شريط الأخبار
انخفاض على الحرارة وفرصة لأمطار ورياح نشطة “النواب” يحيل “أسهم ميقاتي بالملكية” لـ “النزاهة” مصادر: الفحص هو ما يقرر سلامة شحنات البنزين المستورد العثور على جثة ثلاثينية داخل منزلها في ماركا العفو العام يصل النواب الاربعاء ويشمل كل مقيم على أرض المملكة بيان للدفاع المدني: شقيق المدير العام حاصل على دكتوراه ولم نصرف «شيك» لرئيس الديوان الملكي الملكة تشارك أهالي مدينة الفحيص في إضاءة شجرة الميلاد الصفدي يعقد جلسة محادثات مع نظيرته البلغارية سرقة مبلغ مالي من بائع خضار والأجهزة الأمنية تعمم عن لوحة المركبة المستخدمة الاخوان ينتظرون دورهم في تعديل حكومة الرزاز .. والحصة المطلوبة وزيران!! البدور يحاور طلبة الأردنية ويؤكد : قانون الضريبة تعرض للتشويه والأهم من قانون الانتخابات كيفية اليتها وادارتها رئيس مجلس إدارة بورصة عمان : عسر سيولة في السوق المحلية ومحلات مهددة بالإفلاس اهالي ماحص والفحيص يقاضون مصنع الاسمنت "لافارج" و يعتصمون ضده .. صور امين عام وزارة العمل ينقل شقيقته كرئيسة لوحدة الخدمات الإدارية بالرغم من أحقية غيرها (وثيقة) اللاجئون السوريون يفضلون العيش في الأردن على كندا (صور) بالاسماء .. إحالات للتقاعد بين عدد من ضباط الامن العام الدفاع المدني يؤكد على ضرورة الالتزام بالسلوكيات السليمة خلال المنخفض الجوي بدران يفجر مفاجأة حول اسباب رحيل حكومته ومن كان يقف خلف ذلك .. تفاصيل المصري يعترف بوجود عيوب بتنفيذ المدرج الشمالي لمطار الملكة علياء "الدغمي" ممنوع من الظهور على التلفزيون الاردني
عاجل
 

رونالدو وزيدان أبرز الرابحين من قمة البرنابيو.. ونيمار الخاسر الأكبر

تقدم ريال مدريد، خطوة نحو ربع النهائي لدوري أبطال أوروبا، بعدما حقق الفوز على باريس سان جيرمان بنتيجة 3-1، أمس الأربعاء، على ملعب سانتياجو برنابيو.

وخرج الملكي بفوز مهم اعتمد فيه بشكل أساسي على خبرة وشخصية لاعبيه في التعامل مع المباريات المصيرية.

ويستعرض "" أبرز الرابحين والخاسرين من قمة الأربعاء:

الرابحون

كريستيانو رونالدو

وضع النجم البرتغالي بصمته كالعادة بمجرد سماع نشيد دوري أبطال أوروبا، إذ تمكن من تسجيل هدفين والوصول للهدف رقم 101 مع ريال مدريد في البطولة.

يعد ابن ماديرا أبرز الرابحين في ريال مدريد بعد هذا الفوز، فعزز تصدره لقائمة هدافي النسخة الحالية من البطولة بـ 11 هدفا، كما حافظ على نغمة التهديف في 2018 بتسجيل 9 أهداف في آخر 7 مباريات شارك بها.

استطاع رونالدو أن يبرهن بشكل قاطع على أنه رجل المباريات الحاسمة خاصة في الأدوار الإقصائية بدوري الأبطال، فبهدفيه أمس وصل للهدف رقم 21 في آخر 12 مباراة له.

زين الدين زيدان



كان زيدان أحد أسباب تحقيق الفوز بالأمس، من خلال تعييراته الصائبة التي حولت مجرى اللعب في الدقائق الأخيرة وتمكن فيها أسينسيو من صناعة هدفين.

ومن المتوقع أن تهدأ حملة الانتقادات التي طالت المدرب الفرنسي خلال الأشهر الماضية بسبب تردي النتائج، بعدما بات الفريق قريبا من العبور لربع النهائي ومواصلة المنافسة في البطولة الأخيرة له هذا الموسم.

الخاسرون

نيمار



أراد النجم البرازيلي الخروج من ظل ليونيل ميسي أثناء تواجده في برشلونة، من أجل الحصول على الكرة الذهبية والفوز بدوري أبطال أوروبا، وهو ما أصبح مستبعدا إلى حد كبير بعد هزيمة أمس.

لن يكون نيمار سعيدا لو خرج باريس سان جيرمان من هذا الدور المبكر بدوري الأبطال، حيث ستتضاءل فرصه بشكل كبير في المنافسة على الكرة الذهبية، ويبقى كأس العالم أمله الأخيرة للظفر بها.

أوناي إيمري



حمله البعض مسؤولية الهزيمة بسبب التشكيلة التي دخل بها اللقاء بتواجد الشاب لو سيلسو في وسط الملعب بدلا من لاسانا ديارا، صاحب الخبرة الكبيرة، كما فشل في إدارة اللقاء بعدما أبقى دراكسلر على دكة البدلاء حتى الدقائق الأخيرة كما لم يدفع بأنخيل دي ماريا كحل هجومي.

وبنسبة قد تتخطى الـ 90% سيجد المدرب نفسه خارج باريس سان جيرمان، لو ودع الفريق البطولة هذا العام للمرة الثانية على التوالي من ثمن النهائي.

ناصر الخليفي



لم تنفع مئات الملايين التي صرفها الخليفي لجلب أبرز النجوم مثل نيمار ومبابي، فريق باريس سان جيرمان، إذ أصبح على مشارف الخروج من البطولة دون تحقيق الإنجاز المنتظر.

ويواجه رئيس باريس سان جيرمان العديد من القضايا سواء في الفيفا أو المحكمة الرياضية بسبب عدم شفافية التقارير المالية، بعد دفع أكثر من 400 مليون يورو للصفقات الجديدة، وهي الأزمة التي ستتفاقم لو غادر الفريق دوري الأبطال مبكرا.