شريط الأخبار
75 إصابة نتيجة 233 حادثا مختلفا الهناندة يكتب : " لم اتخلى عن منصبي لاصبح وزيرا" الملكة رانيا: لا زال أمام العالم الفرصة ليجدد التزامه باستقبال اللاجئين ميركل تزور الجامعة الألمانية وتلتقي الملك الرزاز يعود إلى معقله القبض على مروجي مخدرات وفرار الثالث في العاصمة الرياطي : "الهبات والعطاءات " تثبت مسؤولي العقبة بمواقعهم وعلى الرزاز أن يبدأ من هناك القبض على شخص حطم صرافاً آلياً بالأشرفية الأربعاء.. أجواء صيفية معتدلة نهار زلة لسان الرزاز حول الدعم القطري للأردن نوفان العجارمة: لمصلحة من إصدار "عفو عام" منح مدراء المستشفيات صلاحية التحوبل لمركز الحسين للسرطان صدور الارادة الملكية بتعيين رؤساء واعضاء مجالس امناء الجامعات الرسمية "اسماء" القبض على عشريني طعن زوجته في شارع السعادة بالزرقاء 15 جريمة قتل في رمضان و 8 وفيات بحوادث السير جفرا نيوز تنشر قرارات الرزاز "اعفاءات السرطان ولجنة التسعير وضريبة الهايبرد وتقاعد الوزراء" كناكرية يزور مديرية تسجيل أراضي غرب عمان ضبط 4 اشخاص سلبوا مصاغا ذهبيا بقيمة 40 ألف دينار من عربي الجنسية هل سيُغيّب الرزاز القطاع الزراعي من قرارات حكومته ؟ الطويسي يوعز لامناء الاردنية بالتنسيب برئيس للجامعة
عاجل
 

عندما نضحي بالجامعات مرة اخرى مقابل ضجة اقل !

جفرا نيوز - د.هـاني المقـابلة

عندما اعلن مجلس التعليم العالي مؤخرا الدعوة لملء شاغر ثلاث رؤساء جامعات جاء في الاعلان الاستاذية لمدة خمس سنوات الا ان الوزير عاد والغى الشرط لصالح عظام الرقبة كما يقال. مجلس التعليم العالي اصر على ان يكون التعيين من ضمن قائمة من المتقدمين و الاستقطاب تفاديا ان يكون التعيين على مبدأ احسن الموجود.الا ان ما يرشح من اخبار تدخل الوزير عند اللجنة والضغط عليهم حتى لا يستقطبوا اي استاذ رغم اجماع اعضاء اللجنة ان المتقدمين لن يلبوا طموح المرحلة القادمة وحتى لا يتكرر الخطأ في اختيار رؤساء الجامعات فلا بد من استقطاب كفاءات قيادية قادرة على التفكير والتنفيذ بابداع. الا ان هم الوزير كما يشاع "تمريق" الطابق دون ضجة او انتقادات حتى لو كان الاختيار يتناقض اصلا مع معايير تقييم رؤساء الجامعات.
الوطن والجامعات اهم من وجع الراس ومن اراد ان يكون في موقع المسؤولية عليه ان يختار الافضل للجامعات وليس افضل الموجود. وهذا الموجود مرفوض.
رحمة بقطاع التعليم العالي نطلب من رئيس الوزراء البحث من خارج قوائم المرشحين عن اصحاب رؤية يتم ادراجهم مع القائمة ويتم التنافس الحقيقي اما ان يتنافس مجموعة عادية مع بعضها البعض ونقول ان فلان رقم واحد علينا عندها ان نقول من هم المنافسون.
الواضح جداً ان هناك عدم قناعة بالمتقدمين ومصلحة الوطن والجامعات البحث عن بدائل عزَ عليها المنافسة في جو لا تكون معايير القيادة والادارة هي الاساس او مُنعت مع سبق الاصرار ولترصد. ننصح الوزير بكف يده عن اللجنة واستقطاب اردني كفؤ لبناء جامعة حقيقية. مع العلم ان الطفيلة لا يقاس عليها .