جفرا نيوز : أخبار الأردن | الإفتاء المصرية تجيز الاحتفال بالفالنتاين
شريط الأخبار
الملك : تعجز الكلمات عن وصف ألمي وألم كل الأردنيين وحزننا بما فقدناه بسبب حادثتين طبيعيتين متلاحقتين اجواء باردة حتى الجمعة وتساقط الامطار اليوم و غداً طقس بارد وماطر وتحذيرات من تدني الرؤية الأفقية الأردنيون يحيون ذكرى الراحل الكبير الحسين اليوم شحادة: 9 طلبات من أصحاب مشاريع قائمة للحصول على الجنسية "صندوق النقد" يخفض توقعات النمو الاقتصادي الأردني إلى 2.3% بتوجيهات من الملك، العيسوي يزور مخيمات البقعة وحطين والزرقاء والسخنة والأمير حسن اصابة اثنين من رجال الأمن في إربد محمد بن راشد يأمر بشحنة ثالثة من المساعدات العاجلة لإغاثة المتضررين من فيضانات الأردن الملك يلتقي وزير الخارجية الأمريكي الضريبة تدعو للاستفادة من إعفاء الغرامات العموش: طرح عطاءات للقطاع الصحي والتربوي والقطاعات الاخرى بالمحافظات "الدفاع المدني" تدعو للحيطة والحذر حال هطول الأمطار الحكومة تستجيب لـ" 7 " من مطالب سائقي وأصحاب السيارات العمومي محافظ جرش يقرر اخلاء وترحيل عدد من المواطنين خوفا من مداهمة مياه الامطار النواب يقر "التقاصّ" بنسبة 100% ما بين "ضريبة الابنية والاراضي والدخل" المسلماني يضع مقرة الخدمي الدائم تحت تصرف الاخوة المواطنين إخلاء عدد من المواطنين القاطنين في بيوت الشعر بمحافظة ماديا النواب يعفي دخل النشاط الزراعي كاملا من ضريبة الدخل النواب يقر "ضريبة 9%" على نهاية الخدمة للموظفين ويعفي راتب الـ (2500) التقاعدي - تفاصيل
 

الإفتاء المصرية تجيز الاحتفال بالفالنتاين

 أكدت دار الافتاء المصرية، أن الاحتفال بعيد الحب "الفالنتاين" يجوز ولا مانع في الشرع يحرم الاحتفال به مثله كباقي المناسبات الاجتماعية التي يختارها الأشخاص للاحتفال بشيء معين.

ورد الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، عبر الصفحة الرسمية لدار الإفتاء عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، قائلا :"لا مانع أبدا في الشرع أن الناس تتفق على أيام معينة يجعلوها خاصة لبعض المناسبات الاجتماعية طالما لا تختلف مع الشريعة، مثل يوم تكريم الأم فلا مانع منه، ولا مانع أن نتخذ يوما من الأيام كي يظهر كل شخص للآخر عن مشاعره نحوه وأنه يحبه".

وتابع :"النبي في حديثه الشريف دعا الإنسان إذا احب أحدكم أخاه فليقل له إني أحبك في الله، ومفهوم الحب أوسع وأشمل من تلك العاطفة بين الرجل والمرأة على وجه الخصوص بل هي مفهوم أعم فمن الممكن في هذا اليوم أعبر عن حبي لأولادي أو لصديقي أو لأهلي".

وردًا على المعترضين على الاحتفال بتلك المناسبات، قال إن الاحتفالات التي اعتاد الناس عليها ببعض الأمور الاجتماعية، وأن أصولها ليست أصول إسلامية وأنها من ابتكار غير المسلمين، وأن هذا من باب التشبه بغير المسلمين، في الحقيقة أن هذا الاعتراض ليس صحيحًا لأن التشبه حتى يكون الإنسان متشبهًا لابد عليه أن يقصد التشبه لأن في اللغة العربية مادة التشبه على وزن تفعل والتفعل معناه أن الإنسان يفعل الشيء وهو يقصد فعله وليس مجرد حصول الشبه في الصورة والشكل فقط يسمى تشبهاً، ثم أن أصل هذه الأشياء ذهبت وتناسها الناس وشاعت وصار يفعلها المسلمون وغير المسلمين، فلم تعد يلاحظ فيها أصولها غير الإسلامية لو كانت والاعتراض هنا ليس صحيحًا.

واختتم حديثه قائلا إن الاحتفال مقيد بأنه لا يتم فيه أي نوع من الأشياء التي تخالف الشرع أو تخالف الدين، فنحن نتكلم عن إظهار المشاعر في الإطار الشرعي بمظاهر وإجراءات من التهادي والكلمات اللطيفة، وكل هذا لا شيء فيه ما دام مقيدًا بالآداب الشرعية وسمى عيدًا لأنه يعود ويتكرر وليس المقصود به كعيدي الفطر والأضحى.