شريط الأخبار
التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده صحيفة: قطر ستدعم الاردن بحجم كل المساعدات الخليجة الأمير وليام يزور الأردن والأراضي الفلسطينية والكيان الاتصالات تحجب لعبة الحوت الازرق لعنة التغريدات تلاحق الرزاز..هل وصف نائب حالي بـ"قوار زريعة" ؟..صورة 14 اصابة بحادثي تصادم في الطفيلة وعمان النائب الرياطي بعد أن أزاله خوري من «قروب» النواب: يخططون لأمر لا يريدون للشعب معرفته
 

قطر تتهم دحلان بمحاولة تشويه سمعتها

جفرا نيوز -
اتهم علي بن صميخ المري، رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر منظمة تابعة لمحمد دحلان ومدعومة من الإمارات بالسعي لتشويه سمعة قطر.

وقال المري في مقابلة مع تلفزيون قطر، إن «المنظمة كانت تحمل تسمية الشبكة الدولية لتنمية حقوق الإنسان ويرأسها شخص فلسطيني مقرب من القيادي السابق في حركة فتح محمد دحلان، وأن هذه المنظمة كانت تتلقى دعما من الإمارات لتشويه سمعة الدوحة».

وأضاف: «في سبتمبر/أيلول عام 2014 وردني اتصال من منظمة العفو الدولية، وقالوا لي إن شخصين أحدهما بريطاني معتقلان في قطر، واتصلنا بالجهات المختصة على الفور، وأكدوا لنا أن هذين الشخصين يعملان مع منظمة مدعومة من قبل الإمارات لتشويه سمعة قطر، وتواصلنا مع الجهات المعنية لإطلاق سراحهما، وبالفعل تم ذلك».

وأشار المري إلى أن المحاكم النرويجية أصدرت ضد هذه المنظمة أحكاما بتهمة الفساد وغسيل الأموال، لافتا إلى أن دحلان أنشأ منظمة أخرى في بروكسل لتشويه سمعة قطر واتهامها بالإرهاب.