شريط الأخبار
إحالة تعديلات قانونَي أصول المحاكمات الجزائية والمعدل للزراعة إلى (النواب) ليبيا تعيد 29 طالبا أردنيا غنيمات: الأردن يدعو لحل سياسي يخفف من معاناة الشعب اليمني معايير ومؤشرات لقياس مدى التزام الحكومة بتنفيذ تعهداتها بيان صحفي ( حول اعلان تأسيس الإئتلاف الوطني) التيار الوطني ينتخب الحمايده رئيسا للمجلس المركزي والعواملة نائبا ونصير مساعدا تشكيلة المكتب التنفيذي الجديد لـ "العمل الاسلامي" .. اسماء مصدر أمني: لا أضرار ولا نزوح إلى الأردن بسبب العملية العسكرية بدرعا الطراونة يطوق أزمة منع دخول طلبة أردنيين لليبيا بعد تواصله مع نظيره الليبي مجلس التعليم العالي يقر اجراءات تعيين رئيس "الاردنية" والتخصصات الجامعية لطلبة التوجيهي "الكهرباء": لا "تهكير" لذمم المشتركين وسنقاضي مروجي الاشاعات تسفير 3975 عاملا وافدا خلال النصف الاول من العام الامم المتحدة : "الالاف يتجهون الى الحدود الاردنية" الامانة تزيل 4 آلاف لوحة ويافطة إعلانية مخالفة منذ مطلع العام الضمان تُطلق حزمة خدمات الكترونية جديدة للاشتراك الاختياري على تطبيق الهاتف الذكي وزير المياه يعتذر لمواطني جرش حريق يأتي على 70 دونما في برقش والزراعة بصدد تفعيل قانون"سلوك المتنزهين" الاطباء تدين الاعتداء على طبيب وممرضين في مستشفى حمزة "التوجيهي" في الثلاثين من الشهر الجاري وتخصيص474 مدرسة لعقده صحيفة: قطر ستدعم الاردن بحجم كل المساعدات الخليجة
عاجل
 

ما ألذ طعم النجاح ..

جفرا نيوز - الكاتب الصحفي زياد البطاينه

ما احوجنا الى لجظة سعاده وزغروده حلوه من قيات قبل تملا شوارعنا وحاراتنا وازقتنا مااحوجنا الىفرحه ترتسم على وجوه الاباء والامهات واولادهن وقد بعد عنا هذا من زمن واشتقنا اليه وكنا ننتظره بفارغ الصبر واليوم الغبطة تملأ قلبي وحروف كلماتي تتراقص طرباً من الفرحة وانا اصحو على صوت الزوامير وصرخات السعاده من كل جانب في حارتنا التي طالما كانت هادئه تحتاج لمن يصرخ او ينادي فيها او يزغرد وليتها كانت بكل حي وكيف اذا كان لولدي انور نصيب منها
فانا كواحد من أبناء هذا الشعب الاردني الطيب الذين كانوا يترقبون لحظة بلحظة سماع إعلان نتائج امتحانات الثانويه العامه والتي هي مفتاح المستقبل و العيون مثبته والقلوب ساكنه والسؤال حائر ، وقلوبهم تنظر ساعه الفرح تتاهب لتتراقص مع نسمات الهواء العليل,فرحاً لفرحة أبناءهم الطلبة والطالبات الأعزاء لنجاحهم الباهر والمستحق هذا النجاح الذي جاء ثمرة جهد وكد وتعب ومعاناة وسهر الليالي هم واهاليهم الذين حولوا البيت كل البيت الى حاله طوارئ لان الجميع يعرفون ان الحياة لا قيمه لها بدون النجاح,فالنجاح في المرحلة الثانوية العامة يعتبر من أهم محطات الحياة والمفصلية في حياتهم,لأنها هي التي سوف تحدد مصيرهم ومستقبل حياتهم وهذا شيء بأيديهم فلكل مجتهد نصيب و الله لا يضع اجر من أحسن عملا, وتمنينا لو ان الكل ناجح وان نسمع بكل شارع وحارة وميدان صوت تلك الزوامير ورؤيه تلك السعاده التي ارتسمت على الثغور لكن الكمال لله و حظاً أوفر إلى كل من لم يحالفه التوفيق في امتحانات التوجيهية هذا العام ، فالحال ليس فشلا بل كبوه والحصان يكبو ولكنه يقوم اكثر حماسا وقوه ليتابع مشواره فهذه النتيجه ليست نهايه العالم بل درسا لمن يعرف معتاه و ومعنى وقيمه النجاح في كل امر
وكم تسعدنا سعادتهم, و ما أجمل تباشير الفرحة والسرور,بهذا النجاح الذي يشفي النفوس ويثلج الصدور ويريح القلوب ويحقق المراد المطلوب ,وحظاً أوفر إلى كل من لم يحالفه التوفيق في امتحانات التوجيهية هذا العام, و لا يسعني إلا أن أتقدم بالتهنئة والتبريكات الميمونة لطلبة الثانوية العامة التوجيهية الناجحين والناجحات وأتمنى لكم جميعاً أيها الناجحين والناجحات النجاح والتوفيق والازدهار والتقدم من نجاح لنجاح. في مشوار حياتكم العلمية والعملية,و بهذه المناسبة العطرة ابرق بالتهنئة القلبية الحارة إلى ذويكم الذين وقفوا إلى جانب أبناءهم وحققوا بفضل الله أولاً تم بفضلهم هذا النجاح المميز ماتمنوه وانتظروه ليكون مفتاح المستقبل
لهذا أحبتي وأحبائي الناجحين اقول ان هذا هو نتاج الأمل وزهور حصادكم فكم أحبتي نحن سعداء لسعادتكم ولسعادة أهلكم ومحبيك, فألف مبروك للناجحين والناجحا ت
pressziad@yahoo.com j