ولي العهد يستقبل مبعوثة الأمم المتحدة للشباب توقيف المعتدي على الطفل المعنف في جرش اسبوعا تعيين هند الأيوبي وضحى عبدالخالق عضوين في مجلس الأعيان "المستهلك": ارتفاع اسعار دجاج النتافات اكثر من نصف مليون سائح زاروا المملكة منذ مطلع العام بدء تقديم الطلبات الإلكترونية للطلبة الأردنيين العائدين من الجامعات السودانية حماد يلتقي الحمود في "الامن العام" ضبط أطباء وهميين قاموا بتزوير وصفات طبية “مخدرة” الاتحاد الاوروبي يعيد تأهيل 15 مدرسة حكومية استفاد منها 2700 طالبا (15%) من شكاوى جرائم الإغتصاب إرتكبها أجانب في الاردن عام 2018 - تفاصيل اخماد حريق اعشاب في الشميساني تعديلات جديدة على قانون خدمة العلم بعد تحسُن صحته ..عودة عوني مطيع الى السجن اليوم القبض على شخصين قاما بسرقة مبلغ (37) ألف دينار من صراف أحد البنوك في جرش طبيب أردني يتصدر تصنيفات الخبراء الدوليين في أمراض الدم الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز السير: اتخاذ مسرب خاطئ سبب "حادث الصحراوي المروع" فجر اليوم ..تفاصيل بالأسماء ..الغذاء والدواء تنشر قائمة بالادوية التي خفضتها - رابط وفيات الاحد 16-6-2019 (4) وفيات بحادث تصادم في معان (صور)
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الثلاثاء-2018-02-13 | 06:22 pm

الإفتاء المصرية تجيز الاحتفال بالفالنتاين

الإفتاء المصرية تجيز الاحتفال بالفالنتاين

 أكدت دار الافتاء المصرية، أن الاحتفال بعيد الحب "الفالنتاين" يجوز ولا مانع في الشرع يحرم الاحتفال به مثله كباقي المناسبات الاجتماعية التي يختارها الأشخاص للاحتفال بشيء معين.

ورد الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلا :"لا مانع أبدا في الشرع أن الناس تتفق على أيام معينة يجعلوها خاصة لبعض المناسبات الاجتماعية طالما لا تختلف مع الشريعة، مثل يوم تكريم الأم فلا مانع منه، ولا مانع أن نتخذ يوما من الأيام كي يظهر كل شخص للآخر عن مشاعره نحوه وأنه يحبه".

وتابع :"النبي في حديثه الشريف دعا الإنسان إذا احب أحدكم أخاه فليقل له إني أحبك في الله، ومفهوم الحب أوسع وأشمل من تلك العاطفة بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص بل هي مفهوم أعم فمن الممكن في هذا اليوم أعبر عن حبي لأولادي أو لصديقي أو لأهلي".

وردًا على المعترضين على الاحتفال بتلك المناسبات، قال إن الاحتفالات التي اعتاد الناس عليها ببعض الأمور الاجتماعية، وأن أصولها ليست أصول إسلامية وأنها من ابتكار غير المسلمين، وأن هذا من باب التشبه بغير المسلمين، في الحقيقة أن هذا الاعتراض ليس صحيحًا لأن التشبه حتى يكون الإنسان متشبهًا لابد عليه أن يقصد التشبه لأن في اللغة العربية مادة التشبه على وزن تفعل والتفعل معناه أن الإنسان يفعل الشيء وهو يقصد فعله وليس مجرد حصول الشبه في الصورة والشكل فقط يسمى تشبهاً، ثم أن أصل هذه الأشياء ذهبت وتناسها الناس وشاعت وصار يفعلها المسلمون وغير المسلمين، فلم تعد يلاحظ فيها أصولها غير الإسلامية لو كانت والاعتراض هنا ليس صحيحًا.

واختتم حديثه قائلا إن الاحتفال مقيد بأنه لا يتم فيه أي نوع من الأشياء التي تخالف الشرع أو تخالف الدين، فنحن نتكلم عن إظهار المشاعر في الإطار الشرعي بمظاهر وإجراءات من التهادي والكلمات اللطيفة، وكل هذا لا شيء فيه ما دام مقيدًا بالآداب الشرعية وسمى عيدًا لأنه يعود ويتكرر وليس المقصود به كعيدي الفطر والأضحى.