شريط الأخبار
المبيضين والكسبي يتفقدان الطريق الصحراوي .. صور القبض على شخص من جنسية عربية حاول سرقة صراف الي بالرابية الأمير وليام يصل عمّان في مستهل جولته بالشرق الأوسط تعليمات حكومية جديدة بشأن "المركبات والاثاث والسفر" - تفاصيل بانوراما.. الجنوب سوريا يغلي.. الأردن يحذر وأميركا "تسحب يدها" الرزاز يمنع شراء المركبات ويسمح بسيارة واحدة لكل وزير زيد عماد موسى الصيصان خرج ولم يعد ووالدته تناشد حملة تفتيش لمكافحة عمالة الاطفال سوريا تخفض رواتب الأردنيين في "الحرة المشتركة" والشمالي يوضح لجفرا نيوز "ماطلنا منذ 3 سنوات" جفرا نيوز تكشف حقيقة اهداء الطراونة مركبة لابنته بقيمة 300 الف دينار ..والطراونة "القانون هو الملجأ" مطالبة شعبية لتحويل دينار التلفزيون لمرضى السرطان الطراونة يرفع دعاوى قضائية ويؤكد أن القضاء قادر على جلاء الحقيقة من الإشاعة الصحة لجفرا نيوز :تعديلات التامين الصحي على طاولة مجلس الوزراء .. ومشتركون يشكون رفض شمول والديهم العسكريين الرزاز: عدم التهاون في تطبيق العقوبة أو تعطيل أي ملف متعلق بالفساد أردنية تُدشن قرار السعودية بالسماح للمرأة بقيادة السيارات هل أصبحت ظاهرة الاعتداء على أراضي الدولة بحاجة الى ارادة سياسية لوقفها ؟ رئيس ووزراء على الـ"فيس بوك" .. تعاطي جديد للشكل الحكومي تأسيس ائتلاف وطني من 8 احزاب وزيرا الداخلية والتربية والتعليم يناقشان الاجراءات المتخذة لامتحانات الثانوية العامة هيئة شباب كلنا الاردن جزء لا يتجزء من ادارة مهرجان جرش
عاجل
 

أطفال العصور القديمة عاشوا حياة الكبار

قدم موقع في إثيوبيا يحتوي على آثار أقدام أطفال الإنسان القديم، نظرة ثاقبة للباحثين حول أنماط الأبوة والأمومة منذ 700 ألف سنة.

وعاشت مجموعة من البالغين والأطفال في موقع Melka Kunture، يرجح أنها تنتمي إلى حقبة ما قبل التاريخ البشري، تسمى "Homo heidelbergensis" (إنسان هايدلبيرغ).

وترك سكان الموقع آثار أقدام واضحة في بركة من الوحل، نتجت عن طبقة من الرماد البركاني، بالإضافة إلى وجود آثار للحيوانات والأدوات الحجرية وبقايا فرس النهر.

ويقول الباحثون إن دراستهم كشفت عن مجتمع شارك فيه الأطفال بأنشطة يحتمل أن تكون خطرة، ولكنهم لم يُتركوا دون إشراف البالغين.

وتكهن الباحثون في جامعة Sapienza في العاصمة الإيطالية روما، في الدراسة الجديدة، التي نُشرت في مجلة التقارير العلمية بأن وجود هؤلاء الأطفال الصغار في الموقع "Melka Kunture" المكتشف، دليل على تنقلهم مع البالغين في مجموعات صيد مختلفة، وذلك من أجل تعلم الصيد ومباشرة الذبح.

وبهذا الصدد، قال البروفيسور ماثيو بينيت، الخبير في آثار الأقدام القديمة، من جامعة بورنموث: "رُصع سطح الموقع بالرقائق والأدوات الحجرية وبقايا فرس النهر، ومن الواضح أن أعضاء المجموعات البالغين كانوا يمارسون الأنشطة العادية، ويستخدمون الأدوات الحجرية من أجل تشريح الذبائح".

وأوضح بينيت أن الدراسة تضيف أدلة متزايدة إلى نمط حياة الأطفال الصغار في العصور القديمة، كما تقدم صورة للتناقض الواضح مع الأبوة والأمومة في المجتمعات الغربية الحديثة.

ويدعم سلوك مجتمعات جمعيات الصيادين، التي غالبا ما تُستخدم كمثال تناظري لأسلاف ما قبل التاريخ، هذه الاستنتاجات.