جفرا نيوز : أخبار الأردن | من أين أتت فكرة العمل 8 ساعات يوميا؟
شريط الأخبار
المعشر : إقرار "الضريبة" بصيغته النهائية من صلاحيات مجلس الأمة استثمار إيجابية و تفاؤل الملك لتجاوز الصعاب التي يمر فيها الأردن عمل الطفيلة: مصنع بصيرا خال من حشرة "البق" المعشر: صندوق النقد طلب ان يوافق مجلس النواب على صيغة "الضريبة" الحالية "المالية": صرف الرواتب يبدأ الأحد "مياه اليرموك" توقف التزويد المائي عن محافظات الشمال 9 إصابات بحادثي سير منفصلين بعمان والبلقاء الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز طقس معتدل بأغلب مناطق المملكة شخص ينتحل صفة طبيب أسنان ويدير عيادة بأوراق مزورة حصر أصول مباني المؤسسات الحكومية لنقلها الى الخزينة الرزاز: يجب الوصول لشبكة نقل تعفي الشباب من قروض السيارات "قانون الضريبة" .. الحكومة لم تنجح في حوار أبناء 6 محافظات تعديلات (ضريبة الدخل) إلى النواب الأسبوع المقبل كمين لـ البحث الجنائي يقود إلى مشبوه بحقه 6 طلبات في الهاشمي الشمالي تشكيلات في وكالة الانباء الأردنية (أسماء) صرف رواتب القطاع العام والمتقاعدين يبدأ الأحد أمن الدولة تنفي تكفيل الذراع الأيمن للمتهم الرئيس بقضية الدخان الدكتورة عبلة عماوي أمينا عاما للمجلس الأعلى للسكان الأردن يتسلم "فاسدا" من الإنتربول و"النزاهة" توقف موظفا في بلدية عين الباشا
عاجل
 

من أين أتت فكرة العمل 8 ساعات يوميا؟

جفرا نيوز - 

أظهرت نتائج دراسة جديدة أن يوم العمل المكون من ثماني ساعات هو يوم عمل مرهق، ويصف الخبراء أن العمل لهذه المدة بـ”الرهيب”، وفقاً لما نشرته صحيفة "ذا اندبندنت” البريطانية.

ووفقاً للصحيفة فإن مفهوم العمل 8 ساعات في اليوم يعود تاريخيا بعد حملة من قبل المصلح الاجتماعي روبرت أوين في 1810، ففي ذلك الوقت كانت المصانع مفتوحة 24 ساعة، والعمال غالبا ما يجدون أنفسهم يعملون من 10-15 ساعة يومياً، وجاء "روبرت أوين” بشعار: "ثماني ساعات عمل، ثماني ساعات للترفيه، ثماني ساعات راحة”.

وفي عام 1926- بعد مرور قرن تقريبا- أصبحت شركة "فورد” للسيارات واحدة من أولى الشركات في أمريكا تطبق نظام العمل لمدة ثماني ساعات، إلى جانب مضاعفة أجور العمال، ولكن بعد أكثر من قرن من الزمان يعتقد العديد من الأكاديميين أن العمل ثماني ساعات في اليوم مفهوم عفا عليه الزمن.

ويقول الدكتور ترافيس برادبيري، من شركة "TalentSmart تالنت سنارت” إن نسبة العمل المثالية هي 25 دقيقة تليها 17 دقيقة من الراحة، وكان للناس الذين حافظوا على هذا الجدول مستوى فريدا من التركيز في عملهم.

"ترافيس برادبيري” ليس الوحيد الذي يقترح البدائل فقط، حيث أجرت السويد تجربة عمل لمدة ست ساعات في اليوم بين الممرضات في دار رعاية في غوتنبرغ، وأكدت التقارير الأولية أن الممرضات أكثر سعادة، ولديهن طاقة أكبر وأكثر إنتاجية، وعندما عادوا إلى يوم عمل مدته ثماني ساعات، كانت النتائج سيئة، و قالت ممرضة لـ "بي بي سي”: "أشعر بأنني أشعر بالتعب أكثر مما كنت عليه في يوم عمل لمدة ست ساعات”.

واقترح الصحفي أوين جونز أسبوع عمل لمدة أربعة أيام، ويدعم الكاتب أوليفر بركمان يوم عمل لمدة أربع ساعات، وبينما لم يكن هناك حتى الآن توافق في الآراء حول كم يجب أن نعمل، لكنه يوجد شيء واحد مؤكد وهو أنه ليست ثماني ساعات في اليوم.