جفرا نيوز : أخبار الأردن | اعتراف بجريمة قتل على الهواء مباشرة
شريط الأخبار
“إثبات النسب علميا” تثير جدلا تحت قبة البرلمان امتداد لمنخفض جوي يؤثر على المملكة وزخات مطرية متوسطة رئيس الوزراء: الحكومة سترسل قانون العفو العام الى "النواب" بعد دراسته تنقلات في رئاسة الوزراء.. الخرابشة لمراسم الرئاسة وحلمي مساعدا للأمين والنسور لـ اللجان إدخال 3 موقوفين من سجن الهاشمية المستشفى لإضرابهم عن الطعام ورفضهم تلقي العلاج مجلس رؤساء الكنائس في الأردن يصدر بيانا حول الصورة المسيئة للسيد المسيح القوات المسلحة: أراضي الجيش لا تباع ولا تشترى (بيان) الملك يغادر في زيارة عمل إلى بلجيكا إرادة ملكية بتعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان تعيين الشراري عضوا في مجلس الأعيان بيان صادر عن عضوي مجلس نقابة الصحفيين عمر محارمة و هديل غبون الملك يوسع خيارات الأردن السياسية شرقا وغربا... والصفدي يبرع في ادارة الملف السوري رغم تبرم دمشق رئاسة الوزراء تنشر التوصيات المشتركة للجنتيّ فاجعة "البحر الميّت" - تفاصيل الرزاز يجتمع بمجموعة من الحراكيين للوقوف على مطالبهم وزير الزراعة للدول و المنظمات المانحة :نسعى للحصول على الدعم لتوفير فرص عمل في القطاع الزراعي الضريبة: ألفا دينار إعفاء للأشخاص المعاقين الملك يزور معهد التدريب المهني في عجلون ويفتتح مصنع الجنيد للألبسة (صور) المعشر يناشد الملك :ضريبة الاسهم ستخرج كثير من الاموال من الاردن التربية توجه ارشادات لطلبة التوجيهي -تفاصيل الرزاز يشكر فريقه على الجهود الكبير لاعداد قانوني الضريبة والموازنة
عاجل
 

اعتراف بجريمة قتل على الهواء مباشرة

- حضر عارف وحواء لعرض صورة ابنتهما صفية، المختفية منذ شهرين، في إحدى فقرات برنامج تلفزيوني تبثه قناة ATV التركية.

وبينما الوالدان على الهواء يناشدان ابنتهما العودة إلى البيت، اتصل أحد الأقارب وفجَّر مفاجأة، فقد رآها في منطقة تشورلو تمشي جنب أخي زوجها يداً في بيد، حيث قصدا أحد الأقارب وطلبا سلفة 200 ألف ليرة تركية.

مباشرةً بعدها، اتصلت صفية وأخو زوجها بالبرنامج ونفيا هذا الخبر، بعدها حضرا إلى الاستوديو، لتحكي صفية قصتها، تصحبها دموع والدها التي لم تتوقف.

هذا ما حدث..

صفية، ذات الـ23 عاماً، أمٌّ لطفلين، اعتاد زوجها أن يحضر مديره رجل الأعمال، صبري ألتن بي، إلى منزلهم لشرب الشاي والحديث حول مسائل العمل وغيرها.

زوج صفية، حسبما تصفه، كان رجلاً مقامراً وغير مبالٍ بزوجته وأطفاله، وفي إحدى الزيارات قال لها المدير أمام زوجها: "من الآن فصاعداً، سوف أعطيك مرتب زوجك"، ووافق الزوج على ذلك.

تؤكد صفية أنها لم تهتم بما قاله المدير في تلك اللحظة، وكثرت بعدها زياراته لهم إلى البيت؛ لشرب القهوة وتناول الطعام.

كان المدير يضايقها، وعندما طلبت من زوجها أن يتوقف عن إحضاره للمنزل، رفض بدعوى أنه مديره وهو بعُمر والدها ولن يؤذيها بشيء.

في أحد الأيام وبينما صفية وحدها بالمنزل، اتصل زوجها وأخبرها بأن المدير سيحضر ليسلِّمها المرتب يداً بيد، "اضطررت إلى فتح الباب له". وهنا تقاطعها مقدِّمة البرنامح بالسؤال: "هل اغتصبك؟"، أجابت بـ"نعم"، وعندما سألتها مرة أخرى: هل أخبرت زوجك بما حدث، قالت: "لا؛ لأن زوجي لن يثق بي ولم أستطع إخباره".

القتل والهروب

كثرت زيارات المدير لمنزل الشابة العشرينية ومضايقاته، وحينما تهدده بكشف أمره لزوجها، كان يردُّ عليها: "زوجك يصدّقني، فلا تحاولي عمل شيء"، وعندما ترفض أن تفتح له الباب، كان زوجها من يتكلف بإحضاره في المساء لشرب القهوة.

استمر الوضع على ما هو عليه فترة، وفجأة اكتشف زوجها الحكاية، فهدَّدها بالطلاق، وأنه سيقتل مديره، وهو ما حصل بعدها؛ إذ وُجد مقتولاً بـ12 طلقاً نارياً أمام منزله.

سمعت صفية بخبر الجريمة وزوجها اختفى، "خفت على حياتي، وذهبت عند أخي زوجي، وطلبت منه أن يساعدني لنعثر عليه، ليس الأمر كما تم تداوله بأني أتجول برفقة أخي زوجي".

بعد هذا الاعتراف على الهواء، حضرت الشرطة الى الاستوديو واستجوبت الزوجة وأخا الزوج واعتقلتهما، وبعد التحقيق معهما، تم الوصول إلى مكان الزوج وإلقاء القبض عليه.