شريط الأخبار
الملك يوجه الحكومة بإصدار قانون العفو العام اسرائيل تبث شائعات لزعزعة الامن الداخلي في الاردن وتضغط للتراجع عن الباقورة والغمر القبض على (4) اشخاص من بينهم اصحاب مركبات اتفقوا مع لصوص لسرقة مركباتهم و الاحتيال على شركات تأمين(صور) الملك يبحث في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية فرص التعاون المشترك السفارة الأميركية تنفي إصدار تحذيرات في الأردن مصدر حكومي : التعديل الوزاري منتصف الاسبوع القادم بدخول (5) وزراء جدد غنيمات تكشف عن القضايا التي لن يشملها العفو العام .. تفاصيل غنيمات : (123) قضية تم تحويلها الى مكافحة الفساد والمعارضة الخارجية تحاول التشويش على الداخل غنيمات : من يخاطب رئيس الوزراء بـ "يا عمر" لايمثل اخلاق الاردنيين .. ورحيل الحكومة ليس حلً للمشاكل اجواء باردة وغائمة اليوم .. تفاصيل الحالة الجوية الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز الرزاز يوضح سبب غياب زواتي عن اجتماع "مالية النواب" “الأشغال”: حمايات “هيدرولوكية” غير تقليدية لجسور مسار البحر الميت أجواء باردة وفرصة لزخات خفيفة من المطر هدر المال العام لموظفين اشتريا أرضا بـ 3 مليون و200 ألف دينار 12 موظفا متورطون بقضية فلاتر الكلى (تفاصيل) توقيف مختلسة 15 يومًا بالجويدة وإصدار لوائح اتهام بأربع قضايا فساد وزارة المالية ترفع الكلفة التقديرية للعفو العام إلى رئاسة الوزراء قرارات لمجلس هيئة اعتماد مؤسسات التعليم العالي منخفض جوي من الدرجة الأولى يؤثر على المملكة مساء اليوم - تفاصيل
 

المرتب المثالي لحياة سعيدة!

توصل علماء من جامعتي فرجينيا وبوردو الأمريكيتين إلى نتائج تبين متوسط الدخل الذي يجعل الإنسان سعيدا وراضيا عن معيشته.

وأوردت صحيفة Nature Human Behavior أن "العلماء قاموا بدراسات شملت بيانات جمعتها مؤسسة Gallup الاجتماعية لنحو 1.7 مليون شخص من 164 دولة حول العالم، شملت مرتباتهم وآراءهم التي أدلوا بها حول رضاهم عن وضعهم المعيشي".

وبعد تحليل البيانات، تبين أن متوسط المرتب المثالي ليشعر الإنسان بالسعادة يبلغ 95 ألف دولار سنويا، وليكون الإنسان راضيا عن وضعه المعيشي، فيجب أن يتراوح مرتبه ما بين 60 إلى 75 ألف دولار في السنة.

وأكدوا أن تلك الأرقام يمكن أن تختلف من بلد لآخر، فعلى سبيل المثال فإن المواطن الأسترالي بحاجة لـ 125 ألف دولار سنويا ليشعر بالسعادة، أما المواطن الأمريكي فبحاجة لـ 105 آلاف، فيما يحتاج مواطنو أوروبا الغربية إلى 100 ألف، أما سكان أوروبا الشرقية فـ 45 ألفا، بينما تكفي سكان أمريكا اللاتينية 35 ألفا.

ولم تتعلق تلك الأرقام بمكان الإقامة فقط، فوفقا للعلماء فإن الرجال بحاجة لمبالغ أقل من النساء ليشعروا بالسعادة، فيكفيهم متوسط راتب سنوي يبلغ 90 ألف دولار، أما النساء فبحاجة لـ 100 ألف، فضلا عن أن مستوى التعليم يلعب دورا في تلك العملية، فأصحاب مستويات التعليم العالية، لديهم طموحات أكبر وبالتالي فهم بحاجة لمبالغ أعلى لإنفاقها في مجالات تسعدهم.