شريط الأخبار
استجابة أردنية لمطلب سوري عطلة رسميّة بمناسبة عيد الميلاد المجيد ورأس السنة الميلاديّة الملك يتسلم التقرير السنوي لأوضاع المحاكم الشرعية أردنية تلقي بنفسها أمام أبنائها من الطابق الثالث بالكويت كناكرية يوضح قرار إعادة هيكلة رأس مال الملكية - تفاصيل الصفدي يدين بناء وحدات استيطانية جديدة ومصادرة الأراضي الفلسطينية انخفاض أسعار المشتقات النفطية في الاسبوع الثاني من كانون الأول الديون للدول الاوروبية ترتفع .. قرضان ألمانيان للأردن بـ(97) مليون يورو "امانة عمان" تقرر إستئصال الاعضاء التناسلية للكلاب الضالة .. صورة وزير الاوقاف : تعيين (215) شخصاً بوظيفة مؤذن وخادم مسجد الملك يتسلم التقرير السنوي لأوضاع المحاكم الشرعية إحالة قضية بقيمة (5,5) مليون دينار في احدى الشركات الصناعية لمحكمة الجنايات كناكرية يعلن وقف شراء المركبات الحكومية "الفايز" يتحدث عن صفقة القرن والوضع الاقتصادي (373) الف شهادة عدم محكومية اصدرتها وازرة العدل منذ بداية العام الرزاز يفتتح طريق الملك سلمان" الزرقاء - الأزرق - العمري" (صور) نقيب المحامين لجفرا : من يفرج عنه بالعفو العام سيحصل على "عدم محكومية"و التجسس والارهاب المخدرات والشيكات لن يشملها الرزاز خلال افتتاحه لمصنع للألبسة في الأزرق: الشباب الأردني قادر ومصمم على العمل الغذاء والدواء: لا مواد مسرطنة في منتج بودرة للأطفال الوزارية القانونية تعقد اولى اجتماعاتها اليوم حول "العفو العام" و تحيله للنواب "الاربعاء"
عاجل
 

توضيح الحقائق من الجمعية الملكية لحماية الطبيعة

جفرا نيوز - محمد انس العمري

كما اشرت سالفا وبعدة مقالات فقد اثار البعض زوبعة من الاتهامات الباطلة بحق الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في محاولة لاغتيالها وتجاوزها والنيل من سمعتها ، والعمل بصورة مباشرة او غير مباشرة بأساليب دنيئة على توسعة الهوة بينها وبين الصيادين الاردنيين ، الا ان الجمعية ما زالت تعطي للجميع الصديق قبل العدو الامثال لكيفية التعاون بما فيه المصلحة العامة بعيدا عن التعنت والتزمت ، فهدف الجميع واحد والمواضيع التي تخص الجمعية والصيادين قابلة للتشاور والتباحث ، واكبر مثال على ذلك ما حدث في تجربتنا الاخيرة مع الجمعية بخصوص جدول صيد طائر ( الفري ) فقد حاول بعضهم دق الاسافين بين الجمعية والصياد الاردني ، والذي يتخذ صورا متعددة ابرزها السكوت في معرض الحاجة للكلام وإخفاء المعلومة عن الصيادين ثم استخدامها في الوقت المناسب – لهم طبعا – ليظهروا بصورة البطل المخلص .
فقد عملت مع مجموعة كبيرة من الصيادين من شتى انحاء المملكة شمالها وجنوبها وشرقها وغربها ومن ذلك تجمع (Hunter Number 1 ) وتجمع ( صيادي مادبا ) وغيرهم الكثير من المهتمين برياضة الصيد في المملكة على مخاطبة الجمعية ولجنة الاحياء البرية والتواصل معها بخصوص ملاحظاتنا على جدول صيد طائر الفري وقد قوبلت ملاحظاتنا بصدر رحب وتم الاخذ بها وتعديل البرنامج بسرعة قياسية بعيدا عن اي بيروقراطية ليتم السماح بالصيد طوال ايام الاسبوع بعد ان كان محصورا بأيام محددة في نهاية الاسبوع ، وقد قام من تعود على تصيد الفرص وصنع البطولات الوهمية كالعادة فركب الموجة ونسب الانجاز لهم زورا وبهتانا وعلى مرأى الجميع الذي يعرف دون ادنى شك من كان وراء ذلك .
ان ما دعاني لتوضيح هذه الحقائق تلك الزمرة التي اعتادت التسلق على انجازات غيرهم ، وازالة الغشاوة التي يحاولون بها طمس الحقيقة ، والنيل من المؤسسة الوطنية الرائدة في هذا المجال واقصد الجمعية الملكية لحماية الطبيعة ، التي اضطلعت منذ زمن كبير بدور مهم في خدمة البيئة الوطنية والحفاظ عليها ، وابوابها كما عهدناها وكما ثبت بالتجربة مفتوحة للجميع ، فاذا كان الصياد ، واي صياد يعاني من مشكلة او له ملاحظة فليتجه اليها وليجرب بنفسه التعامل مع الجمعية الذي لا يحتاج الى وسطاء، فأي زائر للجمعية سيتولد عنده الشعور مباشرة ان هدف الجمعية واحد لا يتغير وان اختلف الرؤى والوسائل التي تقبل النقاش والتعديل بعيدا عن اي مصلحة او رغبة شخصية ، وقريبا سيظهر للعلن مشاريع مهمة للوطن ككل والصياد الاردني الذي سيلمس اثرها في ممارسة هوايته ودوره في الحفاظ على البيئة قريبا بإذن الله تعالى ، وبرعاية الجهة المعنية وطنيا وقانونيا بالحفاظ على البيئة وصونها بما يحفظ للصياد حقه في ممارسة هوايته واستدامة هذه الهواية .
حمى الله الوطن في ظل صاحب الجلالة الملك عبد الله بن الحسين حفظه الله ورعاه .