود بنسبة 35,5% حسين السلمان يطلق فيديو كليب" التحدي عشق النشامى" هل أصحاب رواتب الـ(24) ألف سنوي وعائلاتهم مدعوون لمراجعة ضريبة الدخل ؟ جفرا تنشر صور وتفاصيل جديدة حول العثور على اردنية مقتولة باحدى الشقق في إسنبطول "حقك تعرف" تخفيض ضريبة السلاحف والافاعي إشاعة الضمان: مهنة تنظيف المستشفيات من المهن الخطِرة
شريط الأخبار

الرئيسية / خبر وصورة
الثلاثاء-2018-02-13 | 01:43 pm

بالصور- الاحزاب تتفق على وضع آليات للتعامل مع الحكومة

بالصور- الاحزاب تتفق على وضع آليات للتعامل مع الحكومة

جفرا نيوز - 
عقد في مقر حزب الوسط الاسلامي أمس الاثنين اجتماعا طارئ جمع ممثلي الاحزاب للتباحث بالشأن الاقتصادي الأردني والأوضاع التي تمر على المملكة والتي ارهقت المواطن، بحسب ما أكده المجتمعون.

وجاء في الحوار الذي عقده امين عام حزب الوسط الإسلامي مدالله الطراونة بحضور عدد كبير من أمناء الاحزاب والممثلين عنها، ان الحكومات التي مرت على المملكة قامت جميعها بترحيل الهموم والمشاكل الى الحكومات التي عقبتها كما انها لا يوجد لها خطة تسير عليها.

وبين الحاضرين في المؤتمر ان الأمور التي تجري في المملكة والتي نشاهدها كل يوم تدعو الى القلق، وعلى الجميع ان يقفوا معا للتصدي لهذه المشاكل التي تعصف بالأردن نتيجة ارتفاع الأسعار وان الأحزاب السياسية هي الأساس في عملية التصدي لهذه المخاطر وهي المسؤولة الأول عن ما يجري في الوطن.

وأضاف الحاضرين ان الحكومة غابت عن الساحة و عن توضيح ما يجري على الساحة الأردنية، وان على دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي ان يلتقي مع الشعب وان لا يقوم بهذه المهمة من ليس له علاقة في هذه الأمور، حيث ان القرارات الأخيرة التي اتخذت عملت على تململ الشعب.

وأشار الحاضرين الى ان ظاهر السطو المسلح التي بدأت في الآونة الأخيرة وبشكل كثيف ولاقت استحسان من قبل المواطنين هي ظاهر جرمية وخطيرة وعندما نرى ان المواطن يميل الى هذه الأمور فعلى الجميع ان يعلم ان المواطن اصبح يعاني من خلال، وان الاعتصامات التي تقام بشكل كبير من قبل القطاعات الاقتصادية في الأردن تجد تأخير في لقاء المعنيين معهم.

وفي نهاية المؤتمر تم الاتفاق من قبل التيارات والأحزاب على اصدار بيان نهائي للتعامل مع هذه الظاهرة والقرارات الحكومية المتعاقبة وكيف سيتم التعامل معها بموضوعية.