جفرا نيوز : أخبار الأردن | من أين أتت فكرة العمل 8 ساعات يوميا؟
شريط الأخبار
“إثبات النسب علميا” تثير جدلا تحت قبة البرلمان امتداد لمنخفض جوي يؤثر على المملكة وزخات مطرية متوسطة رئيس الوزراء: الحكومة سترسل قانون العفو العام الى "النواب" بعد دراسته تنقلات في رئاسة الوزراء.. الخرابشة لمراسم الرئاسة وحلمي مساعدا للأمين والنسور لـ اللجان إدخال 3 موقوفين من سجن الهاشمية المستشفى لإضرابهم عن الطعام ورفضهم تلقي العلاج مجلس رؤساء الكنائس في الأردن يصدر بيانا حول الصورة المسيئة للسيد المسيح القوات المسلحة: أراضي الجيش لا تباع ولا تشترى (بيان) الملك يغادر في زيارة عمل إلى بلجيكا إرادة ملكية بتعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان تعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان بيان صادر عن عضوي مجلس نقابة الصحفيين عمر محارمة و هديل غبون الملك يوسع خيارات الأردن السياسية شرقا وغربا... والصفدي يبرع في ادارة الملف السوري رغم تبرم دمشق رئاسة الوزراء تنشر التوصيات المشتركة للجنتيّ فاجعة "البحر الميّت" - تفاصيل الرزاز يجتمع بمجموعة من الحراكيين للوقوف على مطالبهم وزير الزراعة للدول و المنظمات المانحة :نسعى للحصول على الدعم لتوفير فرص عمل في القطاع الزراعي الضريبة: ألفا دينار إعفاء للأشخاص المعاقين الملك يزور معهد التدريب المهني في عجلون ويفتتح مصنع الجنيد للألبسة (صور) المعشر يناشد الملك :ضريبة الاسهم ستخرج كثير من الاموال من الاردن التربية توجه ارشادات لطلبة التوجيهي -تفاصيل الرزاز يشكر فريقه على الجهود الكبير لاعداد قانوني الضريبة والموازنة
عاجل
 

من أين أتت فكرة العمل 8 ساعات يوميا؟

جفرا نيوز - 

أظهرت نتائج دراسة جديدة أن يوم العمل المكون من ثماني ساعات هو يوم عمل مرهق، ويصف الخبراء أن العمل لهذه المدة بـ”الرهيب”، وفقاً لما نشرته صحيفة "ذا اندبندنت” البريطانية.

ووفقاً للصحيفة فإن مفهوم العمل 8 ساعات في اليوم يعود تاريخيا بعد حملة من قبل المصلح الاجتماعي روبرت أوين في 1810، ففي ذلك الوقت كانت المصانع مفتوحة 24 ساعة، والعمال غالبا ما يجدون أنفسهم يعملون من 10-15 ساعة يومياً، وجاء "روبرت أوين” بشعار: "ثماني ساعات عمل، ثماني ساعات للترفيه، ثماني ساعات راحة”.

وفي عام 1926- بعد مرور قرن تقريبا- أصبحت شركة "فورد” للسيارات واحدة من أولى الشركات في أمريكا تطبق نظام العمل لمدة ثماني ساعات، إلى جانب مضاعفة أجور العمال، ولكن بعد أكثر من قرن من الزمان يعتقد العديد من الأكاديميين أن العمل ثماني ساعات في اليوم مفهوم عفا عليه الزمن.

ويقول الدكتور ترافيس برادبيري، من شركة "TalentSmart تالنت سنارت” إن نسبة العمل المثالية هي 25 دقيقة تليها 17 دقيقة من الراحة، وكان للناس الذين حافظوا على هذا الجدول مستوى فريدا من التركيز في عملهم.

"ترافيس برادبيري” ليس الوحيد الذي يقترح البدائل فقط، حيث أجرت السويد تجربة عمل لمدة ست ساعات في اليوم بين الممرضات في دار رعاية في غوتنبرغ، وأكدت التقارير الأولية أن الممرضات أكثر سعادة، ولديهن طاقة أكبر وأكثر إنتاجية، وعندما عادوا إلى يوم عمل مدته ثماني ساعات، كانت النتائج سيئة، و قالت ممرضة لـ "بي بي سي”: "أشعر بأنني أشعر بالتعب أكثر مما كنت عليه في يوم عمل لمدة ست ساعات”.

واقترح الصحفي أوين جونز أسبوع عمل لمدة أربعة أيام، ويدعم الكاتب أوليفر بركمان يوم عمل لمدة أربع ساعات، وبينما لم يكن هناك حتى الآن توافق في الآراء حول كم يجب أن نعمل، لكنه يوجد شيء واحد مؤكد وهو أنه ليست ثماني ساعات في اليوم.