مجد شويكة تجري عملية جراحية الصفدي ومدير المخابرات يشاركان بالاجتماع السداسي لوزراء خارجية ورؤساء أجهزة المخابرات بالقاهرة الأردن يدين الهجوم الإرهابي في مالي بدء تنفيذ اجراءات سداد ديون الدفعة الاولى من الغارمات الأحد 13 ألف غارمة مهددات بالتوقيف والحبس شروط التسديد عن الغارمات بالفيديو..النائب الزعبي ينتقد غياب مؤسسات حكومية عن احتفال يوم الكرامة ويحتفل بالدبكة الرمثاوية إنقلاب الكبير على الأجواء و خطر تشكل السيول وارتفاع منسوب المياه بالصور ..برعاية وزير الثقافة مهرجان وطني بمناسبة يوم الكرامة عهد ووفاء وتجديد البيعة الملك يهنئ باحتفالات إيران بعيد النيروز غبطة بطريرك الروم الارثودكس يتبرع بمبلغ (50) الف دينار للغارمات ارتفاع مجموع تبرعات الغارمات الى (2.4) مليون دينار .. تفاصيل الملك يشارك بقمة ثلاثية تضم مصر و العراق لا تخليص على السيارات الكهربائية في المناطق الحرة ايار المقبل "ثلجة آذار" على مرتفعات 1300 متر الاثنين و اجواء باردة جداً الأحد - تفاصيل "صناعة الزرقاء" تمكين وتشغيل الغارمات في القطاع الصناعي بالصور..الأمير الحسن يصلي بمسجد النور في نيوزيلندا اعوان قضاة وموظفون في المحاكم الشرعية يلوحون بالاضراب عن العمل الأسبوع القادم اعتداء على اثنين من موظفي الرقابة العامة في سلطة العقبة الخاصة الضريبة : تبرع الشركات و الافراد لسداد ديون الغارمات سيتم احتسابه من ضريبة الدخل
شريط الأخبار

الرئيسية / اخبار منوعة
الخميس-2018-02-15 | 10:12 am

من أين أتت فكرة العمل 8 ساعات يوميا؟

من أين أتت فكرة العمل 8 ساعات يوميا؟

جفرا نيوز - 

أظهرت نتائج دراسة جديدة أن يوم العمل المكون من ثماني ساعات هو يوم عمل مرهق، ويصف الخبراء أن العمل لهذه المدة بـ”الرهيب”، وفقاً لما نشرته صحيفة "ذا اندبندنت” البريطانية.

ووفقاً للصحيفة فإن مفهوم العمل 8 ساعات في اليوم يعود تاريخيا بعد حملة من قبل المصلح الاجتماعي روبرت أوين في 1810، ففي ذلك الوقت كانت المصانع مفتوحة 24 ساعة، والعمال غالبا ما يجدون أنفسهم يعملون من 10-15 ساعة يومياً، وجاء "روبرت أوين” بشعار: "ثماني ساعات عمل، ثماني ساعات للترفيه، ثماني ساعات راحة”.

وفي عام 1926- بعد مرور قرن تقريبا- أصبحت شركة "فورد” للسيارات واحدة من أولى الشركات في أمريكا تطبق نظام العمل لمدة ثماني ساعات، إلى جانب مضاعفة أجور العمال، ولكن بعد أكثر من قرن من الزمان يعتقد العديد من الأكاديميين أن العمل ثماني ساعات في اليوم مفهوم عفا عليه الزمن.

ويقول الدكتور ترافيس برادبيري، من شركة "TalentSmart تالنت سنارت” إن نسبة العمل المثالية هي 25 دقيقة تليها 17 دقيقة من الراحة، وكان للناس الذين حافظوا على هذا الجدول مستوى فريدا من التركيز في عملهم.

"ترافيس برادبيري” ليس الوحيد الذي يقترح البدائل فقط، حيث أجرت السويد تجربة عمل لمدة ست ساعات في اليوم بين الممرضات في دار رعاية في غوتنبرغ، وأكدت التقارير الأولية أن الممرضات أكثر سعادة، ولديهن طاقة أكبر وأكثر إنتاجية، وعندما عادوا إلى يوم عمل مدته ثماني ساعات، كانت النتائج سيئة، و قالت ممرضة لـ "بي بي سي”: "أشعر بأنني أشعر بالتعب أكثر مما كنت عليه في يوم عمل لمدة ست ساعات”.

واقترح الصحفي أوين جونز أسبوع عمل لمدة أربعة أيام، ويدعم الكاتب أوليفر بركمان يوم عمل لمدة أربع ساعات، وبينما لم يكن هناك حتى الآن توافق في الآراء حول كم يجب أن نعمل، لكنه يوجد شيء واحد مؤكد وهو أنه ليست ثماني ساعات في اليوم.