جفرا نيوز : أخبار الأردن | لرئيس الوزراء .. نريد " مالا وعدالة " وخلف الله عليك !
شريط الأخبار
الطراونة يهاجم زواتي "هي شاطرة تنشط على مواقع التواصل الاجتماعي" القبض على (26) من مروجي المخدرات بحوزتهم كميات كيبرة من الاسلحة النارية ومواد مخدرة .. صور مجلس رؤساء الكنائس يصدر بيانً و يعلن عن موافقته لتكفيل الزميل محمد الوكيل قناة عبرية : وزير اردني التقى بوزير الطاقة الاسرائيلي سراً مؤشر خطير .. "مليار دينار" خسائر سوق الاسهم في بورصة عمان تفاصيل جديدة حول لقاء الرزاز بالحراكيين يوم امس الثلاثاء الاردن هذا الصباح مع جفرا نيوز منخفض جوي يؤثر على المملكة اليوم وغدا - تفاصيل بالصور.. موظفو أشغال الزرقاء يعتصمون للمطالبة بحقوقهم “إثبات النسب علميا” تثير جدلا تحت قبة البرلمان امتداد لمنخفض جوي يؤثر على المملكة وزخات مطرية متوسطة رئيس الوزراء: الحكومة سترسل قانون العفو العام الى "النواب" بعد دراسته ماهر الحسن مديرا للمراسم في رئاسة الوزراء إدخال 3 موقوفين من سجن الهاشمية المستشفى لإضرابهم عن الطعام ورفضهم تلقي العلاج مجلس رؤساء الكنائس في الأردن يصدر بيانا حول الصورة المسيئة للسيد المسيح القوات المسلحة: أراضي الجيش لا تباع ولا تشترى (بيان) الملك يغادر في زيارة عمل إلى بلجيكا إرادة ملكية بتعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان تعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان بيان صادر عن عضوي مجلس نقابة الصحفيين عمر محارمة و هديل غبون
عاجل
 

لرئيس الوزراء .. نريد " مالا وعدالة " وخلف الله عليك !

جفرا نيوز - شحاده أبو بقر

جدد البرلمان ثقته بحكومة الدكتور الملقي , " مبروك " , وهذا إستحقاق دستوري إقتضته مذكر الحجب , ومن الطبيعي ودستوريا أيضا , أن تمارس الحكومة كل فعل مشروع كي تحتفظ لنفسها بأغلبية تثق بها , والحكومة التي تنكص عن ذلك وتترك مصيرها للمجهول هي حكومة فاشلة ! ,ذلك أمر بديهي في سائر دول الأرض ذات الأنظمة البرلمانية .
مهمة حكومة الدكتور الملقي اليوم أمام شارع محتج سلميا وحضاريا وغير راض عن سياساتها , تتلخص في أمرين :
الأول توفير مال يدير عجلة السوق العام ويرفع عن كواهلنا نحن فقراء الوطن غائلة الفقر وضنك العيش الذي يهد حيل الأغلبية منا وبالذات في المحافظات , فلقد مرت سنوات عديدة ونحن نسمع عن " تنمية المحافظات " ولا نرى من ذلك شيئا يذكر حتى مللنا الإنتظاربلا فائدة , وإنما عطالة وفقر وبطالة ! .
الأمر الثاني , هو العدالة في كل أمر , فالأردنيون أمام القانون سواء , ولهذا معنيان متلازمان , العقاب للمسيء أيا كان , والثواب للمحسن أيا كان , ودولتكم وسائر وزرائكم يدركون ما أعني , فلا بد من أن يشعر كل مواطن من عقربا إلى العقبة , أن هذه حكومته وأنه مشمول برعايتها وإهتمامها وسهرها على خدمته وتفقد أحواله وحل مشكلاته , وأن لا وجود لوساطات أو محسوبيات أو شلليات في قراراتها , وأن جهازها القيادي الإداري كفؤ خال من المنافقين والمنتفعين وهو عرضة للرقابة الدائمة كي يتحلل من أية مثالب تمارس بحق الناس .
أما كيف يمكن تحقيق ذلك , فتلك مهمة دولتك ووزرائك وسائر الاجهزة التابعة لحكومتك ومستشاريها وفنييها وإدارييها , فإن كانوا أهلا للمهمة في نظرك فبها ونعم , وإن كان فيهم غير ذلك بحسب رؤيتك , فمهمة دولتك التي ستسأل عنها يوم الموقف العظيم قبل سؤال الشعب في الحياة الدنيا , أن تسارع في التخلص منهم أيا كانت مواقعهم , وأنصحك إن جاز لي ذلك ! , أن تختار سياسيين معروفين ومعرفين في مجتمعاتهم بالنزاهة ونظافة المسلك واليد وهم كثر في بلدنا العزيز .
حاجتنا في الأردن الغالي تتلخص في الحصول على مال كثير يحسن مستوى عيش الناس الرازحين تحت وطاة الفقر وضنك العيش , ثم عدالة شاملة لا تترك فرصة لاحد أن يتظلم أو يشكو أو يتذمر , وتلك حاجة أمرها منوط أولا بالحكومة " أية حكومة " قبل غيرها . أدعو الله لك بالتوفيق وبالشفاء , فانا أعرف مدى إخلاصك شخصيا للمهمة أعانك الله على حملها . فقط نريد مالا وعدالة وخلف الله عليك , وهو من وراء القصد .